إضراب الحكام يهدد الدوري الإسباني لكرة القدم

قبل أسابيع قليلة من نهاية الدوري الإسباني لكرة القدم تلقت البطولة صدمة قوية نتيجة الاضطرابات الخاصة برواتب الحكام المتأخرة، والتي قد تهدد مسيرة البطولة بشكل كبير في الأسابيع القليلة المقبلة.

ويطالب الاتحاد الإسباني للعبة الرابطة المنظمة للبطولة بمبلغ يزيد عن 454 ألف يورو، حتى يتسنى له دفع رواتب حكام الدرجتين الأولى والثانية المضربين عن العمل لعدم صرف رواتب عن الشهرين الماضيين.

من جانبه, أوضحت رابطة الأندية أن الحساب مع الاتحاد يبلغ صفرا بعد أن حولت الرابطة ما يزيد عن مليون يورو فى 17مارس/آذار الماضي تحت مسمى حقوق التحكيم بالاتحاد.

وذكرت الرابطة أن الاتحاد يطالب بسداد نفقات نهائي كأس ملك إسبانيا عام 2003 بين فريقي مايوركا وريكرياتيفو البالغة 376 ألف يورو، والتي خصمتها الرابطة من آخر مستخلصات الاتفاق السابق الذي ينظم سلطات كلتا الجهتين والذي توقف سريانه عام 2004.

وأضافت, أن الاتحاد يطلب أيضا ما يزيد عن 75 ألف يورو مقابل نفقات سندات ناتجة عن اتفاق مبدئي بين الاتحاد والرابطة في أغسطس/آب لعام 2005، عندما تم الاتفاق على زيادة رواتب الحكام (20%) وآخر بمبلغ 2000 يورو لتغطية إجراءات التصاريح.

يذكر أن حكام الدرجة الأولى والثانية قد قرروا عدم إدارة مباريات الجولة المقبلة (الحادية والثلاثين) بالدوري لعدم حصولهم على رواتبهم للشهر الثاني، كما لم يحصلوا على بدلات انتقالهم فضلا عن عدم تقدير المبالغ المتعلقة بحقوقهم الدعائية عن الدور الثاني من الموسم الماضي.

المصدر : الألمانية

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة