داعم يهودي لفريق أنيلكا يهدد بسحب رعايته


يواجه وست بروميتش الإنجليزي احتمال خسارة أحد رعاته بسبب مهاجمه الفرنسي نيكولا أنيلكا الذي احتفل الشهر الماضي بهدف سجله ضد وست هام (3-3) في الدوري المحلي بإشارة اعتبرت معادية للسامية.

وذكرت مجلة "ماركيتينغ ويك" في عددها الصادر يوم الجمعة، أن شركة "زوبلا" التي تدعم وترعى قميص وست بروميتش قد تنسحب من عقد العامين الذي يربطها بالنادي اعتبارا من الاثنين المقبل إذا شارك أنيلكا ضد إيفرتون في الدوري.

وبررت شركة "زوبلا" المتخصصة في البحث عن مساكن للإيجار أو للبيع على الإنترنت ويملكها رجل أعمال يهودي هو أليكس تشسترمان، بأنها لا تريد أن تكون لها أي علاقة بشخص قام بحركة اعتبرها البعض معادية للسامية.

وأثار أنيلكا (34 عاما) جدلا كبيرا الشهر الماضي حين احتفل بهدفه الأول (سجل اثنين) ضد وست هام يونايتد من خلال وضع ذراع على صدره والآخر ممدودا نحو الأسفل، وهي الحركة التي ابتكرها الممثل الكوميدي الفرنسي ديودونيه مبالا مبالا وصنفها المنتقدون في فرنسا بالتحية النازية لكن بشكل مقلوب عوضا عن رفع الذراع في الهواء.

في المقال قلل أنيلكا من أهمية الحركة التي قام بها واعتبرها تحية منه إلى ديودونيه وحسب، إلا أن ذلك قد لا يكون كافيا لتجنيبه عقوبة الإيقاف لخمس مباريات على أقل تقدير إذا قرر الاتحاد الإنجليزي -الذي استعان بخبير لتفسير هذه الحركة- معاقبته استنادا إلى قانون ضد العنصرية أصدره ووافق عليه في مايو/أيار الماضي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تعاقد وست بروميتش ألبيون -ثامن الدوري الإنجليزي لكرة القدم الموسم الماضي- مع المهاجم الدولي الفرنسي السابق نيكولا أنيلكا، حسب ما أعلنه النادي اليوم في موقعه على شبكة الإنترنت.

قال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إنه حقق في إشارة “كوينيلي” التي قام بها الفرنسي نيكولا أنيلكا مهاجم وست بروميتش ألبيون لدى احتفاله بأحد هدفيه في مباراة السبت، والتي اعتبرها المجلس اليهودي الأوروبي تحية معادية للسامية، وطالب بمعاقبة اللاعب.

قررت لجنة الانضباط في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الثلاثاء معاقبة المهاجم نيكولا أنيلكا بالإيقاف 18 مباراة دولية والمدافع باتريس إيفرا 5 مباريات وفرانك ريبيري 3 مباريات وجيريمي تولالان مباراة واحدة، وذلك على خلفية تمرد وقع أثناء كأس العالم الأخيرة بجنوب أفريقيا.

أثار الفرنسي نيكولا أنيلكا مهاجم وست بروميتش ألبيون الإنجليزي جدلا في إنجلترا وفرنسا بعد تقليده لتحية وصفت بالمعادية للسامية ابتكرها “صديقه” الممثل الكوميدي الفرنسي ديودوني، إذ اعتبرها البعض رمزا للكراهية بينما رأى فيها آخرون مجرد تحية للتنديد بالصهيونية.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة