الزمالك يقيل محمود سعد بعد خلاف مع ميشيل

خروج الزمالك من كأس أفريقيا أمام الهلال السوداني أثار القلاقل بالنادي المصري (الفرنسية)

قرر مجلس إدارة نادي الزمالك المصري الاثنين إقالة محمود سعد من منصب المدرب العام لفريق كرة القدم بالنادي بعد الشكوى التي تقدم بها المدير الفني الفرنسي هنري ميشيل، واتهمه فيها بالاعتداء عليه أمام اللاعبين.

 
وجاء ذلك بعد يومين فقط من خروج الزمالك من الدور الثاني لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بالتعادل مع ضيفه الهلال السوداني 2-2 في لقاء الإياب بعدما فاز الأخير في لقاء الذهاب 2-صفر.
 
ووقعت مشادة بين سعد وميشيل خلال مران الفريق وبدا الأول ناقما على الثاني بشكل لافت، فما كان من ميشيل إلا أن توجه مباشرة إلى إدارة النادي التي قررت إقالة سعد.

ولم تكن العلاقة بين الجانبين على ما يرام منذ قدم ميشيل لرئاسة الإدارة الفنية بالزمالك قبل نحو ثلاثة أشهر، حيث بدا أن سعد يريد الاحتفاظ بدور في تسيير مقاليد الأمور الفنية بالفريق. 

 
وقال مدير عام النادي والمتحدث الرسمي علاء مقلد إن سعد سيعود إلى موقعه السابق كمسؤول عن قطاع الناشئين، فيما تقرر تعيين أيمن منصور لاعب النادي في سنوات التسعينيات مديرا للكرة مع تعيين عمرو أبو العز مديرا إداريا.
  
أزمة قلبية لمنصور
على صعيد آخر أصيب رئيس الزمالك السابق مرتضى منصور بنوبة قلبية ونقل إلى المستشفى بعد أن أوقفه رجال الأمن إثر تهجمه على مقر مجلس الدولة الذي كان ينظر في دعوى قضائية طالب فيها ببطلان قرار إقالته وعودته إلى رئاسة النادي من جديد.
وكان منصور انتخب مطلع أبريل/نيسان 2005 رئيسا للزمالك ثم أقيل بقرار من وزير الشباب والرياضة السابق ممدوح البلتاجي مطلع ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، ورفضت المحكمة الإدارية العليا السبت الدعوى القضائية التي أقامها للطعن في هذا القرار.
 
لكن محكمة القضاء الإداري قررت أمس الأحد قبول الطعن الذي قدمه منصور في دعوى أخرى، وألغت بالتالي قرارين بشطب عضويته من ناديي الأهلي والزمالك.
المصدر : وكالات

المزيد من أندية
الأكثر قراءة