معاقان غزيّان يسعيان لإنجاز بأولمبياد لندن


ضياء الكحلوت-غزة

بأمل كبير وتمنيات بالفوز غادر رياضيان فلسطينيان معاقان قطاع غزة إلى قطر لبدء معسكر تدريبي مغلق لأيام، قبل الانطلاق إلى لندن للمنافسة في الأولمبياد الخاصة بالمعاقين التي تفتتح في 29 أغسطس/آب الجاري.

ورغم قلة الإمكانيات في غزة، إلا أن الرياضيين خميس زقوت ومحمد فنونة، وهم من أبناء نادي الجزيرة الرياضي، تمكنا من حجز مكانهما مبكراً في أولمبياد لندن، ويحدوهما الأمل بأن يتمكنا من تحقيق إنجاز لفلسطين والعرب أجمعين.

ويقول زقوت الحاصل على ميداليات ذهبية في لعبة دفع الجلة الحديدية إنه جاهز للمنافسة، ويأمل في الفوز بالميدالية الذهبية وسيسعى بكل الطرق لتحقيق ذلك، متمنياً أن يرفع اسم غزة وفلسطين عالياً.

زقوت: جاهزون لتحقيق الذهب ونحتاج إلى رعاية أفضل (الجزيرة نت)

معنويات مرتفعة
وأضاف زقوت للجزيرة نت "نعاني من قلة الإمكانيات وضعفها، إلا أننا أعددنا أنفسنا جيداً ومعنوياتنا مرتفعة".

ورغم معاناته مع الشلل في القسم السفلي من جسده، يقول زقوت "الفوز هو الهدف الأول والأخير، وسنسعى بكل جهدنا لنفوز والأمل بالله كبير.. فعلنا ما علينا وسنفعل ذلك ليكون حليفنا الفوز".

وتمنى زقوت الذي يشكو من قلة الاهتمام الفلسطيني الرسمي برياضة المعاقين والرياضة بصفة عامة، "أن يكون الاهتمام أكبر بالرياضة الفلسطينية، لأن فيها الكثير من المبدعين وهم بحاجة فقط إلى دفعة معنوية ليتقدموا الصفوف".

من ناحيته يقول الرياضي المعاق محمد فنونة الذي سيخوض منافسات ألعاب القوى في الوثب الطويل ودفع الجلة، إنه سعيد بالتأهل لأولمبياد لندن ويأمل -كما زميله زقوت- بإحراز ميدالية ذهبية ليفرح بهم العرب بعد سلسلة الإخفاقات التي جرت من قبل الرياضيين الأصحاء.

وأضاف فنونة الذي يعاني من فقدان جزئي للبصر إنه "رفع اسم فلسطين عالياً في مرات سابقة، ولكن هذه المرة الأمر بحاجة إلى تركيز أكبر وإلى تدريب أكثر اتقانا وبإمكانيات مشابهة لما ستكون في لندن".

النزلي دعا العرب إلى دعم حقيقي للرياضة بفلسطين وغزة خاصة (الجزيرة)

دعوة للاهتمام
وشكا فنونة في حديث للجزيرة نت مما قال إنه "سوء تعامل رسمي فلسطيني مع الرياضيين المعاقين"، مؤكداً أن الرياضي الفلسطيني المعاق حقق إنجازات كبيرة تخطت بكثير الإنجازات التي قد يكون حققها الرياضيون الأصحاء.

بدوره أكد رئيس نادي الجزيرة في غزة علي النزلي أن اللاعبين زقوت وفنونة سيخوضان معسكرا تدريبيا بقطر لعدة أيام، حيث سيحظيان برعاية خاصة لتأهيلهما للفوز بالذهب لما فيه إعلاء لشأن العرب وليس الفلسطينيين وحدهم.

وتمنى النزلي في حديث للجزيرة نت أن تقوم مؤسسات وشخصيات عربية بدعم الرياضة الفلسطينية، والاهتمام بشريحة المعاقين الرياضيين، مشيراً إلى أن ناديه حقق إنجازات عربية متعددة رغم حداثة عهده نسبيا.

وأوضح أن الاهتمام برياضة المعاقين لا يتم إلا بإيجاد أرضية حقيقية للرياضة في فلسطين، وبغزة بصورة خاصة كونها تعاني من آثار الحصار ومن شح الإمكانيات ونقص الرعاية الحقيقية لمثل هذه الرياضات.

وجدد دعوته إلى الأندية العربية باحتضان اللاعبين الفلسطينيين في معسكراتها التدريبية ليستفيدوا من الخبرات العربية، وليتمكنوا من إحراز مزيد من الإنجازات للفلسطينيين والعرب، متمنياً أن ينجح الرياضيان وأن تكون لفلسطين ذهبيتان في أولمبياد لندن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كسبت الولايات المتحدة الرهان بعد نجاحها في استعادة ريادتها للألعاب الأولمبية بإزاحتها الصين عن المركز الأول لألعاب لندن 2012، أي بعد أربع سنوات من تربع المارد الآسيوي على العرش الأولمبي في النسخة التي استضافتها بكين.

حقق رياضيون معاقون من قطاع غزة إنجازات مهمة أهلتهم إلى أولمبياد لندن 2012 بعد أن حجزوا لفلسطين ثمانية مقاعد إثر تتويجهم بعشرين ميدالية بين ذهبية وفضية وبرونزية في بطولة ألعاب القوى للمعاقين التي نظمتها تونس مؤخرا.

أصبح العراقي جواد كاظم أول سباح عراقي معاق يتأهل إلى الألعاب الأولمبية المقررة في لندن الصيف المقبل، إثر حصوله على ميدالية فضية في بطولة العالم لسباحة المعاقين المقامة حاليا في ريو دي جانيرو في البرازيل.

اختتم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ دورة الألعاب الأولمبية التي استضافتها لندن منذ 27 يوليو/تموز الماضي وعلى مدى أسبوعين. و استلم عمدة ريو دي جانيرو إدواردو بايس من نظيره اللندني بوريس جونسون العلم الأولمبي بوساطة روغ.

المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة