تأجيل دورة ألعاب غرب آسيا إلى موعد لاحق

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية طلال الفهد تأجيل دورة ألعاب غرب آسيا الثانية, المقرر إقامتها بالكويت في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. وسيحدد الموعد الجديد لاحقا عند انعقاد الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية لاتحاد غربي آسيا الذي سيعقد في وقت لاحق.

وقال الفهد في بيان أمس: "نظرا للظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة, فإنه حرصا من اللجنة الأولمبية الكويتية على توفير أعلى درجات النجاح للدورة, فقد قررت تأجيل الدورة الرياضية الثانية لألعاب غرب آسيا إلى موعد آخر سيتم الإعلان عنه خلال الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية لاتحاد غربي آسيا الذي سيدعى إلى انعقاده في وقت لاحق".

وكان مدير الهيئة العامة للشباب والرياضة في الكويت بالإنابة طليان علي طليان قد ذكر في وقت سابق أن هناك توجها حكوميا لإصدار قرار نهائي بشأن إقامة البطولة في موعدها أو تأجيلها إلى وقت آخر يتم تحديده فيما بعد.

ويشغل طليان منصب مدير الهيئة حاليا بالنيابة بدلا عن رئيس مجلس إدارتها ومديرها فهد الجابر (نجل أمير الكويت) الموجود خارج البلاد.

وكان من المقرر أن تشارك في دورة غرب آسيا الثانية 11 دولة وأن تتضمن منافساتها 13 لعبة رياضية هي: كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد وكرة الطاولة والرماية والجمباز وألعاب القوى والكاراتيه والتايكواندو والسكواش والمبارزة والألعاب المائية (السباحة والغطس وكرة الماء).

وأقيمت الدورة الأولى في طهران, بينما ستنظم سوريا الدورة الثالثة عام 2003 على أن تستضيف قطر الدورة الرابعة عام 2005.


تأجيل أحداث رياضية أخرى
وأشار طليان إلى أن العديد من البطولات الرياضية قد تأجلت للظروف الطارئة التي تمر بها المنطقة ومن بينها الدورة الأفروآسيوية التي تشارك فيها دول من آسيا وأفريقيا المقرر إقامتها في الهند في نوفمبر/تشرين الثاني القادم والتي تأجلت إلى مارس/آذار نتيجة الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها الولايات المتحدة.
وأجلت باكستان دورة ألعاب جنوبي آسيا التي كان من المقرر أن تستضيفها من 6 إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول القادم لأجل غير مسمى بسبب الهجمات على الولايات المتحدة وتداعياتها, وكان من المفترض أن تشارك فيها إضافة إلى باكستان, سريلانكا والهند وبنغلاديش وبوتان ونيبال والمالديف.

المصدر : وكالات

المزيد من دورات رياضية
الأكثر قراءة