إيران تبحث عن مدرب جديد بدلا من كليمنتي

الإسباني خافيير كليمنتي (يسار) مع المدرب الإيراني منصور إبراهيم زاده (رويترز) 

عاودت إيران البحث عن مدرب جديد لمنتخبها الوطني لكرة القدم بعد فشل الاتفاق مع الإسباني خافيير كليمنتي الذي تراجع عن قبول المهمة التي كان يود أداءها وهو مقيم في بلاده مع السفر لإيران قبيل المباريات فقط.
 
وكان الاتحاد الإيراني رد على مطالب كليمنتي بإضافة شرط في التعاقد يحدد مدة عطلاته خارج إيران قائلا إنه لا يريد "مدربا يعمل عن بعد".
 
وقال رئيس الاتحاد علي كفشيان إنه منح مهلة للمدرب الإسباني للموافقة على ذلك لكن المهلة انتهت أمس الاثنين دون رد إيجابي ولذلك سيتم البدء في البحث عن خيارات أخرى، دون إغلاق الباب في وجه كليمنتي إذا غير رأيه.
 
من جانبه أوضح كليمنتي (57 عاما) موقفه قائلا إنه لا يرفض الإقامة في إيران وإنما يريد السفر لإسبانيا "عندما لا يكون الفريق بحاجة إليه"، مضيفا أنه يفضل متابعة مباريات الدوري الإيراني عبر القمر الصناعي أو التسجيلات المصورة.
 
وأقيل كليمنتي من تدريب صربيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد
فشله في قيادة الفريق لنهائيات كأس أمم أوروبا 2008، علما بأنه سبق أن درب منتخب بلاده إسبانيا وعددا من أنديتها.
 
وفي المقابل تسعى إيران للتعاقد مع مدرب كبير يستطيع تحويل فريقها إلى قوة كروية على قدر الطموحات العالية للدولة التي فازت بكأس أمم آسيا ثلاث مرات سابقة.
 
ويخوض منتخب إيران حاليا تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم "جنوب أفريقيا 2010" لكنه قدم بداية متواضعة وتعادل على أرضه مع سوريا صفر-صفر.
المصدر : وكالات

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة