العنابي يهزم الكويت ويقترب من لقب خليحي 15


حقق المنتخب القطري فوزه الرابع على التوالي على حساب نظيره الكويتي حامل اللقب بنتيجة 1-صفر ليقترب من لقب بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة لكرة القدم (خليجي 15) المقامة بالعاصمة السعودية الرياض في الفترة من 16-31 يناير/ كانون الثاني وذلك في افتتاح الجولة الرابعة قبل الأخيرة التي جرت على ملعب الملك فهد الدولي. وسجل جفال راشد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64.

وبهذا الفوز رفع العنابي رصيده إلى 12 نقطة, في حين بقي المنتخب الكويتي برصيد نقطتين من تعادلين مع السعودية 1-1 والبحرين صفر-صفر. وهذه هي الخسارة الثانية للكويت, وكانت الأولى أمام عمان 1-3.

ويجب على المنتخب السعودي الفوز على نظيره العماني غدا الأحد لأنه يحتل المركز الثاني برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل لتأجيل الحسم بينه وبين المنتخب القطري إلى الجولة الأخيرة التي سيلتقيان فيها, لأن مجرد تعادله سيعلن قطر بطلة
للمرة الثانية في تاريخها بعد الدورة الحادية عشرة التي أقيمت على أرضها عام 1992.

غياب بشار
وغاب عن تشكيلة الكويت المهاجم بشار عبد الله لطرده في المباراة السابقة أمام البحرين, كما غاب المدافع محمد عيسى لحصوله على إنذارين, فأشرك المدرب الألماني بيرتي فوغتس ناصر العثمان الذي غاب عن المباراة الماضية بسبب الإصابة إلى جانب جاسم الهويدي في خط الهجوم, كما لعب نجما الوسط عبد الله وبران وهاني الصقر أساسيين للمرة الأولى, في حين بقي قلب الدفاع جمال مبارك احتياطيا وعاد حسين الخضري بعد تنفيذه عقوبة الإيقاف لحصوله على إنذارين.

وأشرك مدرب قطر الفرنسي بيار لوشانتر ثلاثة مهاجمين منذ البداية وهم محمد سالم العنزي وعادل جدوع وسيد بشير صاحب هدف الفوز على عمان في المباراة السابقة.

شوط أول كويتي
وشهد الشوط الأول سيطرة الأزرق على مجرياته، وانعكست التغييرات التي أجراها فوغتس على التشكيلة إيجابا عليه فشكل خطورة على المرمى القطري لم تستغل جيدا, في حين نشط العنابي قليلا منتصف الشوط وبادل الكويتيين الهجمات ثم تراجع لاعبوه إلى منطقتهم تحت تأثير الضغط الكويتي.

الحسم للعنابي
وفي الشوط الثاني بدأ العنابي بشكل أفضل بعد أن أجرى لوشانتر تبديلا بإدخال سعد سطام الشمري بدلا من نايف الخاطر لتشديد الضغط على المرمى الكويتي.

وفي الدقيقة 64 نجح القطريون في تسجيل هدف الفوز بواسطة جفال راشد الذي سدد الكرة من ركلة حرة من الجهة اليسرى قوية داخل الشباك على يمين الحارس الكويتي. وبعد الهدف تراجع العنابي إلى منطقته ليبادر الكويتيون بالهجوم لكن من دون أي تركيز على مرمى الرميحي.

قالوا بعد المباراة
الفرنسي بيار لوشانتر (مدرب منتخب قطر)
: "أؤكد مجددا أننا جئنا لنتعلم ولنبني منتخبا للمستقبل، لكن اللاعبين فهموا الخطة جيدا فحققوا الفوز في المباريات الأربع، وأعتقد بأن الحظ خدمنا أيضا. حاولنا تقديم مباراة هجومية منذ البداية ولكن إصابة محمد سالم العنزي أجبرتني على تكثيف العدد في منطقة الوسط. فضلت الاحتفاظ ببعض اللاعبين للمباراة الحاسمة مع السعودية في الجولة الأخيرة لكن قوة المنتخب الكويتي خاصة في الشوط الأول جعلتني أكشف بعض الأوراق في الشوط الثاني. لن نلعب من أجل التعادل أمام السعودية وسأطلب من اللاعبين مواصلة الإيقاع ذاته كما فعلوا في المباريات الأربع الأولى".

الألماني بيرتي فوغتس (مدرب منتخب الكويت): "قدمنا أداء هجوميا في البداية وسنحت لنا فرص عدة لم تستغل وكان يمكن أن نسجل من واحدة منها خطرة, أما في الشوط الثاني فتراجع المنتخب وخسرنا المباراة. ارتكبنا أخطاء كثيرة لكن الخسارة لم تكن مستحقة لأننا قدمنا أفضل من السابق على الأقل. التغييرات التي أجريتها كانت حسب الظروف, ففرج لهيب كان يعاني من ضعف في اللياقة ولذلك لم أشركه من بداية المباراة, وجمال مبارك قدم مستوى ضعيفا في التدريبات ولم أشركه إلا في الشوط الثاني لأنني احتجت إلى مدافع".

المصدر : الفرنسية

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة