كيف تبدأ مشروعك الخاص وتؤسس شركة ناجحة؟

تحليل بيانات المنافسين أداة رائعة لتصور كيفية الحصول على ميزة على الشركات المنافسة
استخدام الذكاء الاصطناعي يفيد في مساعدتك على اتخاذ قرارات الاستثمار (شترستوك)

يبدأ حلم تكوين الثروة بفكرة مشروع، ثم تأسيس شركة ناجحة. ولتأسيس شركة ناجحة، هناك العديد من القواعد والمسارات التي يجب أن يتبعها رائد الأعمال.

أولاً، عليك أن تكون جهزت فكرة المشروع، ودرست مدى احتياج السوق له، ووضعت خطة لتنفيذ الفكرة، ومن ثم تأتي الإرشادات التالية لتنير لك الطريق قبل أن تشرع في الخطوات التنفيذية.

الكاتبة شيروتي كاتيرا نشرت تقريرا في موقع "ستارت أب تولكي" (Startup Talky) المتخصص في ريادة الأعمال، قدمت فيه بعض النصائح الهامة بناء على خبرات سابقة من العديد من رواد الأعمال وخبراء الإدارة حول العالم، هذه النصائح قد تجنبك الفشل في مشروعك.

تحديد الفرص

كيف ولماذا تختار علامتك التجارية؟ يلعب هذا السؤال دورا مهما في تمييزك عن منافسيك، ويمنحك التحليل الجيد لإستراتيجية تسويق المنافس نظرة ثاقبة لما قد يجده العملاء فيك. لذلك، فإنهم يختارونك على منافسيك.

ويخلق تحليل إستراتيجية التسويق للمنافس فرصة كبيرة لتحديد الثغرات من خلال تحليل البيانات.

ما تحليل إستراتيجية التسويق للمنافس؟

التحليل التنافسي بكلمات بسيطة يعني تقييما منظما لبيئة عملك، يتضمن الشركة المنافسة، وعروضها، والأهم من ذلك إستراتيجيتها التسويقية.

إنه فن معرفة مدى جودة أداء اللاعبين الآخرين في هذا المجال المحدد في السوق. والأهم من ذلك، ابحث عن المساحات التي يقومون بإنشائها لتغتنم الفرصة للغوص فيها، والخروج بشكل أفضل منها من خلال توفير شيء أكثر قيمة.

ماذا يشمل هذا التحليل؟

يتضمن تحليل إستراتيجية التسويق للمنافسين بيانات نوعية وكمية بالغة الأهمية تعتمد عليها أهداف ومهام الشركة. والأهم من ذلك، كيف سيتم تحقيق هذه الأهداف؟ أي ما الإستراتيجية لتحقيق هذه الأهداف بفعالية وكفاءة وفقا للبيانات التي تم جمعها؟

يتضمن هذا التحليل إجابات عن أسئلة مختلفة من مثل:

  • ما الذي يجيده المنافسون؟
  • أين النقص الذي يعانيه المنافسون؟
  • كيف تتأكد من أنهم لا يسرقون عملاءك؟

يعد تحليل إستراتيجية تسويق المنافسين خطوة حاسمة لجميع الأعمال التجارية الكبيرة والصغيرة. ويجب أن يتم ذلك بحذر، لأنه يتعلق بجمع أهم البيانات التي تستند إليها إستراتيجيات الشركة. وإذا تم القيام به بشكل مناسب، فإنه يعطي الكثير من البيانات النوعية والكمية التي ستساعدك في قرارات حاسمة.

قم بإجراء تحليل "سوات"

تحليل "سوات" (SWOT) هو أداة رائعة لتصور كيفية الحصول على ميزة على الشركات المنافسة، ويعني نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، فعندما تكون لديك نظرة عامة من جميع هذه المنظورات، فأنت على الطريق الصحيح نحو النجاح.

الهدف الرئيسي من إجراء هذا التحليل هو الانتباه إلى الفرص التي لا ينتبه إليها المنافسون. ويجب على المستثمر أن يتعلم الاستفادة من نقاط ضعف المنافس من خلال نقاط القوة الخاصة به، فالسوق ديناميكي للغاية، مما يتطلب تشغيلا روتينيا لتحليل إستراتيجية التسويق الخاصة بالمنافس.

