الكرة النسائية تحلم بدور فاعل بالفيفا


اليوم العالمي للمرأة الذي يحتفل به اليوم الجمعة له في الرياضة أيضا حضور، فقد طالبت السيدات الأربع اللاتي تحلمن بعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمزيد من الاهتمام بكرة القدم النسائية.

وقالت الأسترالية مويا دود في مقابلة مع موقع فيفا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة إن الكرة النسائية "جديدة وعفوية"، مشيرة إلى أن "حالات الادعاء والشكوى من التحكيم قليلة، وهناك أمثلة كثيرة على الاحترام والروح الرياضية".

وأضافت دود التي تتطلع إلى عضوية اللجنة التنفيذية للفيفا عن الاتحاد الآسيوي "في كرة القدم النسائية، هناك أهداف أكثر وبطاقات أقل، وهي قادرة على خلق صورة إيجابية عن كرة القدم في العالم".

واقترح السويسري جوزيف بلاتر رئيس فيفا في 2011 انضمام سيدة للمرة الأولى في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي. وعينت فعلا رئيسة اتحاد اللعبة في بوروندي ليديا نسكيرا في اللجنة عام 2012.

بدورها تتطلع كل من سونيا بيين أيمي مرشحة اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) وباولا كيرنس مرشحة اتحاد أوقيانيا ودود ونسكيرا إلى شغل المنصب.

ولم يقدم الاتحادان الأوروبي (يويفا) والأميركي الجنوبي (كونميبول) مرشحات للمنصب الذي سيعلن اسم الفائزة به في مايو/أيار المقبل في جزر موريس.
 
وقالت دود "منذ قرابة القرن لم تكن النساء تستطعن التصويت أو الحصول على التعليم. أما الآن فهن في أعلى مناصب الأعمال والسياسة. لكن لا يزال الطريق طويلا نحو تحقيق تساو فعلي في الفرص بين الجنسين".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن التخلص بشكل نهائي من التمييز والعنصرية في كرة القدم أمر مستحيل، ولكنه شدد على أن الفيفا لن يتسامح مطلقا في التعامل مع أي منهما.

يجتمع مسؤولو كرة القدم بأوروبا في وقت لاحق من الشهر الجاري لبحث مجموعة من الإصلاحات المقترحة والتي ستقدم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتتضمن وضع حد أعلى لعمر رئيس الفيفا إلى جانب وضع قيود على عدد فترات الرئاسة.

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن معدلات الجريمة المرتفعة في شوارع المدن التي ستستضيف مباريات كأس العالم 2014 في البرازيل تقلقه أكثر من أمن الملاعب أو الأماكن العامة.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة