اختيار الوسيط المالي المناسب.. أساس الإستراتيجية الرابحة للتداول

قبل أن تبدأ الاستثمار يجب أن  تتأكد من جودة الوسيط أو المنصة التي تقوم بتنفيذ أوامر البيع والشراء
من المهم اختيار الوسيط المالي الجيد والتحقق من التزامه بقرارات وقوانين هيئة الأسواق المالية (غيتي)

قبل أن تبدأ استثمارك سواء في مجال سوق الأوراق المالية أو العملات المشفرة يجب أن تتأكد من جودة الوسيط أو المنصة التي تقوم بتنفيذ أوامر البيع والشراء ومدى التزامها بالمعايير الإشرافية.

ونشرت صحيفة "لوباريزيان" (leparisien) الفرنسية مقالا ذكرت فيه السمات التي يجب أن تتوافر في الوسيط المالي الجيد وقالت إنه من المهم أن تعرف إلى من تتحدث، فإذا كانت المؤسسة لا تنتمي إلى مجموعة مصرفية معروفة، فيجب التحقق من الالتزام بقرارات وقوانين هيئة الأسواق المالية، وهذا هو أهم شيء يجب التأكد منه قبل أن تبدأ.

أدوات الاستثمار المتنوعة

وتوضح الصحيفة أنه فيما يتعلق باختيار أدوات الاستثمار فتختلف العروض باختلاف المؤسسات. فبعضها، على سبيل المثال، لا يسمح بالوصول إلى الأسواق الدولية خارج أوروبا أو إلى المواد الخام. ومن ناحية أخرى كلهم يعرضون الاستثمار في أشكال الاستثمار التقليدية مثل الأسهم أو صناديق التداول الأوروبية أو الأميركية من خلال مستشار الفني.

الخدمات المصرفية عبر الإنترنت

وتشير الصحيفة إلى أنه بجانب البنوك الشبكية التقليدية والبنوك عبر الإنترنت، والتي غالبًا ما تقدم خدمة الوساطة، هناك أيضًا سماسرة عبر الإنترنت مخصصون حصريًّا للاستثمارات في الأسواق المالية، حيث يحب بعض المستثمرين توحيد جميع حساباتهم على منصة واحدة، لذلك سيختارون عرض الوساطة الخاص بمصرفهم الرئيسي، بينما سيتحول الآخرون إلى الوسطاء عبر الإنترنت، الذين يعرضون غالبًا أسعارًا تنافسية للغاية. وفي هذه الحال من المهم عدم إهمال التحقق من وجود خدمة العملاء وجودتها.

فحص الأسعار لتجنب الرسوم الخفية

وتشير الصحيفة إلى أنه يتم دفع أجور السماسرة عبر الإنترنت مباشرة عن كل معاملة، لذلك من المهم فك شفرة جدول الرسوم الخاص بهم بشكل صحيح، وفي بعض الحالات تكون الرسوم متناسبة مع مبلغ الطلب، مع حد أدنى ثابت محتمل.

لكن السماسرة الآخرين قد يختارون الرسوم الثابتة، محذرة -أيضًا- من التكاليف المخفية فرسوم الحفظ أو صيانة الحساب أو رسوم الاشتراك تخضع أحيانًا للفواتير. وهناك أيضًا عمولة صفرية على المعاملات، وهو عادة اقتراح بعض السماسرة الجدد الوافدين إلى سوق الوساطة، والتي تكون عادةً عبر تطبيقات الهاتف المحمول، لكن من المهم أن تضع في اعتبارك أن هذا العرض المغري يمكن أن يخفي أحيانًا بعض القيود، كنقص خدمة العملاء، ووجود نطاق محدود من دعم الاستثمار، وما إلى ذلك.

المحفظة الافتراضية للتعرف على الأسواق أو تحسين إستراتيجيتك

وتنوه الصحيفة إلى أنه يتم تقديم المحفظة الافتراضية من قبل بعض السماسرة لإجراء المعاملات على أساس وهمي، فهي مفتوحة للمبتدئين كما للمستثمرين الأكثر خبرة، كما أنها مثالية للتعرف على الأسواق وأنواع الطلبات المختلفة، ومتابعة تطور الأوراق المالية المفضلة لديك، أو اختبار إستراتيجيات الاستثمار، وهي مفيدة أيضًا لفهم المخاطر الكامنة في تبادل الأوراق المالية.

المصدر : لوباريزيان