الريال للنهائي بثلاثية بمرمى برشلونة


قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد إلى نهائي كأس الملك من ملعب "كامب نو" بعد أن سجل ثنائية بمرمى غريمه ومضيفه برشلونة حامل اللقب في لقاء انتهى بفوز الضيوف 3-1 مساء الثلاثاء في إياب نصف النهائي.

واعتقد الجميع أن برشلونة سيبلغ النهائي للمرة الثانية على التوالي والـ36 في تاريخه المتوج بـ26 لقبا (رقم قياسي)، وذلك بعد أن عاد من "سانتياغو برنابيو" بالتعادل 1-1 ذهابا، إلا أن رونالدو رفض أن يخرج فريقه خالي الوفاض من الموسم المحلي، كونه يتخلف في الدوري بفارق 16 نقطة عن "بلاوغرانا" المتصدر.

وساهم رونالدو في قيادة "الميرينغي" إلى النهائي للمرة الـ38 في تاريخه بتسجيله الهدفين الأولين (13 و57) قبل أن يضيف الفرنسي رافايل فاران الهدف الثالث (68) بعد أن وجد طريقه إلى شباك النادي الكتالوني في لقاء الذهاب حين أدرك التعادل في الدقائق التسع الأخيرة. وقلص برشلونة الفارق عبر جوردي ألبا (89).

وثأر ريال الذي يستعد لمواجهة برشلونة مجددا السبت المقبل في الدوري على ملعبه "سانتياغو برنابيو"، من غريمه التقليدي الذي كان أخرجه من الدور ربع النهائي الموسم الماضي بالفوز عليه ذهابا في معقله 2-1 قبل أن يتعادل الطرفان إيابا في "كامب نو" 2-2.

تتويج بالسوبر
يذكر أن الريال كان توج في بداية الموسم بلقب كأس السوبر المحلية على حساب "بلاوغرانا" بالذات بعد أن خسر أمامهم في "نو كامب" 2-3 ذهابا ثم فاز إيابا 2-1 على أرضه مستفيدا من النقص العددي في صفوف ضيفه منذ الدقيقة 28 بعد طرد البرازيلي أدريانو.

وسيلتقي الريال في النهائي الفائز من مواجهة اليوم الأربعاء بين جاره أتلتيكو مدريد (وصيف برشلونة في الدوري) ومضيفه إشبيلية (2-1 ذهابا).

يشار إلى أن العملاقين الإسبانيين مهددان بتوديع دوري أبطال أوروبا بعد أن اكتفى الريال بالتعادل مع مانشستر يونايتد الإنجليزي 1-1 على أرضه في ذهاب الدور الثاني، في حين خسر برشلونة خارج أرضه أمام ميلان الإيطالي صفر-2 في مباراة تأثر خلالها النادي الكتالوني بالأداء المتواضع لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ولم يظهر ميسي أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الأخيرة بمستواه المعهود، علما بأنه بحاجة إلى هدف لمعادلة الرقم القياسي من حيث أكثر اللاعبين تسجيلا في الـ"كلاسيكو" والمسجل باسم أسطورة الريال ألفريدو دي ستيفانو (18).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصف مدرب منتخب إسبانيا لكرة القدم فيسنتي دل بوسكي الذي قاد “لا روخا” إلى لقبي كأس العالم 2010 وكأس أوروبا 2012 أسلوب إدارة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بالـ”عدواني” في حين وصف نفسه بالمدرب الهادئ وأن الفرق شاسع بينهما.

تمكن فريقا ريال مدريد وإشبيلية مساء الأربعاء من التأهل إلى المربع الذهبي لكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعد تخطيهما على التوالي فالنسياوريال سرقسطة في إياب دور الثمانية للبطولة.

تأهل فريقا برشلونة وأتلتيكو مدريد أمس الخميس إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعد فوز الأول على مضيفه ملقا 4-2 وتعادل الثاني أمام مضيفه ريال بيتيس بهدف لمثله في إياب دور الثمانية للبطولة.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة