خيتافي كان قريبا من ضم ميسي

Barcelona v Athletico Bilbao

قال رئيس نادي خيتافي الإسباني أنخيل توريس إنه كان قريبا من ضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على سبيل الإعارة وإن كان لديه اتفاق شفهي للتعاقد مع الإسباني بيب غوارديولا لتدريب الفريق.

وكان توريس يأمل استثمار علاقته الجيدة مع رئيس النادي الكتالوني السابق خوان لابورتا، وضم اسمين باتا من الأكبر في تاريخ كرة القدم.

ويومها كان ميسي يبلغ 17 عاما ويخطو أولى خطواته مع الفريق في 2004، وكان هدف الإعارة إلى الفريق المدريدي منح "البولغا" دقائق لعب أكثر وخبرة في مباريات الليغا.

وقال رئيس النادي "في أول أو ثاني موسم لميسي مع فريق برشلونة الأول حاولنا استعارته وكنا قاب قوسين، لكن المدرب الهولندي فرانك ريكارد رفض وانتهى الموضوع هنا".

وفي صيف 2008، عاد توريس مرة أخرى إلى برشلونة محاولا التعاقد مع غوارديولا -الذي كان مدربا للفريق الثاني في البرسا- لكنه تعرض لخيبة أمل جديدة.

وكان الحديث وقتها عن أن الدانماركي مايكل لاودرب لاعب البرسا السابق يتحضر لخلافة ريكارد في تدريب البرسا في وقت كان غوارديولا مستبعدا تماما من هذه المهمة، خاصة أن لابورتا لم يكن مقتنعا بغوارديولا كمدرب للفريق.

ورغم التوقعات فإن صفقة التعاقد مع لاودروب لم تنضج، وغوارديولا استلم مهمة الفريق وقاده لعشرات الألقاب، بينها السداسية التاريخية.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مركب يظهر النجمين ليونيل ميسي قائد برشلونة وكريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس، وهما يلعبان سويا في فريق "حلم" كانت تتمناه جماهير كرة القدم.

زعم اللاعب البرازيلي إديلسون، الذي فاز مع المنتخب بكأس العالم عام 2002، أنه أفضل من مواطنه نيمار لاعب باريس سان جيرمان، ويتفوق على الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس، عندما يتعلق الأمر بالنجاحات في المسيرة الكروية.

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة