فيريرو يقصي أغاسي ويواجه روديك بنهائي فلاشينغ ميدوز

تأهل الإسباني خوان كارلوس فيريرو المصنف ثالثا إلى المباراة النهائية لبطولة الولايات المتحدة في التنس الأرضي، آخر البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام إثر فوزه على الأميركي أندري أغاسي المصنف أول 6-4 و6-3 و3-6 و6-4 أمس السبت.

وبهذا الفوز ضمن فيريرو اعتلاء المركز الأول في تصنيف اللاعبين المحترفين الذي سيصدر غدا الاثنين.

وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها فيريرو المباراة النهائية لفلاشينغ ميدوز في مسيرته الاحترافية, ليصبح ثاني إسباني يبلغ نهائي فلاشينغ ميدوز بعد مانويل أورانتيس عام 1975.

وهذا هو الفوز الثالث لفيريرو على أغاسي في اللقاءت الأربعة التي جمعت بينهما حتى الآن.

ونجح فيريرو في حرمان أغاسي, أمام أعين زوجته النجمة الألمانية السابقة شتيفي غراف, في تحقيق حلمه بأن يكون أكبر لاعب سنا (33 عاما) يحرز اللقب الأميركي، وذلك منذ العام 1970 عندما توج الأسترالي كن روزويل بطلا للمسابقة في سن الخامسة والثلاثين.

واعترف أغاسي عقب المباراة بقوة فيريرو وقال "لقد كان إرساله جيدا جدا في الوقت الذي أهدرت فيه نقاطا عدة على إرسالي الذي لم يكن موفقا", لقد كان أفضل مني اليوم, إنه لاعب متألق يملك ضربات قوية خلال اللعب ولم يسرق الفوز مني".

روديك إلى النهائي
وسيلتقي فيريرو (23 عاما) في مباراة القمة مع الأميركي أندي روديك المصنف رابعا الفائز بدوره على الأرجنتيني ديفد نالبانديان المصنف 13 بنتيجة 6-7 (4-7) و3-6 و7-6 (9-7) و6-1 و6-3 في غضون ثلاث ساعات و31 دقيقة.

وسيحاول روديك الثأر لخسارة مواطنه أغاسي أمام الإسباني الذي يسعى لإحراز لقبه الكبير الثاني هذا العام بعد رولان غاروس الفرنسي في يونيو/ حزيران الماضي. وهذه هي المرة الخامسة على التوالي التي يكون فيها لاعب أميركي طرفا في المباراة النهائية لفلاشينغ ميدوز.


ونجح روديك في قلب تخلفه بمجموعتين نظيفتين إلى فوز بثلاث مجموعات محافظا على سجله خاليا من الخسارة في مبارياته الـ18 الأخيرة.

وقال روديك عقب فوزه "كنت قاب قوسين أو أدنى من الخسارة عندما تأخرت صفر-2 وبالتالي خضت المجموعات المتبقية دون ضغوط ونجحت في تكتيكي", وأضاف روديك "جئت إلى هنا مرات عدة عندما كنت صغيرا وأنا لا أصدق حتى الآن أني بلغت المباراة النهائية التي ستكون صعبة ضد فيريرو الذي لعب جيدا ضد أغاسي, فالناس لا يدركون كم بات فيريرو جيدا، سأرتاح جيدا, لم يبق أمامي سوى لقاء واحد فقط، سيكون الأمر عظيما ولدي فرصة لإحراز أول لقب كبير لي".

أما نالبانديان فقال "كانت مباراة شاقة كان يتعين علي المقاومة أمام روديك وأمام أشياء أخرى. في كل مرة كان هناك خلاف حول إحدى الكرات، كان الأمر يصب في مصلحة روديك".

وأضاف "كنت أعاني منذ بداية المجموعة الأولى من آلام في عضلات البطن ومعصم يدي، لم أقو على فعل شىء أمام كرة المباراة فقد أرسل روديك بقوة، لم يكن إرسالي جيدا على العموم وضرباتي الخلفية لم تكن فعالة".

المصدر : الفرنسية

المزيد من تنس أرضي
الأكثر قراءة