عملات مشفرة مازالت مستقرة رغم الانهيار.. تعرف على أهمها

أصبحت العملات المستقرة اللامركزية شائعة بشكل متزايد خلال عام 2022، لتحتلّ عملات مثل "داي" (Dai) و"ماجيك إنترنت موني" (Magic Internet Money)عناوين الصحف، مما يطرح تساؤلات حول أسباب الضجة المحيطة بها.

وفي تقرير نشره موقع "يو توداي"(u.today) قال الكاتب فلاديسلاف سوبوف إن العملات المستقرة باتت تمثل جزءًا أساسيًا من سوق العملات المشفرة. ونظرًا لكونها بديلاً مقاومًا للرقابة وسهل الاستخدام كبديل للأموال الورقية، فقد أثبتت نفسها بالفعل كوسيلة فعالة للتبادل وتخزين القيمة.

لكن أكبر العملات المستقرة "تيثر"(USDT) و"بينانس"(BUSD) و"يو إس دي" (USDC) لا تتماشى مع مبدأ اللامركزية وهي عرضة لنفس التهديدات التي تتعرض لها الأنظمة المصرفية التقليدية. وعلى هذا النحو، يتم استبدالها بالعملات المستقرة اللامركزية، وهو ما يتعارض مع مبدأ اللامركزية.

ما العملات المستقرة اللا مركزية؟

العملات المستقرة اللامركزية هي أصول مشفرة ترتبط أسعارها بالعملات الورقية أو المعادن الثمينة، ويتم إصدارها وتخزينها ونقلها عبر شبكة البلوكشين بين الحسابات (المحافظ).

ويتم ربط العملات المستقرة اللامركزية إلى حد كبير بالعملات الرئيسية العالمية، مثل الدولار الأميركي، اليورو الأوروبي، اليوان الصيني، المعادن الثمينة على رأسها الذهب.

ووفقًا لإحصاءات أكبر متعقب للقيم السوقية للعملات المشفرة اللامركزية "كوين ماركت كاب"(Coin Market Cap) يوجد 75 عملة مستقرة في عالم التشفير اعتبارًا من بداية الربع الثاني من عام 2022.

وذكر الكاتب أن جميع العملات المستقرة الكبرى مركزية، وتكون قيمة احتياطياتها مضمونة من قبل كيان مالي محدد. فمثلا، إذا أصدرت إحدى الشركات عملةً مستقرةً مرتبطةً بالدولار على البلوكشين، فإن قيمتها تكون على أساس دولار واحد.

في المقابل، يمكن لمُصدّر العملة المستقرة تخزين قيمتها بالنقد والأسهم وأذون الخزانة وسندات الشركات والمعادن الثمينة، وما إلى ذلك.

وتعتبر "تيثر" و"يو إس دي" و"باينانس يو إس دي" أكبر 3 عملات مستقرة مركزية مهيمنة حاليا. وهي تستأثر بإجمالي 151 مليار دولار من أصل 182 مليارا من رسملة قطاع العملات المستقرة بالكامل، أي ما يعادل 82.9%.

ولا تكون العملات المستقرة اللامركزية صادرةً عن كيانات مصرفية مركزية. ويتم ضمان ربطها بالعملة الأساسية من خلال التسلسل الهرمي للعقود الذكية، بالإضافة إلى مجموعة احتياطي من الأصول المضمونة.

وتعتمد مثل هذه العملات على إستراتيجيات متطورة لضمان استدامة توازنها، أكثرها شيوعًا إستراتيجيات "العرض المرن" و"وضع الدين المضمون".

إيجابيات العملات المستقرة اللامركزية وسلبياتها

تعتبر العملات المستقرة اللامركزية أكثر مقاومة للرقابة. فمثلا يمكن لشركتي "تيثر ليميتد" (Tether Limited) و"سيركل"(Circle) تجميد عملات "تيثر" و"يو إس دي" (عملات مستقرة مركزية) بالولايات القضائية المقيّدة جغرافيًا أو بناءً على طلب هيئة حكومية.

أما العملات المستقرة اللامركزية فيتم التجكم فيها بواسطة الخوارزميات، لذلك لا يمكن التحكم فيها من قبل أي أطراف ثالثة.

وخلال فترات التقلب الشديد بالسوق أو نتيجة الخوف وعدم اليقين والشك، يمكن أن تفقد أسعار العملات المستقرة اللامركزية ارتباطها، بحيث لا تستطيع خوارزمياتها ببساطة التعامل مع الطلب المتزايد أو المتراجع. مثلا، انخفض مؤشر عملة "داي" إلى 0.89 دولار أميركي يوم "الخميس الأسود" في سوق العملات المشفرة عام 2020.

أهم العملات المستقرة اللامركزية عام 2022

عملة "داي"

تبلغ قيمة "داي" السوقية 6.4 مليارات دولار وهي عملة مستقرة لامركزية رائدة طورتها شركة "داو ماكير" (dow maker) المخضرمة. وقد هيمنت فترة طويلة على النظام البيئي  لبرنامج التبادل غير المركزي القائم على الإيثريوم.

عملة "يو إس دي"

تم إطلاق "يو إس دي" على منصة "ترون" وهي عملة مستقرة مرتبطة بالدولار، وتبلغ قيمتها السوقية 724 مليون دولار.

عملات مستقرة لامركزية مخيبة للآمال لعام 2022

عادةً ما تكون إدارة عملة مستقرة لامركزية مهمة غير سهلة. لهذا السبب، في فترات التقلب المتزايد يمكن أن تنهار هذه الأصول بسهولة.

عملة "تيرا"

انهارت قيمة "تيرا" السوقية في مايو/أيار 2022 بسبب انعدام التوازن في البروتوكول المستخدم.

عملة "فاي"

تم إيقاف هذه العملة في أغسطس/آب 2022 في أعقاب هجوم قراصنة على بروتوكول راري.

وخلص الكاتب إلى أنه ينبغي اعتبار العملات المستقرة اللامركزية نوعًا من العملات المستقرة التي يتم ضمان ربطها بالأصل الأساسي إما من خلال بعض الخوارزميات أو هياكل الضمان.

فهذا المجال سريع النمو، ورغم وجود بعض المشاكل من حيث الاستقرار، إلا أنها تظل أكثر أنواع العملات المستقرة شفافيةً.

المصدر : الصحافة الأميركية