ديل بييرو وتحد جديد في أستراليا

قال نجم منتخب إيطاليا ونادي يوفنتوس السابق أليساندرو ديل بييرو إنه يهدف لإثارة الحماس الكامن لدى الجماهير الأسترالية إزاء كرة القدم أثناء فترة لعبه مع فريق سيدني.

ورحب المهاجم البالغ من العمر 37 عاما والذي سيحصل على أكثر من مليوني دولار أميركي، بالتوقعات الكبيرة الملقاة على كاهله لترك بصمة قوية في دولة تتراجع فيها كرة القدم إلى المرتبة الثالثة من حيث الشعبية خلف كرة القدم الأسترالية والركبي.

وأضاف ديل بييرو -الذي وصل أستراليا أمس الأحد- خلال أول مؤتمر صحفي له أن "الجميع هنا تجري كرة القدم في دمه، ونأمل في إيقاظ ذلك لديهم وأن نجعلهم أكثر تحمسا بشأن كرة القدم مثل بقية الرياضات الأخرى".

وقال ديل بييرو الذي ترك يوفنتوس في مايو/أيار الماضي عقب 19 موسما أمضاها  مع نادي "السيدة العجوز" إن قراره برفض العروض التي قدمتها له أندية من أوروبا ومن دول أخرى من أجل الانضمام للدوري الأسترالي كان سهلا.

إقناع العائلة
وأضاف اللاعب أن إقناع العائلة من العوامل المهمة، مشيرا إلى أنه استغل وجود حيوانات مميزة في أستراليا لإقناع ابنه بالصفقة.

وكان ديل بييرو وصل أستراليا الأحد وسط حفاوة بالغة من نحو أربعمائة مشجع في مطار سيدني.

ويتوقع مسؤولون بالنادي ورابطة الدوري أن يساهم الوقت الذي سيقضيه ديل بييرو في زيادة شهرة اللعبة، ونقل مباراته الثانية على أرضه المقررة في 28 أكتوبر/تشرين الأول من ملعب سيدني إلى الملعب الأولمبي بالمدينة والذي يسع 84 ألف متفرج تحسبا للإقبال المتوقع.

واحتل سيدني المركز الخامس في دوري الموسم الماضي وخرج من الدور الإقصائي الأول بالبطولة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أدلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، بدلوه في مسألة عدد ألقاب نادي يوفنتوس عندما هنأه على إحرازه اللقب الـ28 في الدوري المحلي وليس الثلاثين كما يطالب النادي الذي سحب منه القضاء لقبي 2005 و2006 بسبب التلاعب بنتائج المباريات.

قرر يوفنتوس الذي توج الأحد الماضي بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ 2003 والـ28 بتاريخه، أن يتحدى القرارات القضائية والعقوبات من خلال وضع نجمة ثالثة على قميصه ترمز إلى إحرازه اللقب “فعليا” للمرة الثلاثين.

توج يوفنتوس بطلا لدوري إيطاليا لكرة القدم إثر فوزه على مضيفه كالياري 2-صفر وخسارة ملاحقه ميلان أمام جاره إنتر ميلان 2-4 مساء الأحد في المرحلة الـ37 قبل الأخيرة من الكالتشيو.

أجبر ليتشي مضيفه يوفنتوس المتصدر على التعادل 1-1 في المرحلة 36 من الدوري الإيطالي مساء الأربعاء، وهي نتيجة خدمت مصلحة ميلان الذي قلص الفارق معه إلى نقطة واحدة بعد فوزه على ضيفه أتلانتا 2-صفر. كما شهدت المرحة هبوط نوفارا إلى الدرجة الثانية.

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة