نجوم قطر مستعدون لرالي الكويت

عبد العزيز سعدون الكواري لم تتحدد سيارته ولا مساعده بعد (الجزيرة نت)

عبد الله المرزوقي-الكويت

 
مع اقتراب الانطلاق الرسمي لرالي الكويت الدولي, ثاني مراحل بطولة الشرق الأوسط للراليات, أنهى نجوم الفريق القطري الأربعاء استعداداتهم بوضع اللمسات الأخيرة للتدريب على مراحل البطولة.
 
ويمثل الفريق القطري سبعة متسابقين هم مسفر المري ومساعده الإيطالي نيكولا أرينا على سيارة سوبارو والشيخ حمد بن عيد آل ثاني ومساعده الإماراتي عارف يوسف على سيارة سوبارو إمبريزا وخالد السويدي ومساعده البريطاني نيكي بيس على سيارة سوبارو إمبريزا.
 
ويمثل العنابي أيضا عبد العزيز الكواري الذي لم تتحدد سيارته ولا مساعده بعد وجابر المري ومساعده اللبناني كمال خضير على سيارة سوبارو ومبارك الهاجري ومساعده عادل حسين على سيارة سوبارو ومحمد المري على سيارة سوبارو أيضاً ولم يتحدد مساعده بعد.
 
وفي لقاء للجزيرة نت مع رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية, أشاد ناصر بن خليفة العطية باستعدادات المتسابقين القطريين. وقال "أنا متأكد من جاهزيتهم, والرالي في غاية الشراسة من ناحية التنافس بين الجميع لمشاركة نخبة مميزة من أهم أبطال منطقة الشرق الأوسط".
 
وأوضح  العطية أن العنصر المهم في الرالي, هو نجاح السباق بسلام وخلوه من الحوادث الخطيرة, وفي الوقت نفسه عبر أمله في الحفاظ على صدارة البطولة من خلال أبطال الفريق القطري.
 

"
العطية ناشد المتسابقين إضافة إنجاز جديد لسلسلة الإنجازات الأخيرة التي تحققت لتأكيد الريادة القطرية في عالم الراليات
"

الريادة القطرية

وناشد المتسابقين إضافة إنجاز جديد لسلسلة الإنجازات الأخيرة التي تحققت لتأكيد الريادة القطرية في عالم الراليات رغم صعوبات المنافسات التي تنتظرهم وقيمة النجوم الكبار المشاركين.
 
وأضاف العطية "إن سياسة اتحاد السيارات والدراجات النارية تكمن دائماً في إتاحة الفرصة للشباب الصاعدين, من أجل تخريج نجوم جدد يتواصل بهم التفوق القطري على مستوى الرياضات الميكانيكية في العموم ورياضة السيارات والدراجات النارية بصفة خاصة".
 
وتابع المسؤول القطري "بلدنا الآن أصبحت عاصمة الرالي خلال الفترة الأخيرة بعد الانتصارات المتتالية التي تحققت على مدار السنوات الأخيرة من خلال النجوم الكبار أمثال ناصر صالح العطية ومسفر المري وحمد بن عيد بالإضافة إلى الصاعد خالد السويدي الذي وصفه بأنه مشروع بطل الغد".
 
وتمنى العطية التوفيق لجميع المتسابقين المشاركين بالبطولة وأن ينجحوا في خوض منافساته بالصورة التي تكفل لهم تقديم أفضل المستويات.
 

المري: لم آت إلى هنا إلا للفوز (الجزيرة نت)
لا للاستسلام
من جانبه قال المتسابق مسفر المري للجزيرة نت "شعاري لا للاستسلام أو الانسحاب, ولم آت إلى هنا إلا للفوز, وأؤكد جاهزيتي للمنافسة خصوصا بعد أن أجريت تجاربي على السيارة وعلى مراحل الرالي والباقي على الله".
 
أما بطل الشرق الأوسط لعام 1993 وبطل العالم لباها 2007 في السعودية حمد بن عيد, فأشار إلى أن المراحل قد تم التعديل عليها هذه السنة مما يساعد السائق صاحب الخبرة على تحقيق مراكز متقدمه. وناشد ربه أن لا يحصل له ما حصل العام الماضي من حادث انقلاب بالسيارة.
 
في المقابل, قال عبد العزيز سعدون الكواري الذي فاز قبل أسبوعين برالي قطر المحلي "أنا مستعد وما يهمني في هذا الرالي هو حصد نقاط والفوز بأحد المراكز العشرة الأولى".
 
من جهته قال النجم الصاعد خالد السويدي" انتظروا مني التميز والإبهار في المرحلة الاستعراضية, وفي منافسات الرالي لن أرضى بغير الصعود لمنصة التتويج فهذا هدفي الأول".
المصدر : الجزيرة

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة