ميتسو يترك تدريب الإمارات ويدفع الشرط الجزائي

الجزيرة نت: الفرنسي برونو ميتسو مدرب منتخب الإمارات في خليجي 18 لكرة القدم بأبوظبي - تصوير أنس زكي
برونو ميتسو خلال مؤتمر صحفي على هامش خليجي 18 بأبوظبي (الجزيرة نت)

طلب الفرنسي برونو ميتسو إعفاءه من تدريب منتخب الإمارات لكرة القدم بعد أسبوعين من قيادته للفوز بكأس الخليج الثامنة عشرة، فيما أبدى الاتحاد الإماراتي تفهمه لطلب المدرب وقال إن عليه أن يدفع الشرط الجزائي المنصوص عليه في تعاقدهما.

 
وقالت صحيفة "الإمارات اليوم" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إن ميتسو توجه إلى مقر الاتحاد الإماراتي أمس والتقى عددا من  المسؤولين عن المنتخب، وتحدث معهم عن إمكانية رحيله وطلب منهم تفهم موقفه كما أكد التزامه بدفع الشرط الجزائي في حال رحيله.
 
وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تحددها أن المدرب الذي تردد مؤخرا أنه اعتنق الإسلام وغير اسمه إلى عبد الكريم ميتسو سيتجه لتدريب "أحد الفرق الخليجية المجاورة".
 
جدير بالذكر أن ميتسو يقود المنتخب الإماراتي منذ بضعة أشهر وقاده بنجاح إلى نهائيات كأس آسيا الصيف المقبل، قبل أن يحقق حلم الإماراتيين بالفوز بلقبهم الأول في كأس الخليج خلال النسخة الثامنة عشرة التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبوظبي في الفترة من 17 إلى 30 يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وسبق للمدرب الفرنسي أن حقق نجاحات لافتة مع منتخب السنغال في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، ثم قاد العين الإماراتي إلى لقب بطل دوري أبطال آسيا  في نسخته الأولى، وانتقل إلى الغرافة القطري وأحرز معه لقب بطل الدوري المحلي، وأمضى فترة شهرين مع نادي اتحاد جدة قبل أن يتعاقد مع الاتحاد الإماراتي.
المصدر : الفرنسية