100 يوم تفصل العالم عن الأولمبياد

وسط أجواء احتفالية في المملكة المتحدة والعالم، بدأ منظمو الألعاب الأولمبية المقررة في لندن الصيف المقبل العد التنازلي للمائة يوم الأخيرة على انطلاق العرس الرياضي العالمي الذي يفتتح في 27 يوليو/تموز ويختتم في 12 أغسطس/آب.

وأثناء المراسم التي جرت في كيو غاردنز بارك، كشف رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد سيباستيان كو عن لوحة عملاقة من الحلقات الأولمبية، زرعت من 20 ألف وردة كونت ألوان تلك الحلقات، من الممكن مشاهدتها من الطائرات التي تهبط في مطار هيثرو، كما كشف عن شعار الدورة "إلهام جيل".

وعبر كو في مؤتمر صحفي عقده بمنطقة كيو جنوب غرب لندن عن سعادته لكشف شعار "إلهام جيل" قبل 100 يوم على انطلاق الألعاب، وقال إن "الملايين يستعدون للترحيب بالعالم هذا الصيف، توقعات النجاح عالية ولن نخيب الآمال".

وفي هورس غاردز باراد، وهو ميدان وسط لندن مخصص للاستعراضات العسكرية والأحداث الملكية، شارك نحو 260 عضوا من كتائب نخبة الحرس البريطانية، في رسم الرقم "100" على الأرض الرملية. كما تحدى نجوم الموسيقى والرقص نزول الأمطار المستمر، واستعدوا لأداء فقرة "أهلا بالعالم" في ميدان ترافالغار وسط المدينة.

‪من الاحتفالات في مانيلا‬ (الأوروبية)

عبر العالم
وبموازاة الاحتفالات في لندن، نظمت أحداث استعراضية عبر العالم في إسطنبول وكراكاس وميامي وبرلين وويلينغتون وسراييفو وسان بيترسبورغ وسوشي ومانيلا وأيضا في فلسطين.

من جهته دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الدول في جميع أنحاء العالم إلى المشاركة في الأولمبياد، وذلك في حملة إعلانية ضخمة نشرت على صفحات 77 صحيفة دولية.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ عبر عن اقتناعه بأن "بريطانيا ستكون على مستوى الحدث الرياضي، وأن "ألعاب لندن ستكون نموذجا يحتذى به".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تصاعدت في بريطانيا الأصوات المعارضة لحضور مسؤولين رياضيين سوريين تشملهم عقوبات دولية، لدورة الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها لندن من 27 يوليو/ تموز حتى 12 أغسطس/ آب المقبلين.

بعد أقل من أسبوعين من إعلان بريطانيا بدء العد التنازلي لاستضافة أولمبياد لندن 2012، اهتزت صورة البلاد باعتبارها وجهة سياحية آمنة إثر موجة من أعمال العنف ضربت الباد خلال الأيام الماضية.

قال مسؤول بريطاني رفيع إن دورة الألعاب الأولمبية المقررة بالعاصمة البريطانية الصيف المقبل لن تكون دورة تقشفية في ظل الوضع الاقتصادي الصعب، معتبرا أنها يجب أن تكون دفعة للاقتصاد البريطاني.

أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون اليوم أن مسؤولي النظام السوري الذين تشملهم عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي لن يكونوا مرحبا بهم خلال الألعاب الأولمبية في لندن الصيف المقبل، لكن الرياضيين السوريين من حقهم المشاركة.

المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة