اتهام نجم التنس الأرجنتيني بويرتا بتعاطي المنشطات


كشفت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية أن لاعب التنس الأرجنتيني ماريانو بويرتا ثبت تناوله منشطات محظورة أثناء بطولة فرنسا المفتوحة التي أقيمت على ملاعب رولان غاروس في يونيو/حزيران الماضي. 
 
وقالت الصحيفة واسعة الانتشار في عددها الصادر اليوم إن بويرتا تعاطى مادة
"إتيليفيرين" المحظورة أثناء البطولة التي وصل إلى دورها النهائي قبل أن يخسر أمام الفرنسي رافاييل نادال، مؤكدة أن الفحصين الأولي والمضاد اللذين أجريا في المختبر الفرنسي "شاتونيه مالابري" أثبتا ذلك.
 
وكان بويرتا قد تعرض لعقوبة الإيقاف تسعة أشهر في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2003 إلى يوليو/تموز 2004 بسبب ثبوت تناوله منشطات محظورة خلال دورة فينا دل مار التشيلية, وبالتالي فإنه يواجه الآن عقوبة الإيقاف مدى الحياة إذا ثبت اتهامه. 
 
وكان بويرتا قد حقق قفزة هائلة هذا العام عندما احتل المرتبة العاشرة في تصنيف اللاعبين المحترفين بعد بلوغه المباراة النهائية لبطولة فرنسا، علما بأنه بدأ منافسات العام الجاري 2005 في المركز الـ400.
 
وتورط عدد من لاعبي التنس الأرجنتينيين في تعاطي المنشطات مؤخرا، حيث يعد بويرتا الخامس في هذا المجال بعد مواطنيه غييرمو كاناس الذي أوقف سنتين, ومارتين رودريغز الذي جرد من نقاطه في التصنيف العالمي ومن بعض إيراداته, وغييرمو كوريا الذي أوقف 7 أشهر, وخوان إنياسيو شيلا الذي أوقف ثلاثة أشهر.
 
بويرتا ينفي
لكن بويرتا الذي يشارك حاليا في بطولة طوكيو اليابانية الدولية رد بالنفي على مزاعم الصحيفة الفرنسية، مؤكدا أنه لم يتناول أي مواد محظورة. وقال إن أحدا من رابطة اللاعبين المحترفين أو الاتحاد الدولي للتنس لم يتصل به لإبلاغه رسميا بنبأ مثل هذا.
 
من جانبها رفضت الرابطة التعليق على ما أوردته الصحيفة الفرنسية، في حين قال مصدر في الاتحاد إنه لا يتوقع إعلانا رسميا في هذا الشأن قبل أواخر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وكان عدد من لاعبي التنس قد انتقدوا مرور فترة طويلة بين الإعلان عن وجود عينة إيجابية لأحد اللاعبين والإعلان الرسمي عن تعاطيه للمنشطات، مطالبين بضرورة تغيير الإجراءات في هذا المجال.
المصدر : وكالات

المزيد من تنس أرضي
الأكثر قراءة