إقالة أولسن وتعيين حمد مدربا للعراق

العراقي عدنان حمد يعود لتدريب منتخب بلاده (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم الاثنين تعيين عدنان حمد مدربا لمنتخب بلاده خلفا للنرويجي إيغل أولسن الذي أقيل من منصبه لأسباب أرجعها الاتحاد إلى عدم التزامه ببنود التعاقد معه.
 
وقال الأمين العام للاتحاد العراقي أحمد عباس إن أولسن فشل في قيادة منتخب العراق إلى الفوز على الصين في الجولة الأولى من تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا 2010.
 
وانتهت المباراة التي جرت بالإمارات بالتعادل 1-1 ما تسبب في ضياع نقطتين ثمينتين في مشوار السعي للتأهل وأثار جدلا كبيرا حول جدوى بقاء المدرب النرويجي الذي تولى المهمة قبل عدة أشهر خلفا للبرازيلي فييرا الذي قاد منتخب العراق للفوز بكأس أمم آسيا الصيف الماضي.
 
واعتبر عباس أن اختيار حمد للمهمة يأتي منسجما مع الثقة فيه وقناعة الاتحاد في قدرته على إعادة المنتخب إلى المسار الطبيعي حيث يتوفر له العديد من عوامل النجاح وفي مقدمتها شغله لهذه المهمة من قبل فضلا عن ميله للانضباط الشديد وصرامته مع  اللاعبين.
 

النرويجي إيغل أولسن لم يعمر طويلا في تدريب العراق (رويترز) 
مهمة صعبة
وستكون المهمة الرسمية الأولى لحمد هي قيادة العراق أمام قطر على ملعب الأخيرة في 26 مارس/آذار المقبل ضمن الجولة الثانية للتصفيات علما بأن قطر كانت خسرت مباراتها الأولى أمام مضيفتها أستراليا صفر-3.
 
ونظرا لارتباط حمد بتعاقد مع نادي الفيصلي الأردني يستمر حتى نهاية مايو/أيار المقبل فإنه سيشرف على تدريب العراق خلال الأسابيع المقبلة ثم يعود إلى الفيصلي عقب اللقاء ضد قطر ليكمل تعاقده حتى النهاية.

 
يذكر أن آخر مهمة للمدرب حمد مع منتخب بلاده كانت في خليجي 17 بالعاصمة القطرية الدوحة لكنه ترك منصبه بعدها بسبب النتائج المتواضعة التي حققها العراق في هذه الدورة.
 
من جهة أخرى ذكرت صحيفة أفتنبوستن النرويجية أن أولسن أقيل لأنه رفض أداء مهمته على الأراضي العراقية كما رفض إقامة معسكر تدريبي للفريق في شمالي العراق التزاما بالتحذيرات الرسمية الصادرة عن وزارة الخارجية في بلاده التي تحذر من السفر لهذه المنطقة.
المصدر : وكالات

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة