الجزائر تهزم مالي وتنعش آمالها

F/Algerian players celebrate their goal to 1:0 during the 2nd round qualifing match of the African Cup of Nations football championships CAN2010 between Algeria and Mali at November 11 stadium in Angola's capital Luanda on January 14, 2010.AFP PHOTO/JOE KLAMAR
 
أحيت الجزائر آمالها بالفوز على مالي 1-صفر مساء الخميس في مباراتهما الثانية ضمن الدورة الـ27 من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها أنغولا حتى نهاية الشهر الحالي.
 
وسجل المدافع رفيق حليش في الدقيقة 43 الهدف الوحيد في المباراة التي دارت على ملعب 11 نوفمبر في لواندا في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.
 
وأنعشت الجزائر آمالها في التأهل إلى الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام ملاوي صفر-3 في الجولة الأولى، وتبقى لها مباراة حاسمة الاثنين المقبل أمام أنغولا المضيفة، فيما منيت مالي بخسارتها الأولى بعد تعادلها المثير أمام أنغولا 4-4 الأحد الماضي في المباراة الافتتاحية.
 
في الوقت نفسه، ثأرت الجزائر لخسارتها أمام مالي صفر-2 في المباراة الوحيدة التي جمعت بينهما في الكأس القارية عام 2002 في مالي. وهو أيضا الفوز السابع للجزائر على مالي في 14 مباراة جمعت بينهما حتى الآن مقابل ست هزائم وتعادل واحد.
 

الجزائر صمدت وتمكنت من المحافظةالجزائر صمدت وتمكنت من المحافظة

مباراة متوسطة


ولم ترتق المباراة إلى مستوى كبير خاصة في الشوط الأول، حيث ساد الحذر من الجانبين وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل باستثناء عدة فرص استغلت الجزائر إحداها وسجلت هدفها الوحيد.
 
واندفع المنتخب المالي في الشوط الثاني بحثا عن التعادل، مستغلا تراجع الجزائريين إلى الدفاع، بينما صمد الدفاع الجزائري ونجح في الحفاظ على نظافة شباكه حتى الصافرة النهائية منتزعا فوزا ثمينا سيرفع معنويات لاعبيه المهزوزة بعد هزيمة ملاوي.
 
غيابات وتبديلات
وغاب عن الجزائر لاعب وسط لاتسيو مراد مغني بسبب الإصابة ولاعب وسط وفاق سطيف خالد لموشيه الذي انسحب من التشكيلة لأسباب عائلية، حسب الاتحاد الجزائري، بينما تؤكد مصادر مقربة من المنتخب أنه استاء من عدم إشراكه أساسيا في التشكيلة على غرار المباراة الأولى أمام ملاوي.
 
وأجرى مدرب الجزائر رابح سعدان تبديلين على التشكيلة التي منيت بالهزيمة أمام ملاوي صفر-3، فأشرك المدافع عبد القادر العيفاوي والمهاجم ياسين بزاز مكان سمير زاوي ورفيق صايفي الذي شارك في الدقائق الأخيرة.
 
في المقابل، أجرى مدرب مالي النيجيري ستيفن كيشي ستة تبديلات على التشكيلة التي تعادلت أمام أنغولا 4-4، فاستبعد حارس المرمى محمدو سيديبيه والمدافع سليمان ديامونتينيه ولاعبي الوسط بكاي تراوري والحاج تراوري والمهاجمين مامادو باغايوكو وفريديريك كانوتيه، لكن الأخير شارك لدقائق قبيل النهاية.
المصدر : وكالات

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة