بولمرقة ومرسلي الأفضل بالجزائر وبلومي غاضب


اختارت اللجنة الأولمبية الجزائرية مساء أمس الاثنين حسيبة بولمرقة ونور الدين مرسلي كأحسن رياضيين في البلاد على مدى السنوات الخمسين الأخيرة، وذلك خلال حفل بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس اللجنة غادره غاضبا لخضر بلومي نجم منتخب كرة القدم في ثمانينيات القرن الماضي لعدم تكريمه.

وكانت بولمرقة أهدت بلادها أول ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية عندما توجت بذهبية سباق 1500م في أولمبياد برشلونة عام 1992، كما توجت بطلة للعالم عامي 1991 و1995.

أما مرسلي فتوج باللقب الأولمبي لسباق 1500م في دورة أطلنطا 1996، وأحرز اللقب العالمي ثلاث مرات أعوام 1991 و1993 و1995 إلى جانب تحطيم عدة أرقام قياسية.

وشهد الحفل مغادرة لخضر بلومي -نجم منتخب "محاربي اللصحراء" في ثمانينيات القرن الماضي وأحسن لاعب أفريقي عام 1981- وهو في قمة الغضب بسبب ما اعتبره تجاهل المنظمين لمشواره الحافل، مقابل اختيار الأسطورة رابح ماجر من بين أفضل الرياضيين الجزائريين طيلة 50 عاما.

من جهته بدا رئيس نادي شبيبة القبائل لكرة القدم محند شريف حناشي غير راض عن عدم اختيار فريقه ضمن المكرمين، رغم أنه أهدى الجزائر ستة كؤوس أفريقية.

وعبّر بعض من حضروا الحفل عن استيائهم لبعض الخيارات، في حين رأى آخرون أنها منطقية، وأنه كان يتعين تثمين مبادرة اللجنة الأولمبية الجزائرية لاستحالة استرضاء الجميع.

وكرمت اللجنة الأولمبية خلال الحفل الذي حضرته شخصيات سياسية تقدمها رئيس الوزراء عبد المالك سلال، الرياضيين المتوجين في الدورات الأولمبية بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة، وآخرين تألقوا في اختصاصاتهم، فضلا عن مدربين ومسؤولين وإعلاميين.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أحرز العداء المغربي هشام القروج الميدالية الذهبية لسباق 1500 م ضمن منافسات ألعاب القوى بأولمبياد أثينا. وعوض بذلك إخفاقه في أولمبيادي أتلانتا عندما اصطدم بالجزائري نور الدين مرسلي، وسيدني حيث اكتفى بالفضية تاركا الذهبية للكيني نوا نغيني.

4/10/2004

نقلت وكالة الأنباء الألمانية -عن مصادر وصفتها بالمطلعة- أن مسؤولين رفيعي المستوى يسعون إلى إقناع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة بالترشح لمنصب رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، خلفا للرئيس الحالي رشيد حنيفي.

8/2/2013

رفعت مصر والجزائر رصيد العرب إلى ثلاث ميداليات جميعها في رياضة الجودو في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في بكين، وذلك بعد فوز اللاعب الجزائري عمار بنيخلف بفضية وزن 90 كلغ والمصري ببرونزية هذا الوزن، وكانت الجزائرية ثريا حداد نالت الميدالية البرونزية الأحد الماضي.

13/8/2008

أحرزت الجزائرية ثريا حداد اليوم أول ميدالية عربية في الألعاب الأولمبية ببكين بعد حصولها على الميدالية البرونزية في وزن 52 كلغ لمنافسة الجودو (سيدات). وأصبحت حداد (24 عاما) أول أفريقية تحرز ميدالية في مسابقة الجودو في تاريخ الألعاب الأولمبية.

10/8/2008
المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة