"قمر القندس الدامي" يظهر في سماء عدد من قارات العالم يوم 8 نوفمبر

يحدث الخسوف عندما تأتي الأرض ما بين الشمس والقمر على خط واحد غير مرئي بزاوية 180 درجة، مما يحجب ضوء الشمس الساقط على القمر، ويغطي ظل الأرض كل سطح القمر أو جزءا منه.

يقوم الغلاف الجوي للأرض بتشتيت أشعة الشمس ما يضفي لونا أحمر داكن للقمر
الغلاف الجوي للأرض يشتت أشعة الشمس مما يضفي لونا أحمر داكنا للقمر (شترستوك)

يدخل القمر مرحلة اكتماله بعد غد الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني، وسيظهر مقابل الشمس في خط الطول الأرضي الساعة 6:02 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، مما يعني أننا على موعد مع حالة خسوف.

ما أطوار القمر وما الخسوف؟

يحدث خسوف القمر نتيجة لدورانه حول الأرض ومع الأرض حول الشمس، ويمر القمر بحالة الخسوف مرتين كل سنة. ووفقا لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا" (NASA) فإن ضوء القمر الذي نراه على الأرض هو ضوء الشمس المنعكس على سطح القمر الأبيض المائل للرمادي، ويتغير القدر الذي يمكننا أن نراه من القمر على مدار الشهر -وهو ما يعرف بالأطوار القمرية- وذلك نتيجة لدوران القمر حول الأرض أثناء دوران الأخيرة حول الشمس.

عندما يضرب ضوء الشمس الجانب البعيد من القمر -الجانب الذي لا يمكننا رؤيته بدون مساعدة مركبة فضائية من الأرض- يطلق عليه اسم "القمر الجديد" وعندما ينعكس ضوء الشمس عن الجانب القريب نسميه "قمرا مكتملا". وفي بقية الشهر نرى أجزاء من جانب النهار من القمر، ويصل عدد أطوار القمر 8 أطوار هي بالترتيب: القمر الجديد (المحاق)، الهلال المتزايد، التربيع المتزايد الأول، حدب المتزايد، البدر، الحدب المتضائل، التربيع المتضائل، الهلال المتضائل. وتتكرر الدورة مرة واحدة في الشهر (كل 29.5 يومًا).

أما ما يعرف بخسوف القمر، فيحدث عندما تأتي الأرض ما بين الشمس والقمر على خط واحد غير مرئي بزاوية 180 درجة، مما يحجب ضوء الشمس الساقط على القمر، ويغطي ظل الأرض كل سطح القمر أو جزء منه، ولأن مدار القمر يختلف عن مدار الأرض بحوالي 5 درجات، فإن القمر عادة يكون أعلى أو أدنى قليلا من ظل الأرض، مما يتيح لأشعة الشمس إلقاء الضوء على الجانب المواجه للأرض، ويقوم الغلاف الجوي للأرض بتشتيت أشعة الشمس مما يضفي لونا أحمر داكنا للقمر.

تسميات عديدة للقمر الدامي

تختلف تسميات الثقافات المتنوعة للقمر الكامل في خسوفه، كما تختلف التحليلات للظاهرة وطقوس احتفالهم بها، فالبدر التالي هو القندس، أو الصقيع، أو قمر الثلج، كارتيك بورنيما، كارتيك ديبام، وغيرها من الأسماء، إلا أن الاسم الشائع لخسوف قمر نوفمبر/تشرين الثاني هو "قمر القندس الدامي" (Beaver Bloody Moon) وفقا لتقويم "ماين فارمر" الذي بدأ بنشر أسماء "هندية" للأقمار الكاملة ثلاثينيات القرن الماضي، وبمرور الوقت أصبحت هذه الأسماء معروفة ومستخدمة على نطاق واسع.

ويشير تقرير، نشرته وكالة ناسا في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إلى أن "قمر القندس" حصل على اسمه لأن القنادس تميل إلى الاحتماء في نزلها منتصف الخريف -وفقا لتقويم ماين فارمر- كما أن هذا أيضا هو الوقت من العام الذي ينطلق فيه صائدو القندس تقليديا بهدف تأمين الكثير من الجلود التي تستخدم للتدفئة فصل الشتاء.

يدخل القمر مرحلة اكتماله لشهر نوفمبر الجاري يوم الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر 2022. (ناسا)
القمر يدخل مرحلة اكتماله للشهر الجاري الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 (ناسا)

أين يمكن أن يرى خسوف القمر؟

لن يتمكن الناس في الوطن العربي للأسف من رؤية هذا الخسوف، لكنه سوف يكون مرئيا فوق المحيط الهادي، معظم قارة أميركا الشمالية، أميركا الجنوبية، أستراليا وآسيا، أقصى الشمال الشرقي لأوروبا.

المصدر : ناسا