تعادل مهم لألمانيا أمام أوكرانيا وفوز تركيا

انتزع المنتخب الألماني تعادلا ثمينا أمام مضيفه الأوكراني بنتيجة 1-1 في كييف أمام 83 ألف متفرج في ذهاب تصفيات الملحق الأوروبي المؤهل إلى نهائيات مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان في حين اقتربت تركيا من التأهل للنهائيات بعد فوزها على النمسا 1- صفر.

وسجل زوبوف هدف أوكرانيا في الدقيقة 22 في حين سجل بالاك هدف ألمانيا في الدقيقة 31. وستقام مباراة الإياب الأربعاء القادم على ملعب فستفالن في دورتموند.

بداية أوكرانية
وشهدت بداية المباراة سيطرة أوكرانية شكلت خطورة على مرمى الحارس الألماني أوليفر كان منذ الدقيقة الأولى عندما سدد أندريه فوروبي كرة ارتطمت بالقائم من مسافة قريبة.

ونجح غينادي زوبوف في افتتاح التسجيل في الدقيقة 25 مستغلا ركلة حرة سددها أفضل لاعب في أوكرانيا أندري شيفشنكو وتابعها زوبوف داخل المرمى. وأهدر المنتخب الألماني فرصتين عندما سدد توماس لينكه كرة ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 25, في حين أنقذ زوبوف محاولة ماركو ريهمر عندما أبعد الكرة قبل أن تجتاز خط المرمى في الدقيقة 27.

بالاك ينقذ ألمانيا
وأدرك المنتخب الألماني التعادل عندما استغل مايكل بالاك ارتباك اللاعبين أمام المرمى ليودع الكرة داخل الشباك, فأطبق صمت كامل في المدرجات. وبعد دقيقة واحدة, سنحت أمام شيفشنكو فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم لكن الحارس كان تصدى لانفراده ببراعة.

وظلت الأفضلية لأوكرانيا في مطلع الشوط الثاني دون خطورة واضحة, في حين اعتمدت ألمانيا على الهجمات المرتدة.

تركيا تقترب من النهائيات

وفي المباراة الثانية، اقتربت تركيا من التأهل إلى النهائيات بعد فوزها على النمسا 1- صفر في االمباراة التي أقيمت على ملعب أرنست هابيل في فيينا. وسجل أوكان هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60.

وتقام مباراة الإياب الأربعاء المقبل في إسطنبول.

وخاضت النمسا المباراة في غياب اللاعبين التسعة الذين رفضوا السفر إلى تل أبيب لخوض المباراة الأخيرة الحاسمة ضد إسرائيل في الدور الأول حيث قرر مدربها أوتو باريتش الاعتماد على المجموعة التي انتزعت التعادل من إسرائيل وضمنت التأهل إلى الملحق.

ولعب المنتخبان بخطة دفاعية منذ البداية وكان الأتراك الأفضل فنيا ونجحوا في إيقاف المد الهجومي للنمسا بقيادة هرتسوغ وهاس اللذين وجدا صعوبة في اختراق دفاع الضيوف ولجؤوا أكثر من مرة للتسديد من دون هز الشباك.

ونجحت تركيا في انتزاع هدف الفوز في الدقيقة 60 وحافظت على تقدمها حتى النهاية بالرغم من الضغط الهجومي لأصحاب الأرض.

فوز ثمين لسلوفينيا وبلجيكا
وفي بقية المباريات، حققت سلوفينيا فوزا ثمينا على رومانيا 2-1 وستقام مباراة الإياب الأربعاء المقبل في بوخارست.

وكانت رومانيا البادئة بالتسجيل في الدقيقة 26 بواسطة نيكولاو, لكن سلوفينيا, التي خاضت المباراة في غياب صانع ألعابها زلاتكو زاهوفيتش بسبب الإصابة, أدركت التعادل قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق بضربة رأسية لأسيموفيتش.

وكانت الأفضلية في الشوط الثاني لرومانيا التي سنحت لها مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل تناوب مهاجموها على إهدارها أبرزها انفراد لكوسمين كونترا بالحارس إثر انتزاعه الكرة لأحد المدافعين لكنه سدد في الحارس فتحولت إلى ركنية في الدقيقة 69, ردت عليها سلوفينيا مباشرة من هجمة مرتدة تلقى على إثرها أوستيرتش كرة بينية من منتصف الملعب سددها ببراعة من حافة منطقة الجزاء من الجهة اليسرى في الزاوية الصعبة للحارس الروماني في الدقيقة70.

وأجرى مدرب رومانيا الدولي السابق جورجي هاجي تغييرين هجوميين بغية إدراك التعادل لكن دون جدوى, في المقابل كان بإمكان سلوفينيا تعزيز تقدمها في مناسبتين من انفرادين بالحارس الروماني الذي تدخل وأنقذ الموقف ببراعة.

وفي بروكسل، حققت بلجيكا فوزا صعبا على تشيكيا 1- صفر في المباراة التي أقيمت على ملعب الملك بودوان في بروكسل أمام نحو 45 ألف متفرج وسجل غيرت فيرهيين هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 29.

المصدر : وكالات

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة