عالم الرياضة "يبكي" مانديلا وحداد بالفيفا

epa03978366 (FILE) A file picture dated 14 May 2004 shows Nobel Peace Prize winner and iconic political prisoner Nelson Mandela lifting the World Cup trophy in Zurich, Switzerland, after it was announced that South Africa will host the Soccer World Cup 2010. According to media reports Nelson Mandela has died aged 95, in Johannesburg, South Africa, on 05 December 2013. A former lawyer, Mandela was the first black President of South Africa voted into power after the countries first free and fair democratic elections that witnessed the end of the Apartheid system in 1994. Mandela was founding member of the ANC (African National Congress) and anti-apartheid activist who served 27 years in prison, spending many of these years on Robben Island. In South Africa, Mandela is often known as uTata Madiba, an honorary title adopted by elders of Mandela's clan. Mandela won the Nobel Peace Prize in 1993. EPA/STEFFEN SCHMIDT
undefined

عبر مسؤولون ورياضيون بارزون حول العالم بشكل عام، عن حزنهم العميق لرحيل زعيم أول دولة أفريقية استضافت كأس العالم عام 2010 رئيس جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا، الذي توفي أمس الخميس عن 94 عاما، والذي آمن بالرياضة كوسيلة ناجعة وفعالة للقضاء على التمييز العنصري في بلاده وفي العالم.
 
ومن أشهر أقوال مانديلا  "الرياضة لها سلطة تغيير العالم، سلطة الوحي وسلطة توحيد الناس. الرياضة تخلق الأمل في مكان لا يوجد فيه إلا اليأس، إنها أقوى من الحكومات في إسقاط الحواجز العنصرية".
 

وحظي مانديلا -وهو الذي جعل من قضية المصالحة أولوية أثناء فترة رئاسته لجنوب أفريقيا- بحب أكبر من قبل السكان البيض حين ارتدى قميص منتخب بلاده للرغبي -الذي كان يعتبر رمزا لسيادة البيض- في نهائي كأس العالم لهذه اللعبة بملعب إيليس بارك في جوهانسبرغ عام 1995.

وقال الأسطورة البرازيلي بيليه في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "إنه بطلي، صديقي ورفيقي في النضال من أجل قضايا الشعب والسلام في العالم". وأضاف "لنكمل دربه، لقد كان أحد أكثر الأشخاص تأثيرا في حياتي".

من جانبه، قال أحد نجوم منتخب البرازيل السابقين روماريو "من خلال نضاله ضد التمييز العنصري، ترك مانديلا أثناء عبوره في هذا العالم درسا مذهلا في الإنسانية".

وكتب نجم آخر في منتخب "سيليساو" سابقا، رونالدوا "لقد غيرت العالم، شكرا.. ارقد بسلام"، بينما كتب البرتغالي كريستيانو رونالدو "شكرا لك على إنجازك ومثالك، وستبقى دائما معنا".

‪مانديلا حظي بحب أكبر لكثير من السكان البيض حين ارتدى قميص منتخب بلاده للرغبي بمونديال 1995‬ (الأوروبية-أرشيف)‪مانديلا حظي بحب أكبر لكثير من السكان البيض حين ارتدى قميص منتخب بلاده للرغبي بمونديال 1995‬ (الأوروبية-أرشيف)

بلاتر حزين
وعبر رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر، الموجود حاليا في البرازيل لحضور قرعة المونديال، عن "حزنه العميق" بعد وفاة نيلسون مانديلا "أحد كبار فلاسفة زمانه"، وقال "بحزن عميق جدا، أقول وداعا لشخصية استثنائية، ربما هو أحد كبار فلاسفة عصره، إنه صديق صدوق".

وأشار بلاتر إلى أن أعلام الدول الـ209 ستنكس في مقر الفيفا في زيوريخ، وسيتم الوقوف "دقيقة صمت في المباريات الدولية المقبلة"، وتابع "تشاركت القناعة مع مانديلا بالسلطة الاستثنائية لكرة القدم، إنها رياضة قادرة على توحيد الناس بطريقة ودية وسلمية وعلى تعزيز العلاقات الأساسية الاجتماعية والتربوية كمدرسة في الحياة".

وختم قائلا "عندما استقبل مانديلا بالتصفيق من قبل الجمهور، في 11 يوليو/تموز 2010 في ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورغ أثناء نهائي المونديال، كقائد شعبي وصاحب قلب كبير، كانت تلك من إحدى اللحظات الأكثر تأثيرا في حياتي بالنسبة إليه، تنظيم المونديال كان حلما وأصبح حقيقة، نيلسون مانديلا سيبقى دائما في قلوبنا".

