كواليس آخر أيامه.. ماكغريغور يعزي نور محمدوف بوفاة والده

عبد المناف نور محمدوف (يمين) كان له الفضل الأكبر بوصول حبيب (يسار) لهذا المستوى في الفنون القتالية المختلطة (مواقع التواصل)
عبد المناف نور محمدوف (يمين) كان له الفضل الأكبر بوصول حبيب (يسار) لهذا المستوى في الفنون القتالية المختلطة (مواقع التواصل)

أرسل المصارع الأيرلندي المعتزل كونور ماكغريغور تعازيه إلى خصمه اللدود المصارع الداغستاني حبيب نور محمدوف بوفاة والده عبد المناف في المسستشفى بسبب مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وغرد ماكغريغور -على حسابه الرسمي في تويتر- معزيا منافسه الكبير "خسارة الأب والمدرب والمشجع الوفي للرياضة، تعازي.. ارقد بسلام عبد المناف نور محمدوف".

وكان الرئيس الشيشاني رمضان قديروف أعلن وفاة عبد المناف، وقال "مني ومن الشعب الشيشاني تعازينا الحارة لعائلة عبد المناف نور محمدوف، غادرنا وترك خلفه سمعة طيبة وجيلا جديرا وقويا".

ورحل عبد المناف عن 57 عاما بعد معاناة من مضاعفات صحية بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وأصيب عبد المناف بنوبة قلبية تسببت في نقله إلى المستشفى نهاية أبريل/نيسان الماضي، ودخل في غيبوبة مرتين، ووصفت حالته بعد ذلك بأنها "خطيرة".

عبد المناف -الذي كان بطلا في رياضة الساميو (فنون الدفاع عن النفس التي راجت في حقبة الاتحاد السوفياتي سابقا) وأصبح بعد اعتزاله أحد أشهر مدربي الرياضات القتالية في روسيا- كان قريبا جدا من نجله بطل الفنون القتالية المختلطة منذ أن كان طفلا، وساهم في وصوله إلى هذا المستوى بهذه الرياضة.

وأشار حبيب مؤخرا إلى أنه كان يزور والده يوميا، وتابع "كان يعرفني ولكن لم يكن هناك تواصل جسدي بيننا بسبب وضعه على أجهزة الإنعاش".

وتابع "كانوا يسمحون لي بالدخول يوميا، أمضي معه نصف ساعة، أحمل يده وأسأله: هل تعرفني؟ فكان يرد بالإيماء".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة