كيف تستثمر في شركات التعدين؟

حققت العديد من شركات التعدين أرباحا تزيد على 120% في عام 2021
حققت العديد من شركات التعدين أرباحا تزيد على 120% في عام 2021 (غيتي إيميجز)

بسبب الزيادة الكبيرة في أسعار المواد الخام حققت العديد من شركات التعدين أرباحا تزيد على 120% في عام 2021.

وفي هذا التقرير الذي نشره موقع "إنفيستور تايمز"(investortimes) يقول الكاتب بابلو بيتوفال إن أكبر 40 شركة تعدين في العالم -من بينها شركات صينية وبريطانية وأميركية وروسية ومن بلدان أخرى- قد سجلت زيادة في إيرادات المبيعات بأكثر من 30% وصافي ربح 127% خلال العام الماضي مقارنة بعام 2020.

وتفسر هذه الزيادة بشكل رئيسي بارتفاع أسعار منتجات التعدين، فعلى سبيل المثال ارتفع سعر النحاس العام الماضي بنحو 26%، والليثيوم بـ280%، والكوبالت بـ119%.

وقد وردت هذه البيانات في منشور بعنوان "التعدين 2022.. تحول حاسم" صادر عن شركة "برايس ووترهاوس كوبرز" (Pricewaterhouse Coopers) يضم أكثر من 155 دولة ويقدم تحليلا سنويا لأكبر 40 شركة تعدين في العالم.

ويحذّر هذا المنشور من وجود نقص كبير في الاستثمار في مشاريع المعادن الأساسية، وأنه من الصعب التنبؤ بمدى قدرة الشركات الكبرى على الحفاظ على مستوياتها.

ما هي المعادن المهمة للاستثمار؟

إن أحد العوامل المهمة في زيادة الإيرادات مرتبط بعلاقة صناعة التعدين بالتحول في نظام الطاقة، لأن صناعة المعادن وإعادة هيكلتها تصاحبها انبعاثات ضئيلة من الغازات، مما أدى إلى زيادة غير مسبوقة في الطلب على المعادن الأساسية المستخدمة في توليد الطاقة.

ومن أهم المواد الخام لتوليد الطاقة مع انبعاثات منخفضة نجد الليثيوم والنيكل والكوبالت، والغرافيت الذي يستخدم في صناعة بطاريات تخزين الطاقة، بالإضافة إلى النحاس والألمنيوم لنقل الطاقة، والسيليكون واليورانيوم لتوليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة النووية.

لكن منشور شركة "برايس ووترهاوس كوبرز" يحذر من أن المعروض من هذه المنتجات لن يكون كافيا لتلبية الطلب على المدى القصير.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك نقص كبير في الاستثمار في هذه المعادن الأساسية، مما سيوسع الفجوة بين العرض والطلب على المديين القصير والمتوسط، ولن يتمكن العالم من الوصول إلى هدفه المتمثل في القضاء التام على الانبعاثات إلا إذا زادت شركات التعدين إنتاجها بشكل كبير.

آفاق صناعة التعدين

يقول الكاتب إن النمو المتزايد في توليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والسيارات الكهربائية وتخزين البطاريات ستستمر معه زيادة الطلب على صناعة التعدين، فوفقا لمنشور "برايس ووترهاوس كوبرز" يتطلب إنتاج محطة للطاقة الشمسية موارد معدنية أكثر بـ3 مرات من محطة تشتغل بالفحم من نفس الحجم، كما تتطلب محطة لإنتاج طاقة الرياح موارد أكثر بـ13 مرة من محطة تعمل بالغاز الطبيعي بنفس الحجم.

وفي هذا الصدد، يقول ليوناردو فيجليوني محلل لشركة "برايس ووترهاوس كوبرز" إن دور الشركات في صناعة التعدين ضروري لتحقيق الانتقال من الطاقة التقليدية إلى الطاقة المتجددة، لذلك من المهم جدا التوسع في الاكتشافات وتوريد المعادن الأساسية في أسرع وقت ممكن.

صناعة التعدين.. عائدات وأرباح هائلة

يشير نفس المنشور إلى أن عائدات المبيعات زادت بنحو 32%، ووصل صافي الدخل إلى 127% بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام وتكاليف أخرى تتعلق بجودة العمل، ومكن هذا الأداء القوي خلال العام الماضي أكبر 40 شركة تعدين في العالم من ضمان وضع مالي مريح في المستقبل، مع تحقيق قيمة سوقية تقترب من 7%، وزيادة نفقات رأس المال بنسبة 18%، فيما نمت أرباحها الموزعة بنسبة 130% مقارنة بعام 2020.

الاستثمار في المعادن عند هبوط السوق

حسب ريتش دوبري من شركة الاستشارات المالية والاستثمارية الخاصة "ذا موتلي فول" (The Motley Fool)، فإنه لا يمكن منع انهيار السوق لأن الانكماش جزء من أي دورة في الاقتصاد.

ويضيف أن المفتاح هو أن تكون قادرا على توقع هذه الوضعية كما يفعل كبار المستثمرين وشركات التعدين.

ويعد الانخفاض بنسبة 35% في مؤشرات الأسهم التي أحدثها فيروس كورونا في عام 2021 فرصة سانحة للاستثمار في بعض شركات التعدين، ومنها:

"فيرست ماجستيك"

بالنسبة لدوبري، فإن استهداف أسهم "فيرست ماجستيك" (First Majestic) -التي تختص في الفضة- هو استثمار جيد، ويجب أن يكون على قائمة اهتمامات كل من يعتبر شركات التعدين فرصة مواتية للاستثمار.

وللفضة أهمية رئيسية لاستخداماتها الصناعية والتكنولوجية والاستهلاكية، وتحديدا في صناعة السيارات والألواح الكهروضوئية والمجوهرات.

ويتم تداول الفضة حاليا بحوالي 18 دولارا للأونصة (21 يوليو/تموز 2022)، ولكن حتى لو انخفضت إلى 15 دولارا للأونصة فستواصل الشركة تحقيق أرباح ولن تتضرر.

"يمانا غولد"

هي شركة كندية متخصصة في استخراج الذهب، وهي واحدة من أكبر الشركات في العالم في هذا المجال.

وعلى الرغم من أن الاستثمار في الذهب له فائدة صناعية أقل من الفضة فإن هناك العديد من الأسباب للتنبؤ بمسار تصاعدي للأرباح.

وبالنظر إلى مؤشر "إس آند بي 500" (S&P 500) فإن سعر الذهب ارتفع بنسبة 41% في عام 2021، كما أن الاستثمار في منجم ذهب خاص -مثل الذهب الكندي- يعد رهانا أقوى بكثير، لأن مكاسب سعر الذهب تحسن بشكل كبير الهامش النقدي لكل أونصة.

وفي هذا الشأن، تقول شركة "يامانا غولد" (Yamana Gold) إنها أنتجت خلال عام 2021 أكثر من 455 مليون دولار من صافي الهامش النقدي للذهب، وهو ما يزيد بنسبة 41% عن عام 2019، لتزيد أرباحها السنوية بنسبة 50%.

وبالنسبة للاستثمار، عندما تقترب أسهم "يامانا غولد" من 4.7 دولارات أميركية للسهم الواحد يتم تداولها بجزء بسيط من قيمتها السابقة، بالإضافة إلى المعدل الذي تتوقعه "وول ستريت" حول أرباحها خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقد يتسبب تراجع السوق في أن يجد المستثمرون أمانا في الذهب، لأنه أحد الأصول التي لها قيمة جوهرية ثابتة، بمعنى أنه يحافظ على هامشه النقدي حتى عند انخفاض قيمة تداوله.

ابحث عن أفضل وسيط للاستثمار

عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في أسهم شركات التعدين فإن اختيار أفضل منصة استثمار ممكنة من الجوانب المهمة للغاية، وينبغي مراعاة الجوانب التالية في اختيار الوسيط:

الجوانب الأمنية والتنظيمية: ينصح باختيار وسطاء يخضعون للتنظيم الصارم، بحيث تكون أصولك آمنة تماما.

العمولات المنخفضة: ينصح باختيار الوسطاء الذين يأخذون عمولات أقل في السوق.

سهولة الوصول والاستخدام: ينصح باستخدام منصات الاستثمار التي يكون من السهل الوصول إليها واستخدامها حتى من طرف مستخدم مبتدئ.

المصدر : الصحافة الأميركية