فيفا تجرب تكنولوجيا خط المرمى

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم أنه سيبدأ في تجارب تكنولوجيا خط المرمى في مباراتين ضمن الدوري الدانماركي وأخرى في نهائي كأس الهواة بإنجلترا.

وسيستخدم نظام "غول ريف" الذي طورته شركة فراونهوفر الألمانية في مباراة سيلكيبورغ وسوندرجيسكي الأحد المقبل ومباراة نودرسيالند وهورسنس الأربعاء المقبل في الدوري الدانماركي. ويستخدم النظام رقاقة توضع في مركز الكرة الوسطي تكشفها أجهزة استشعار على باب المرمى.

أما النظام الثاني الذي ستتم تجربته فقد طورته شركة "عين الصقر" البريطانية ويستخدم ست كاميرات على طرفي الملعب لحساب الموقع الثلاثي الأبعاد للكرة، وذلك بإشارة تنتقل إلى ساعة يد الحكم في غضون ثانية لأي حادثة على باب المرمى، بحال عبور الكرة خط المرمى من عدمه.

وستتم تجربة عين الصقر مساء اليوم في ساوثمبتون، على الساحل الجنوبي لإنجلترا، في نهائي كأس الهواة بين توتون وإيست لي. ويستخدم برنامج عين الصقر الذي يرصد مسار الكرة لتحديد صحة الكرات المتنازع عليها في رياضتي التنس والكريكيت.

وقال الاتحاد الدولي إن حكام المباريات الثلاث لن يستخدموا التكنولوجيا بحال أي نزاع، بل ستتم متابعتها من مراقبين بدلا من ذلك.

تجدد الجدل
وتمت تجربة تكنولوجيا خط المرمى في كأس العالم تحت 17 سنة في البيرو وفي كأس العالم للأندية 2007 في اليابان. لكن بعد سنوات من النقاشات، عادت القضية إلى الواجهة على خلفية أخطاء فادحة حصلت في مباريات مفصلية.

‪هدف لامبارد غير المحتسب بمرمى ألمانيا أثار الجدل مجددا بشأن الاعتماد على التكنولوجيا‬ (غيتي)

وكان الإنجليزي فرانك لامبارد ضحية خطأ خلال الدور الثاني من مونديال جنوب أفريقيا أمام ألمانيا (1-4) حين سجل هدفا صحيحا عندما كانت النتيجة 2-1 للمانشافت بعدما تجاوزت الكرة خط المرمى بشكل واضح، لكن حكمي اللقاء لم يحتسبا الهدف عندما كان الإنجليز في قمة اندفاعهم من أجل تعديل النتيجة.

ورفع هذا الخطأ التحكيمي من حدة الجدل حول ضرورة لجوء فيفا إلى الفيديو أو أي تكنولوجيا أخرى تجنب أخطاء مماثلة، وذلك أسوة برياضات أخرى مثل الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة أو الرغبي والتنس.

وأعادت هذه الحادثة للأذهان ما حصل خلال تصفيات مونديال 2010 عندما لمس الفرنسي تييري هنري الكرة بيده خلال الملحق الأوروبي أمام أيرلندا قبل أن يمررها إلى زميله وليام غالاس الذي سجل هدف التعادل بعد التمديد وسمح لبلاده بالتأهل على حساب الأيرلنديين.

وفي أقل من شهرين، سيلتقي مجلس فيفا في كييف في الثاني من يوليو/تموز لعقد اجتماع خاص يحتمل أن يشهد قرارا تاريخيا، بحال تمت الموافقة على استخدام تكنولوجيا خط المرمى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قررت هيئة البورد التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رفض إدخال التكنولوجيا على التحكيم بعد عرض نموذجين من المساعدة عبر الفيديو عند خط المرمى. وتثير الاحتجاجات حول احتساب أهداف سجلت لعدم تجاوزها خط المرمى أو عدم احتساب أخرى تجاوزت الخط جدلا منذ سنوات.

سحقت ألمانيا منتخب إنجلترا برباعية كاملة وأخرجته من الدور الثاني لكأس العالم، وألحقت به إحدى أسوأ هزائمه، في مباراة سجلت أيضا أحد أسوأ أخطاء التحكيم في تاريخ المنافسة، إذ لم يُحتسب هدف إنجليزي أظهرت الصور بوضوح أنه تجاوز خط المرمى.

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، جوزيف بلاتر، إنه اعتذر لكل من منتخبي إنجلترا والمكسيك اللذين كانا ضحية خطأين تحكيميين في الدور الثاني من مونديال جنوب أفريقيا، وأضاف للصحفيين أنه سيناقش في اجتماع الفيفا المقبل إمكانية استخدام التقنية لمراقبة خط المرمى.

توقع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السويسري جوزيف بلاتر أن يبدأ تطبيق التكنولوجيا الحديثة في مراقبة خط المرمى بداية من الموسم المقبل، وأن تشهد كأس العالم القادمة عام 2014 بالبرازيل تطبيق هذه التقنية مع الاستعانة بحكام محترفين.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة