أخطاء يقع فيها المستثمرون الجدد.. إليك 6 خطوات لتجنبها

اهم 6 أشياء يجب القيام بها عند بدء عمل تجاري جديد
أهم 6 أشياء يجب القيام بها عند البدء بعمل تجاري جديد (شترستوك)

إذا كانت لديك فكرة مميزة وبدأت مشروعا جديدا فإن عليك البحث عن الخطوات الملموسة التي يجب اتخاذها لضمان نجاحها أولا، خاصة أن كثيرا من رواد الأعمال يقعون في عدد من الأخطاء عند البدء بتأسيس مشروعاتهم.

وفي هذا التقرير الذي نشره موقع "إنتربرنيور" (Entrepreneur) قالت الكاتبة بريتني باتيني إنها وجدت أن اعتماد العقلية الصحيحة هي عامل مهم في تحقيق الأهداف.

واستعرضت الكاتبة في تقريرها عددا من الخطوات التي تجعل إنشاء مشروع جديد أسهل وأكثر تنظيما، وهي:

اختر الهيكل الصحيح

يجب أخذ العديد من العوامل بعين الاعتبار في المشاريع الناشئة، وأحدها هو الشكل القانوني، إذ ستكون للاختيار الصحيح أو الخاطئ آثار حاسمة، لأن الهيكل قد يعيق أو يساعد في الحصول على العقود الجيدة، وقد يعتمد الاستقرار المالي على النوع الذي تختاره.

وعلاوة على ذلك ستحتاج العديد من الشركات إلى التمويل، إذ سيكون الهيكل عاملا مهما في هذه العملية أيضا، كما أنه سيؤثر على قضايا المسؤولية الضريبية والتغطية التأمينية ومسائل أخرى.

العوامل الحاسمة التي يجب مراعاتها عند اختيارك للهيكل:

الضرائب: يؤثر نوع العمل الذي تختاره على الضرائب المستحقة، لذا قبل إطلاق أي مشروع جديد يجب مراجعة الاعتبارات الضريبية حتى تظل جميع الالتزامات ذات الصلة في وضع جيد وفقا للقوانين التنظيمية.

نوع الصناعة: يعتمد نوع الهيكل الذي تختاره على صناعتك والممارسات المحددة داخلها.

المسؤولية الشخصية: هناك مستويات مختلفة من حماية المسؤولية التي يمكنك الحصول عليها اعتمادا على نوع العمل، ويجب أن تؤخذ نوعية الحماية التي تناسب احتياجاتك بشكل أفضل بعين الاعتبار.

بناء الائتمان

لا يمكنك بناء شركة ناجحة بدون إنشاء ائتمان تجاري، وكلما كان الائتمان جيدا سيمكنك ذلك من الحصول على المزيد من القروض والعقود والفرص الأخرى.

إلى جانب ذلك، ستسمح معلومات الائتمان للمستثمرين المحتملين (والبنوك) باتخاذ قرارات مستنيرة بشأن ما إذا كنت تستحق ثقتهم وأموالهم.

ويؤدي الائتمان الجيد أيضا إلى تحسين شروط الائتمان والسداد مع الموردين والمقاولين، وعندما يكون ائتمانك التجاري جيدا لن تكون هناك حاجة لاستخدام ائتمانك الشخصي والمخاطرة به.

تطوير العلامة التجارية

من المهم التعريف بعلامتك التجارية وبما تقدمه لكل من العملاء الحاليين والمحتملين لأن هذا ما سيجعلهم يرغبون في اقتنائها، إذ يتمحور بناء العلامة التجارية حول كسب الثقة، وعندما تقدم وعودا وتفي بها باستمرار سيستمر العملاء في العودة، ومن خلال الإيمان بعلامتك التجارية من المرجح أن يقدموا توصيات للآخرين أيضا بالعمل معك، مما يساعد الشركة على النمو.

بناء جمهور على وسائل التواصل الاجتماعي

وفقا لـ"ستاتيستا" (Statista) -وهي شركة ألمانية متخصصة في بيانات السوق والمستهلكين- فقد بلغ متوسط ​​الوقت الذي يقضيه مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم على المنصات المرتبطة 145 دقيقة يوميا في عام 2020.

وتقدر أحدث إحصائيات "داتا ريبورتال" (Data Reportal) -وهو موقع إحصائيات رقمية- أن عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم يعادل نحو 4.62 مليارات مستخدم، ولهذا فإن الآن هو الوقت المثالي للاستفادة من هذه المنصات الضخمة والجمهور الهائل، وأن تجعل العملاء في متناول يدك، وإليك كيف يمكن لوجود قوي على وسائل التواصل الاجتماعي أن يساعد عملك على التطور:

إنفاق مبالغ أقل على التسويق: يمكن لعملك أن ينمو بتكلفة معقولة دون إنفاق الكثير على التسويق والإعلان، توسيع نطاق انتشار علامتك: تعاون مع المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى المزيد من العملاء المحتملين، وسيساعدك هذا أيضا على التعريف بعلامتك التجارية بشكل أسرع.

جمع الملاحظات: وسائل التواصل الاجتماعي هي المكان المثالي للتعرف أكثر على عملائك وتحسين الخدمات والمنتجات بناء على تقييماتهم، التغلب على المنافسة: من خلال مراقبة المنافسين بشكل أفضل ووضع إستراتيجيات للتغلب عليهم باستمرار.

اعتماد إجراءات التشغيل القياسية وغيرها من الأنظمة

يجدر بأي مؤسسة أن تحدد مجموعة واضحة من الواجبات والتوقعات لجميع الموظفين والإدارات، سواء الموارد البشرية أو التسويق أو الإنتاج، إذ تبرز إجراءات التشغيل القياسية الجيدة تلك التوقعات والموارد المتوفرة لدى الموظفين.

وتبدأ هذه العملية بنقل المعلومات حول ما يجب القيام به بشكل محدد، ثم توفير الموارد الكافية بحيث توفر لكل فرد فرصة للنجاح، ومع ذلك من المهم أيضا ألا تسبب هذه الإجراءات الإرهاق للناس نتيجة المسؤولية المعينة لهم.

التميز عن المنافسين

يُعتبر العالم الحديث تنافسيا بشكل لا يصدق، إذ تكافح الشركات من أجل الصمود، وجعل العلامة التجارية متميزة ومتفردة أمر مهم للغاية، لأن العملاء سيختارون ببساطة شخصا آخر إذا لم تكن لديك خصائص تميزك عن البقية.

المصدر : الصحافة الأميركية