من جانبه، قال الأمين العام للفيفا جيروم فالكه "ببالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة مانديلا، ولا تسعفني الكلمات للإشادة برجل كان لي شرف اللقاء به".

‪مانديلا آمن ‪مانديلا آمن "بدرة الرياضة كعامل‬ (الأوروبية-أرشيف)

صديق الإنسانية
وفي لوزان بسويسرا، اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أن عالم الرياضة فقد بوفاة مانديلا "صديقا كبيرا وبطلا للإنسانية"، مشيرا إلى إقامة الحداد ثلاثة أيام وإلى تنكيس العلم الأولمبي.

وقال باخ الذي يرأس اللجنة الأولمبية الدولية منذ ثلاثة أشهر خلفا للبلجيكي جاك روغ "فقدت الحركة الأولمبية صديقا كبيرا وبطلا للإنسانية، موقفه تجاه الرياضة يجعلنا فخورين جدا، فخورين بالطريقة التي عرف من خلالها قدرة الرياضة كعامل للم الشمل".

وأضاف "عندما قابلته سألته ما إذا كان يكره أعداءه فأجاب بكلمة لا، وعندما رآني مشككا في كلامه، قال لو كنت أحتقر الآخرين، لما كنت رجلا حرا"، معتبرا أن "هذا الجواب يختصر بالتأكيد الرجل وإنسانيته".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

UNITED STATES : US President Barack Obama pauses while making a statement about the death of former South African Nelson Mandela in the briefing room of the White House on December 5, 2013 in Washington, DC. Obama described Mandela, who died at 95, as "influential, courageous and profoundly good." AFP PHOTO/Brendan SMIALOWSKI

نعى قادة العالم رئيس جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا الذي توفي أمس الخميس في منزله بجوهانسبرغ عن عمر بلغ 95 عاما إثر معاناة طويلة مع المرض.

Published On 6/12/2013
Candels are seen burning by a portrait of Nelson Mandela outside of the Mediclinic Heart hospital in Pretoria on July 6, 2013 where former South African president Nelson Mandela lays in critical condition. Emotional crowds gathered outside the hospital, as relatives and clan elders made preparations for the revered former South African leader's final journey. Singing supporters amassed outside the Pretoria hospital where the 94-year-old anti-apartheid hero was fighting for his life. AFP PHOTO / Filippo MONTEFORTE

حظيت وفاة زعيم جنوب أفريقيا نيلسون مانديلا أمس باهتمام افتتاحيات ومقالات الصحف البريطانية، وأدلت كل واحدة بدلوها في استعراض جانب من حياة الزعيم الأفريقي الذي ترك بصمته في العالم أجمع، وباتت معلومة للقاصي والداني.

Published On 6/12/2013
epa03979037 Workers remove French flags from the front entrance of the Quai d'Orsay foreign affairs ministry adorned by a giant portrait of the late Nelson Mandela, in Paris, France, 06 December 2013. Nobel Peace Prize winner Nelson Mandela died at age 95, in Johannesburg, South Africa, on 05 December 2013. A former lawyer, Mandela was the first black President of South Africa voted into power after the countries first free and fair democratic elections that witnessed the end of the Apartheid system in 1994. Mandela was founding member of the ANC (African National Congress) and anti-apartheid activist who served 27 years in prison, spending many of these

توالت ردود الفعل الدولية عقب الإعلان رسميا عن وفاة الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض، مشيدة بهذه الشخصية التي توصف بأنها أيقونة للحرية والديمقراطية ليس على مستوى بلاده وإنما على مستوى العالم بأسره.

Published On 6/12/2013
AFRICA : A man wearing a yellow t-shirt of the South African ANC ruling party grieves with other people on December 6, 2013 outside the house of former South African President Nelson Mandela in Johannesburg. Mandela, the revered icon of the anti-apartheid struggle in South Africa and one of the towering political figures of the 20th century, has died aged 95. Mandela, who was elected South Africa's first black president after spending nearly three decades in prison, had been receiving treatment for a lung infection at his Johannesburg home since September, after three months in hospital in a critical state. AFP PHOTO / STEPHANE

تسود مشاعر من الحزن جنوب أفريقيا بعد وفاة نيلسون مانديلا زعيم الكفاح ضد نظام الفصل العنصري، وكان الرئيس جاكوب زوما أعلن مساء أمس وفاة مانديلا بعد صراع طويل مع المرض، وقد نكست الأعلام مع إعلان الحداد حتى دفنه في جنازة رسمية قريبا.

Published On 6/12/2013
المزيد من رياضي
الأكثر قراءة