ليفربول يهزم سندرلاند ويشدد ملاحقة تشلسي

قاد ستيفن جيرارد ودانييل ستوريدج فريقهما ليفربول صاحب الأرض لفوز ثمين 2-1 على سندرلاند مساء الأربعاء استعاد بفضله المركز الثاني في مباراة مؤجلة بينهما من المرحلة الـ28 من دوري إنجلترا لكرة القدم.

والفوز هو السابع على التوالي لليفربول في الدوري، لكنه تحقق بعد فترة شابها التوتر، ليستعيد الفريق المركز الثاني بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي -الذي لعب مباراتين أقل- وبفارق نقطة واحدة وراء تشيلسي المتصدر، علما أن كليهما سيحل ضيفا على ملعب "إنفيلد رود" في المراحل اللاحقة.

وأحرز جيرارد هدف السبق (39) ثم أضاف ستوريدج الهدف الثاني (48) مسجلا هدفه العشرين هذا الموسم، قبل أن يسجل الكوري الجنوبي كي سونغ يونغ الهدف الوحيد للفريق الضيف قبل 14 دقيقة من النهاية.

وأصبح ستوريدج وزميله الأوروغوياني لويس سواريز -متصدر ترتيب الهدافين- أول ثنائي في الدوري منذ 1992 يسجل كل منهما 20 هدفا أو أكثر.

وبعد هزيمته بقي سندرلاند على بعد ثلاث نقاط من منطقة الأمان باحتلاله المركز 18، في حين تقدم وست هام يونايتد ليبتعد بنقطة واحدة عن ثلاثي الهبوط بفوزه 2-1 على هال سيتي.

– مباريات الثلاثاء:
آرسنال / سوانسي سيتي: 2-2
مانشستر يونايتد / مانشستر سيتي: صفر-3
نيوكاسل / إيفرتون: صفر-3

– ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي      69 نقطة من 31 مباراة
2- ليفربول     68 من 31
3- مان سيتي  66 من 29
4- أرسنال     63 من 31
5- إيفرتون    57 من 30

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عزز تشلسي صدارته بفوزه على فولهام 3-1، مستفيدا من فوز ستوك سيتي 1-صفر على آرسنال الذي فرط في الوصافة لليفربول الفائز على ساوثمبتون بثلاثية نظيفة بالمرحلة الـ28 من الدوري الإنجليزي.

ابتعد تشلسي سبع نقاط في الصدارة عن ملاحقيه ليفربول وأرسنال معززا آماله بإحراز لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة منذ 2010 بعد اكتساحه توتنهام برباعية نظيفة السبت في قمة المرحلة الـ29.

باستثناء تشلسي الذي خسر صفر-1 أمام أستون فيلا في مباراة صاخبة، بدت نتائج بقية المباريات منطقية، في انتظار مباراة القمة الأحد بين ليفربول ومانشستر يونايتد حامل اللقب.

حسم ليفربول مواجهته مع غريمه مانشستر يونايتد وتفوق عليه في معقله “أولدترافورد” (3-0) الأحد في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وهو ما مكّنه من اللعب مجددا على اللقب.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة