حملة تضامن مع لاعب المنتخب العراقي بعد تعرضه للتنمر

من المباراة الودية بين العراق والأردن
من المباراة الودية بين العراق والأردن التي أقيمت يوم الخميس الماضي (مواقع التواصل الاجتماعي)

شهدت مواقع التواصل حملة تضامن واسعة مع لاعب المنتخب العراقي لكرة القدم محمد مزهر بعد أن كشف مصوّر المنتخب العراقي عن طلب من اللاعب بعدم نشر صوره بسبب تعرضه للتنمر.

وشارك مزهر (22عاما) في أول مباراة له مع منتخب العراق في المواجهة الودية التي انتهت بالتعادل السلبي أمام الأردن يوم الخميس الماضي.

وقال مصور المنتخب العراقي محمد عامر العزاوي إن لاعب نادي الشرطة طلب منه عدم نشر صوره مجددا، بعد استهدافه بتعليقات ساخرة على صوره في مباراة الأردن.

وضجّت مواقع التواصل برسائل الدعم لمزهر، وطالبه الناشطون بمواصلة العمل وبذل جهوده من أجل تقديم أفضل ما لديه للكرة العراقية.

وعبّر المعلقون عن رفضهم لجميع أشكال التنمر والعنصرية.

 

 

 

المصدر : مواقع إلكترونية