اليونان تطيح بأميركا وتبلغ نهائي مونديال السلة

REUTERS /LeBron James (L) and Chris Paul (R) of the U.S. fight for a ball with Greece's Michail Kakiouzis during their semi-final game at the world basketball championships in Saitama

حققت اليونان بطلة أوروبا مفاجأة كبرى ونجحت في الإطاحة بالولايات المتحدة من بطولة العالم لكرة السلة المقامة حاليا باليابان، بعدما هزمتها في نصف النهائي 101-95 اليوم الجمعة، لتلاقي إسبانيا التي فازت بصعوبة على الأرجنتين 75-74.
 
وهذه هي المرة الأولى التي تبلغ فيها اليونان نهائي المونديال وكذلك الحال لدى الأرجنتين، بينما فازت الولايات المتحدة باللقب العالمي عدة مرات، وكانت آخر إنجازات الأرجنتين الفوز بذهبية أولمبياد أثينا 2004 وقبلها المركز الثاني بمونديال 2002.
 
وشهدت المباراة الأولى بداية قوية من فريق "الأحلام" الأميركي الذي أنهى الربع الأول لمصلحته 20-14 بفضل سيطرته على المتابعات الهجومية، ثم واصل الفريق تقدمه في بداية الربع الثاني ووسع الفارق إلى 12 نقطة، لكن اليونان انتفضت وسجلت 22 نقطة مقابل خمس بفضل الدفاع الضاغط لتتقدم بنهاية الشوط 45-41.
 
وحاول الأميركيون استدراك الموقف بالربع الثالث لكن تصويباتهم كانت عشوائية، وأكثروا من المحاولات الفردية التي لم تجد نفعا، ليواصل اليونانيون تقدمهم حتى 77-65، ثم ضغط الفريق الأميركي بقوة بالربع الأخير وقلص الفارق إلى أربع نقاط قبل 36 ثانية من النهاية، لكن اليونان نجحت في الاحتفاظ بالفوز الثمين.
 
خيبة أميركية
وكان أفضل مسجل بصفوف اليونان هو فاسيليوس سبانوليس برصيد 22 نقطة، بينما سجل كارميلو أنطوني 27 نقطة للفريق الأميركي، وأضاف زميلاه دواين وايد 19 نقطة وليبرون جيمس 17.
 
وبخسارتهم فشل الأميركيون في استعادة هيبتهم بعد إخفاقهم بمونديال 2002 عندما حلوا سادسا على أرضهم، ثم تواصل الإخفاق بأولمبياد أثينا عندما اكتفوا بالميدالية البرونزية، لتفقد السلة الأميركية شيئا من سمعتها الكبيرة بعدما احتكرت ذهبيات الألعاب الاولمبية منذ إدراج كرة السلة بها عام 1936، باستثناء أولمبياد ميونيخ 1972 عندما خسر النهائي أمام الاتحاد السوفياتي بسلة مثيرة للجدل، ثم في أولمبياد سيول 1988 عندما خرج من نصف النهائي أمام المنتخب نفسه.
 



undefinedخطأ تكتيكي

وفي المباراة الثانية، لم تنجح حسابات مدرب الأرجنتين سيرجيو هرنانديز عندما طلب من أحد لاعبيه ارتكاب خطأ على صانع ألعاب إسبانيا خوسيه مانويل كالديرون، عندما كان التعادل 74-74 في آخر 20 ثانية، لكي يمنع الإسبان من استنفاد الوقت قبل التسديد على السلة في الثانية الأخيرة.
 
لكن كالديرون نجح في تسجيل رمية وأهدر أخرى، ثم أخفق النجم الأرجنتيني مانو جينوبيلي في محاولته،
لتخطف إسبانيا فوزا مستحقا بعدما سيطرت على معظم فترات المباراة المثيرة.
 
وكان جينوبيلي أفضل مسجل في المباراة برصيد 21 نقطة، بينما كان العملاق الإسباني بو غاسول الأفضل بفريقه حيث سجل 19 نقطة مع 11 متابعة قبل أن يخرج مصابا قبل دقيقتين من النهاية.
المصدر : وكالات