كلاسيكية رائعة في نهائي المبارزة السويسري

جانب من المباراة النهائية للبطولة (الجزيرة نت)
 
فاز الإيطالي ماتيو تالياريو ببطولة برن السويسرية للمبارزة بسلاح السيف في دورتها 44 التي اختتمت مساء الأحد، بعدما تغلب بصعوبة على منافسه الإسباني خوزيه لويس أباخو.
 
وتساوى اللاعبان في النقاط فاحتكما إلى وقت إضافي حسمه الإيطالي بفارق نقطة واحدة ليفوز بالمباراة التي وصفها المراقبون بأنها واحدة من "كلاسيكيات المبارزة الرائعة".
 
وفي تصريحات للجزيرة أرجع الحكم الدولي أمجد بدوي قوة اللقاء إلى "حرص كلا اللاعبين على تقديم أفضل ما عنده للفوز بالبطولة، فتلاقت خفة حركة تالياريو (المصنف الرابع) مع هجمات الإسباني أباخو (الخامس)" مما أنتج منافسة مثيرة وممتعة.
 
كما شهدت البطولة لقاء مثيرا آخر جمع بين السويسري مارسيل فيشر بطل أولمبياد أثينا 2004 والصيني لاي وانغ بطل العالم في تصفيات الربع النهائي، حيث ثأر الأخير لهزيمته بسيف فيشر في إيران مطلع هذا العام، ليكتفي اللاعب السويسري بتحقيق المركز السابع في البطولة.
 
الحكم الدولي أمجد بدوي (الجزيرة نت)

لكن فيشر أكد للجزيرة نت أن هذا المركز لا يعني تراجعا في قدراته، إذ لا يزال يحتفظ بالمرتبة الأولى في التصنيف السويسري، وسيتمكن من تمثيل بلاده في أولمبياد بكين صيف هذا العام، حيث يأمل العودة بالذهبية مرة أخرى.

 
وفي الوقت نفسه أشار المحلل الرياضي أوتمار كاسوت إلى أن لياقة فيشر لم تتراجع منذ العام الماضي، رغم عدم فوزه بالبطولة لمدة عاميين متواليين، فالمهم حسب رأيه هو عدد النقاط التي يجمعها من البطولات التي يشارك فيها حول العالم، والتي تؤهله للأولمبياد، كما أن هزيمته من بطل عالمي منافس أمر مقبول بدلا من هزيمته بسيف أحد اللاعبين الجدد، حسب رأيه.
 
ورغم مشاركة لاعبين كثر من اليابان والصين وكوريا، فإن أيا منهم لم يتمكن من الحصول على البطولة طيلة 10 سنوات مضت، ويكتفون بالوصول إلى ربع أو نصف النهائي، رغم أن عددا كبيرا منهم على قدر كبير من الاحتراف واللياقة.
 
أولمبياد ساخن
ويتوقع المحللون الرياضيون أن تكون المواجهة المقبلة أكثر قوة في أولمبياد بكين صيف هذا العام، لا سيما أن أغلب الدول الآسيوية تعتمد على روح الفريق في تلك المقابلات، لأنها تنظر أولا وأخير إلى فوز الدولة وليس اللاعب، واتضح من خلال بطولة برن أن الفرق الآسيوية تحرص بشكل دائم على التعاون المشترك في التدريبات، وتبادل النصيحة فيما بينها، من خلال مراقبة إستراتيجيات الخصوم.
 
عربيا تأسف أمجد بدوي لغياب لاعبين وصفهم بالمتميزين في كل من مصر والسعودية والكويت، ويعتقد أن ذلك بسبب عدة عوامل من بينها "عدم وجود التمويل اللازم للمشاركة في مثل تلك البطولات الدولية، وصعوبة الحصول على تأشيرات الدخول".
المصدر : الجزيرة

المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة