نادي القرن الحقيقي.. لقب تاريخي يجدد الصراع بين جماهير الأهلي والزمالك

من مباراة سابقة بين الزمالك (بالأبيض) والأهلي (رويترز)
من مباراة سابقة بين الزمالك (بالأبيض) والأهلي (رويترز)

منذ 20 عاما وبالتحديد يوم 22 مايو/أيار 2000 وفي جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، وقف الرئيس التاريخي للنادي الأهلي المصري صالح سليم ليتسلم جائزة لقب نادي القرن في قارة أفريقيا عن القرن العشرين، ومنذ ذلك التاريخ والجدل والمناكفات مستمرة بين الأهلي والزمالك، أكبر الأندية الشعبية في مصر، بشأن من يستحق اللقب.

وتصدر الأهلي تصنيف نادي القرن وقتها بـ40 نقطة، وجاء الزمالك في المركز الثاني برصيد 37 نقطة، وحل ثالثا أشانتي كوتوكو الغاني برصيد 34 نقطة.

اعتراض الزمالك جاء بشكل رئيسي حول آلية الاتحاد الأفريقي في اعتماد النقاط وليس عدد البطولات، حيث يتم احتساب نقاط للفوز بالبطولات وأيضا نقاط للوصول للأدوار النهائية ونصف النهائية، كما ساوى الاتحاد الأفريقي بين بطولتيه للأندية رغم المتعارف عليه عالميا من أن بطولة أبطال الدوري (دوري الأبطال حاليا) أقوى وأهم من بطولة أبطال الكؤوس (كأس الكونفدرالية حاليا)، وهو ما منح الأهلي فرصة التفوق رغم حصول الزمالك وقتها على ألقاب أفريقية أكثر من الأهلي.

واعتبر الزمالك أن هذه الآلية كانت مقصودة لإهداء اللقب للأهلي خاصة أن رئيس الجهاز التنفيذي للاتحاد الأفريقي في ذلك الوقت كان مصطفى مراد فهمي الذي شغل المنصب لربع قرن وشغل خلال بعض سنوات تلك الفترة عضوية مجلس إدارة الأهلي، علما بأنه تولى منصب سكرتير عام الاتحاد الأفريقي خلفا لوالده مراد، كما عاد نجله عمرو وتولى المنصب نفسه لاحقا.

 

وعادت القضية للاشتعال مجددا مع احتفالات النادي الأهلي بمرور 20 عاما على تتويجه باللقب، وازدادت الإثارة بين جماهير الناديين بعد احتفاء الأهلي برسالة تهنئة مصورة من مدير العلاقات المؤسسية لنادي ريال مدريد إيميليو بوتراغينيو.

وتحوّل الجدل إلى حملات سخرية متبادلة بعدما قام الزمالك بتغيير اللافتة الرئيسية على أسوار النادي لتحمل جملة "الزمالك نادي القرن الحقيقي بالبطولات والإنجازات وليس بالمحسوبية والمجاملات".

ورد الحساب الرسمي للأهلي على لافتة الزمالك بتغريدة مرفقة بفيديو لحفل استلام جائزة نادي القرن.

وقال حساب الأهلي إن "أفريقيا لا تعرف بطلا سوى الأهلي، المتربع على عرش القارة في القرن الماضي والحالي، بتخطيط ونبوغ رجاله وأقدام أبنائه المخلصين، وحطم كافة الأرقام القياسية في مختلف مسابقات الكاف".

وتحدثت صحف محلية عن دراسة اللجنة القانونية في الأهلي مقاضاة الزمالك وطلب تعويض بسبب استخدام اللقب الذي حصل عليه الأهلي رسميا.

 

وأعلن الزمالك منذ أيام تقديم ملف للمحكمة الرياضية من أجل الحصول على حقه في قضية نادي القرن الأفريقي الذي حصل عليه الأهلي.

ويجهز مجلس إدارة النادي لافتة جديدة خلال أيام تحمل جملة "نادي الزمالك نادي القرن الحقيقي"، ولكن دون شعار الاتحاد الأفريقي (كاف)، لتعليقها على بوابات النادي، تفاديا لعقوبات الاتحاد الأفريقي بسبب استعمال شعار الاتحاد دون الحصول على موافقة مكتوبة لذلك.

وفي تصريحات تلفزيونية، نفى رئيس الزمالك مرتضى منصور الأنباء المتداولة عن غرامة 2 مليون دولار قد يتعرض لها النادي بسبب اللافتة.

وفي سياق المساجلات بين جماهير الناديين حول لقب نادي القرن، تصدر صباح اليوم الأربعاء وسم بعنوان (#مدحت_العدل_انضف_من_الاهلي) حيث انبرت جماهير الزمالك في الدفاع عن المؤلف السينمائي مدحت العدل، الذي نشر تغريدة يؤيد فيها رفع اللافتة على أسوار نادي الزمالك، مشيرا إلى حصول الأهلي على لقب نادي القرن بالتزوير والفساد، وهو ما فتح عليه سيلا من الانتقادات والسخرية من أنصار الأهلي.

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

حرص نجم المنتخب المصري السابق ​محمد أبو تريكة​ على تهنئة فريقه السابق ​الأهلي​ بتتويجه بطلا للدوري المصري​ الممتاز للمرة الـ41 في تاريخه، كما احتفى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإنجاز الأهلي المحلي للموسم الرابع على التوالي.

ما إن توج النادي الأهلي رسميا بلقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة الـ41 في تاريخه، واحتلال منافسه على اللقب نادي الزمالك المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أفريقيا الموسم المقبل حتى اشتعلت بين أنصار الناديين حرب "هاشتاغات" على مواقع التواصل الاجتماعي.

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة