دراسة: الكواكب في عهدها الأول أقرب للتسطح من التكوّر

تُظهر الصورة المستقاة من عمليات محاكاة حاسوب فائق كيفية تشكل كوكب في مراحله الأولى إذ يكون شبه مسطح، ويظهر من منظور جانبي (يمين الصورة) ومن منظور عُلوي (يسار الصورة). (فنتون وستاماتيلوس 2024)
صور مستقاة من محاكاة عبر الحاسوب لكيفية تشكل كوكب في مراحله الأولى إذ يكون شبه مسطح (يمين) عندما تنظر إليه من الجانب وكروي (يسار) عندما تنظر إليه من الأعلى (فنتون وستاماتيلوس 2024)

أجرى باحثون من جامعة سنترال لانكشاير في المملكة المتحدة عمليات محاكاة تعارض الفرضيات التقليدية بشأن شكل الكواكب حديثة الولادة خلال مراحل نشأتها المبكرة، وأظهرت النتائج -خلافا للاعتقاد السائد- بأن الكواكب تتخذ شكلا كرويا صحيحا منذ البداية، بل إنّ محاكاة ثلاثية الأبعاد كشفت أنّ الكواكب حديثة الولادة تكون مفلطحة الشكل تشبه حلوى "سمارتيز" الشهيرة.

وأعرب المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور ديميتريس ستاماتيلوس عن دهشته من نتائج البحث، وسلط الضوء على أن الفريق العلمي كان يفترض سابقا أن الكواكب تتشكل كأجرام سماوية كروية، وهو ما ينذر بتحول كبير في فهم العلماء لديناميكيات تكوّن الكواكب.

ويشير البحث إلى أنّ الكواكب في مراحل عمرها الأولى تكون مسطحة بنسبة 90% لمدة زمنية تتراوح بين 1-5 مليون سنة، قبل أن ينضج شكلها فتكون على هيئة مجسم كروي أو شبه كروي، والأمر ينطبق على جميع الكواكب "الناضجة" بما فيها الأرض.

وتتناول الدراسة التي نُشرت في "مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية" الرائدة في مجال علم الفلك في العالم تحت عنوان "البنية ثلاثية الأبعاد للكواكب الناشئة ذات الاضطراب القرصي"، نظريتين أساسيتين لتكوّن الكواكب: النظرية الأولى وهي التراكم الأساسي والتي تشير إلى تراكم الذرات والغبار الكوني حول نواة الكوكب تدريجيا، وأما الثانية فهي نظرية عدم استقرار القرص، وتشير إلى أنّ الكوكب ينشأ بفعل انهيار سريع لقرص غازي بفعل الجاذبية.

المصدر : مواقع إلكترونية