ديوكوفيتش يهزم فيدرر ويحتفظ بلقب الماسترز

أنهى الصربي نوفاك ديوكوفيتش عاما رائعا بفوزه على السويسري روجر فيدرر بنتيجة 6-3 و6-4 في نهائي البطولة الختامية لموسم تنس الرجال الأحد.

وكسب ديوكوفيتش المجموعة الأولى في 39 دقيقة بعد أن كسر إرسال السويسري مرتين في الشوطين الثالث والتاسع.

وصمد فيدرر في المجموعة الثانية التي كانت تتجه إلى الحسم بشوط فاصل، حتى الشوط العاشر ليخسر إرساله والمجموعة 4-6 في 41 دقيقة.

واللقب هو الخامس لديوكوفيتش في بطولة الماسترز بعد أعوام 2008 و2012 و2013 و2014، وعادل الأميركيين إيفان ليندل وبيت سامبراس.

كما يعد هذا الفوز الـ22 على فيدرر مقابل 22 هزيمة. وشاءت الصدف أن يحقق الصربي أمس في نصف النهائي فوزه الثالث والعشرين على الإسباني رافايل نادال الخامس مقابل 23 هزيمة.

وتوج اللقب موسم ديوكوفيتش (28 عاما) الرائع جدا الذي حصد خلاله العديد من الألقاب الكبيرة والمهمة في بطولات الغراند سلام (3 مرات) ودورات الماسترز للألف نقطة (6 مرات)، رافعا اليوم رصيده إلى 11 لقبا.

وبدأ ديوكوفيتش موسمه باستعادة لقب بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن، ثم بدأ حصد ألقاب الماسترز وصولا إلى ويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية، وآخر ألقابه كانت قبل أسبوعين في دورة باريس للماسترز على حساب البريطاني أندي موراي.

وجاءت ألقاب الماسترز الخمسة الأولى في روما ومونتي كارلو وميامي وأنديان ويلز وشنغهاي، ولم تفلت منه سوى ألقاب مدريد التي غاب عنها (توج به موراي على حساب نادال) ومونتريال (خسر النهائي أمام موراي) وسينسيناتي (خسر النهائي أمام فيدرر).

في المقابل، فشل فيدرر (34 عاما) -الوحيد الذي أزعج منافسه الصربي هذا الموسم- في العودة إلى منصة التتويج بعد غياب أربع سنوات، وتوسيع رقمه القياسي إلى سبعة ألقاب بعد تتويجه أعوام 2003 و2004 و2006 و2007 و2010 و2011.

المصدر : وكالات