مائتا موقوف عقب شغب كروي بالمغرب

Supporters of Rabat FAR football club arrive at the Mohamed V complex, as police looks on, to attend the football match between Casablanca RCA and Rabat FAR of on April 11, 2013 in Casablanca. 200 people were arrested during clashes on the fringe of the football match during which shops and buses have been damaged
undefined
أوقفت وزارة الداخلية المغربية ما لا يقل عن مائتي شخص على خلفية أعمال الشغب العنيفة التي وقعت أمس الخميس، عقب لقاء القمة في البطولة المغربية بين فريقي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي.

وذكرت الوزارة في بيان اليوم الجمعة أن "عدة عمليات تخريب وإضرار بالممتلكات العامة والخاصة قام بها أشخاص بمجرد وصولهم إلى محطة القطار بمدينة الدار البيضاء قادمين من الرباط".

وأوضحت أن أعمال "التخريب أسفرت عن تكسير زجاج ثماني قاطرات للترامواي، وسبع حافلات للنقل العمومي و13 سيارة، وتدمير واجهات 15 محلا تجاريا".

كما أكدت انطلاق التحقيق مع الأشخاص المعتقلين تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إلى جانب فتح تحقيق "إداري لتحديد المسؤوليات".

وقالت الوزارة إن جميع الإجراءات اللازمة اتخذت استعدادا للمباراة بين الفريقين اللذين يتصدران تصنيف الدوري المغربي، والتي انتهت بالتعادل 1-1. ووفقا لوسائل إعلام محلية فقد تم نشر ثلاثة آلاف عنصر من قوى الأمن في الدار البيضاء التي يقطنها خمسة ملايين نسمة.

وشهدت كرة القدم المغربية أعمال عنف في السابق، ففي 11 سبتمبر/أيلول الماضي اندلعت مواجهات في مدينة الداخلة بالصحراء الغربية في أعقاب مباراة بين الفريق المحلي وفريق المحمدية، استمرت عدة أيام وأدت إلى مقتل سبعة أشخاص من بينهم شرطيان.

ولقى شخص حتفه، وتعرض آخرون إلى إصابات بعد مباراة فريق الوداد المغربي أمام فريق الجيش الملكي في مدينة مكناس في أبريل/نيسان من العام الماضي.

المصدر : وكالات