بعد أن يقرر رائد الأعمال الانطلاق في تأسيس مشروعه الجديد بناء على نتائح وتحليلات الدراسات السابقة، يجب أن يبدأ في اتباع أفضل سياسات الترويج لشركته.

نشرت مجلة "فاست كومبني" (Fast Company) الأميركية  تقريرا يقدم نصائح مختصين من "فاست كومباني إكزكتف بورد" (Fast Company Executive Board) حول كيفية الترويج لمنتجك أو خدمتك بأقل التكاليف.

كن صادقًا عندما تتواصل مع العملاء

تقول بيتي رايدر من "إرغوبابي" (Ergobaby) إن التواصل بأمانة وصدق مع عملائك في جميع منافذ التواصل المباشرة من شأنه مساعدتك على تحقيق نمو جوهري، واكتساب سمعة جيدة في مجال عملك. وتضيف أن جعل عملائك يشعرون بأهميتهم، وأن خدماتك أو منتجاتك تتوافق مع قيمهم الأساسية، سيزيد التوصيات بعلامتك التجارية والموالين لها.

انخرط في منصات التواصل الاجتماعي

يبيّن موريس كيلي من "شركة ويندباكد" (Windpact Inc) أنك إذا كنت تقدم خدمة متميزة، فسيعود العملاء للزيارة وإجراء عمليات الشراء.

ويجب على المسؤولين أيضًا الانتباه إلى التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، فهي وسيلة تسويق غير مكلفة، ويمكن أن تكون نتائجها سريعة.

ارتقِ بإستراتيجية تسويق المحتوى

يقول سيد بلخي من "دبليو بي بيغنر" (WPBeginner) إن كل ما عليك فعله للانطلاق هو إنشاء منشورات إرشادية ومقالات موجزة ومحتوى جيد بمجال عملك.

ستحتاج إلى تحسين مشاركاتك لمنشوراتك من أجل ضمان ظهورها على محركات البحث، ثم إنشاء روابط نصيّة لعملك. تتطلب هذه الطريقة الكثير من العمل، إلا أنها غير مكلفة ولها فوائد بعيدة المدى تفوق النتائج التي تحصل عليها من الحملات الإعلانية الفورية الباهظة الثمن.

روّج لرسالة شركتك وقيمها

يؤكد ريتشارد آر بي بوتو من "ستيج 32" (Stage 32) على ضرورة التثبت من أن جميع الموظفين يفهمون ويمكنهم التحدث عن العلامة التجارية والقيمة التي تقدمها الشركة. وسواء كان ذلك على منصات التواصل الاجتماعي أو في المؤتمرات أو الخطابات، فستترسخ هذه الرسالة في النهاية. عندما تفي بوعودك، سيأخذ عملاؤك هذه الرسائل ويُروّجون لها بمفردهم.

غذِّ حس الإبداع لديك

يقول لي بورغيس من "مجموعة بولد للصناعات" (Bold Industries Group)، كن مبدعًا وفكّر خارج الصندوق للحصول على الموارد التي قد تحتاجها. لا تحتاج دائمًا إلى أحدث التقنيات. مثلًا، لا عيب في استخدام "إكسل" (Excel) في إدارة علاقات العملاء عندما تبدأ العمل. يمكنك استخدام الأدوات اليومية للانطلاق، ثم الاستفادة من الأدوات الحديثة مع نمو المشروع.

قدّم المساعدات المناسبة للأشخاص المناسبين

توضح آنا ديفيد من "ليغاسي لونش باد" (Legacy Launch Pad): عندما بدأت عملي، قدمت خدمة لمعلمي، وانتهى به الأمر بتوجيه العديد من العملاء إليّ، مما ساهم في تنامي عملي. لكنني قدمت أيضًا خدمات لأشخاص لم يقدروا ذلك على الإطلاق.

لذلك، تأكد من أن مَن تحاول خدمته معطاء، واستخدم مهاراتك الخاصة لجذب هذا النوع من الأشخاص، وسيؤتي ذلك ثماره 100 ضعف.

المصدر : مواقع إلكترونية