هل هذا وقت جيد للاستثمار في العملات المشفرة؟ وما الأفضل بشهادة الخبراء؟

يتداول البتكوين حاليا فيما يقرب من 20 ألف دولار  أميركي في اتجاه هبوطي منخفضا من أعلى مستوى له عند 65 ألف دولار.
يتم تداول البتكوين حاليا بنحو 20 ألف دولار أميركي في اتجاه هبوطي منخفضا من أعلى مستوى له عند 65 ألف دولار (غيتي)

هل هذا وقت جيد للاستثمار في العملات المشفرة؟ سؤال قد يطرحه البعض بقوة حاليا نتيجة للضغوط القوية التي يتعرض المستثمرون في هذا المجال، إذ شهدت "البتكوين" (BITCOIN) -وهي العملة الأشهر- انخفاضا شديدا، إذ يجري تداولها حاليا في نحو 20 ألف دولار أميركي في اتجاه هبوطي لتنخفض من أعلى مستوى لها سجلته منتصف أبريل/نيسان الماضي عند 65 ألف دولار.

نشر موقع "فوربس" (forbes) الأميركي المعروف والمتخصص في الشأن الاقتصادي، تقريرا كتبه الخبير في العملات المشفرة مارك هوسون قال فيه إنه يعتمد مبدأ "شراء العملات المشفرة عند الانخفاض" على افتراض أن انخفاض الأسعار هو انحراف مؤقت يصحح نفسه بمرور الوقت. ويأمل المستثمرون استغلال الانخفاضات من خلال الشراء بخصم نسبي، وجني الثمار عندما ترتفع الأسعار مرة أخرى.

ويؤكد الكاتب أن أسواق العملات المشفرة متقلبة، لذا فإن شراءها بأي سعر -ناهيك عن الانخفاض الذي قد يصبح اتجاهًا طويل الأجل- أمر محفوف بالمخاطر. في حين أن الأسعار يمكن أن تعود إلى المستويات السابقة، فإنها قد تنخفض أكثر، مما يعرض استثماراتك لمخاطر شديدة.

إذا كانت وجهة نظر المستثمر أن الماضي هو مقدمة، فإن الانخفاض الحالي (أو الانهيار، اعتمادًا على منظورك) يمكن أن يرتد كما حدث العام الماضي، عندما انخفضت الأسعار إلى مستويات مماثلة قبل العودة إلى مستويات ما قبل الانخفاض وحتى الوصول إلى الذروة في الخريف. لكن بالطبع، قد لا يعيد السوق الكرة مرتين.

أظهرت أسعار البتكوين على وجه الخصوص درجة من الموسمية حتى الآن، ويبدو أنها تنخفض في القيمة إلى نطاقات أقل أو أكبر في الربيع قبل أن ترتد مرة أخرى في أوائل الصيف. والقاعدة الرئيسية هنا أن عالم العملات المشفرة لا يمكن التنبؤ به، إذ إن الأداء السابق لا يضمن النتائج المستقبلية.

وينصح الخبراء المستثمرين الملتزمين بـ"شراء الانخفاض" باتخاذ قرار شراء بمبلغ معين يشعرون بالراحة عند استخدامه لشراء عملات مثل البتكوين أو "الإيثيريوم" (Ethereum) كل شهر، وعدم القلق كثيرًا بشأن ما سيحدث للأسعار على مدى العامين المقبلين. بالإضافة لتنويع محافظ العملات الرقمية الخاصة بك باستخدام عملات بديلة مختلفة للتخفيف من المخاطر.

واذا اطمأننت كمستثمر لشراء "الانخفاض"، لا بد من الإجابة على السؤال التالي وهو: ما أفضل العملات التي يمكن أن تستثمر فيها حاليا وتضمن لك أكبر قدر من الأرباح، أو بمعني أدق أقل درجة من المخاطرة؟

الكاتبة كات تريتينا والخبير بنجمين كوري حاولا الإجابة على هذا السؤال في تقرير لهما نشره موقع فوربس الأميركي أيضا، جاء فيه أن العملات التالية لا تزال تعد من أهم العملات التي ينظر إليها على أنها استثمار جيد من خلال الرؤية الفنية وأرقام التدولات السوقية:

بتكوين

لا تزال البتكوين أهم عملة وشبكة جامعة توفر نظاما لا مثيل له للدفع كنقود إلكترونية بشكل كامل.

وهي أول شبكة دفع غير مركزية تعمل بنظام "البلوكتشين" (Blockchain) يتم إدارتها بالكامل من قبل مستخدميها من دون أي سلطة مركزية أو وسطاء.

ولا يزال الخبراء يرون أن البتكوين سيكون لها الصدارة في المستقبل، إذ يحتل بمفردها ما قيمته 41% من إجمالي حجم التداولات في أسواق العملات المشفرة.

إيثيريوم

شهدت الإيثيريوم انخفاضا ملحوظا عندما لامست البتكوين أدنى مستوياتها، ثم شهدت العملة أكبر حدث في تاريخ تكنولوجيا العملات المشفرة مؤخرا، وهو ما أطلق عليه "الدمج" (MERGE).

استقرت الإيثيريوم حاليا عند مستوى 1400 دولار. ورغم أنها لا تزال في مكان متقلب بشكل كبير في الوقت الحالي، فإنها ستكون خيارا أفضل في المستقبل القريب.

"يو إس دي كوين" (USDC)

عندما انخفض سعر "تيرا يو إس تي" (TERRA UST)، لجأ معظم المستثمرين في العملات المستقرة لهذه العملة كطوق نجاة من الانهيار، وبالفعل أثبت جدارتها على الاحتفاظ بقيمتها عملة مستقرة في تقلبات السوق العنيفة.

يمكن استخدام عملة "يو إس دي كوين" لعدة أغراض. إذ إنها لا توفر الحماية ضد التقلبات فحسب، بل يتم قبولها أيضا في العديد من البورصات لأغراض الدفع.

"كاردانو" (CARDANO)

حتى بعد تقلبات السوق، لم تفقد الكاردانو سمعتها بوصفها مشروعا نشطا في مجال البلوكتشين. إنها واحدة من أسرع العملات المشفرة نموا وتمتلك أيضا أكبر بلوكتشين لاستخدام آلية إجماع "إثبات الحصة" بنجاح والتي تكون أقل استهلاكا للطاقة من خوارزمية إثبات العمل.

"إكس آر بي" (XRP)

إكس آر بي الرمز الأصلي لشبكة "ريبل" (Ripple)، وتقدم بديلا أرخص وأكثر كفاءة لنظام "سويفت" (SWIFT) الشهير لمعالجة المعاملات الدولية. وتعمل بشكل مستقل عن اقتصاد الريبل، رغم أن الريبل تستخدمها لأغراض مختلفة.

"بينانس كوين" (BINANCE USD)

هي العملة الأصلية لواحدة من كبرى بورصات العملات المشفرة في العالم. وتركز على جعل بورصات العملات المشفرة في طليعة النشاط المالي على أساس عالمي. ورغم أنها تبدو كأنها تعاني حاليا بسبب أن جميع بورصات العملات المشفرة تقريبا تعاني بسبب انخفاض قيم التشفير، فإنها قد أثبتت أنها استثمار أكثر ربحية من العديد من العملات المشفرة الأخرى في السوق.

المصدر : فوربس