مخاوف من أزمة مرور بأولمبياد لندن

epa02418566 Travelers are forced to walk as buses remain stopped due to a traffic incident in Oxford street in London, Britain, 29 October 2010. Traffic congestion makes city buses unreliable regarding their schedules.

الخبراء اعتبروا لندن تعاني بالفعل من ازدحام وارتباك مروري حاد (الأوروبية)

عبر خبراء عن خشيتهم أن تشهد العاصمة البريطانية لندن أزمة مرورية حادة خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "لندن 2012" التي تجرى فعالياتها من 27 يوليو/تموز إلى 12 أغسطس/آب المقبلين.

وأشار تقرير نشر الأربعاء إلى أن لندن تعاني بالفعل من ازدحام وارتباك مروري حاد، وأن هذا الازدحام سيرتفع بنسبة 33% خلال فترة فعاليات الأولمبياد.

وأوضح التقرير أن متوسط السرعة في الشوارع والطرق الرئيسية سيبلغ نحو 12 ميلا في الساعة (19.3 كلم/س) وأن الثلاثة أيام الأولى من الدورة ستكون هي الأسوأ.

في المقابل رفضت شركة ترانسبورت فور لندن، المسؤولة عن تشغيل خدمة الحافلات في المدينة الأولمبية، تلك التوقعات. وقالت إن النتائج المقدمة ليس لها أساس وتقوم على "افتراضات خاطئة".

ويتزامن انطلاق الأولمبياد مع واحدة من عطلات نهاية الأسبوع الرئيسية في بريطانيا، وبعد قليل من انطلاقتها ستقام سباقات دراجات في العاصمة لندن، مع ما يعنيه ذلك من غلق لعدة شوارع.

ومنذ وقت طويل، ينظر إلى المرور على أنه المشكلة الرئيسية للدورة، علما بأن خدمة المترو في المدينة، التي تخطى عمرها المائة عام، تعمل بحد أقصى في جميع الأيام.

المصدر : الألمانية

المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة