بطولة مصر: الداخلية يحرم الأهلي من الصدارة

In this July 19, 2015 photo, Ultras Ahlawy, the hardcore fan base of Al-Ahly football club, watch players train at the Al - Ahly club in Cairo, Egypt. Ultras, whose name comes from the Latin word for “beyond,” started in Latin America and Europe in the 1950s and eventually made it to Arab countries, with particularly strong followings in North Africa. The first to form in Egypt, Ultras White Knights, emerged in 2007 to support the Zamalek team. Groups backing arch-rival al-Ahly and others soon followed. Arabic on the banner reads, "the Al-Ahly administration: the fans are the most important group to be moved." (AP Photo/Mohammed El Raai)
جماهير الأهلي في مباراة سابقة (أسوشيتد برس)

تعادل فريقا الأهلي والداخلية المصريان بهدف لكل منهما، ليخسر الأهلي فرصة استعادة صدارة الدوري المصري لكرة القدم، وذلك في المباراة التي أقيمت الخميس على ملعب بتروسبورت ضمن المرحلة الرابعة عشرة من البطولة.

وسجل للداخلية عمرو مرعي في الدقيقة 42، وأدرك رشاد فاروق بالخطأ في مرمى فريقه هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 77 ليرفع رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني، مقابل 25 للداخلية في المركز الرابع.

حاول لاعبو الأهلي فرض سيطرتهم على مجريات اللعب مبكرا، لكنهم واجهوا دفاعا محكما من الداخلية الذي أهدر فرصة تسجيل هدف مبكر من تمريرة محمد جمال التي وضعت حسام حسن منفردا بالمرمى، لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيسر لحارس الأهلي أحمد عادل.

انتظر الأهلي حتى منتصف الشوط الأول لتهديد مرمى الداخلية بتمريرة صالح جمعة، انفرد على أثرها مؤمن زكريا وسدد الكرة بجوار القائم الأيسر للحارس أحمد فوزي، ثم رأسية خطيرة من عمرو جمال مرت بجوار القائم.

وانحصر بعدها اللعب في وسط الملعب وسط محاولات الأهلي لتسجيل هدف التقدم، وغلبت الخشونة على أداء لاعبي الداخلية مما تسبب في إصابة صالح جمعة وخروجه من المباراة.

ولعب الداخلية على الهجوم المرتد الذي أثمر عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 42 من تمريرة أبو تريكة الصغير التي وضعت عمرو مرعي في مواجهة الحارس فمهد الكرة ثم سددها قوية.

ثم أجرى المدير الفني للأهلي البرتغالي جوزيه بيسيرو تغييرا اضطراريا مع بداية الشوط الثاني بخروج صالح جمعة للإصابة ونزل بدلا منه رمضان صبحي، ثم خرج حسام غالي ولعب أحمد حمدي لزيادة الفاعلية الهجومية لخط الوسط والتغلب على التكتل الدفاعي للاعبي الداخلية.

ورد المدير الفني للداخلية علاء عبد العال بتغيير تنشيطي بنزول أحمد قطاوي بدلا من حسام حسن وبوبا منسواه بدلا من محمد جمال، أملا في خطف هدف واستغلال الاندفاع الهجومي للاعبي الأهلي الذين استمرت معاناتهم الهجومية إلى أن أدركوا التعادل في الدقيقة 77 من تمريرة مؤمن زكريا للبديل أحمد حمدي الذي مررها بدوره عرضية أمام المرمى قابلها رشاد فاروق برأسية بالخطأ في مرماه.

وسيطر بعدها الأهلي على مجريات اللعب في ظل تكتل الداخلية أمام منطقة الجزاء، حتى صافرة النهاية التي حملت معها نقطة لكل فريق.

المصدر : الفرنسية