إيمانويل أولونكوا مصمم شاب متعدد المواهب تنفتح أمامه منصة جديدة للتعبير

إيمانويل أولونكوا خارج منزله في بروكلين(نيويورك تايمز)
إيمانويل أولونكوا خارج منزله في بروكلين (نيويورك تايمز)

الاسم: إيمانويل أولونكوا

العمر: 27 عامًا

مسقط الرأس: لوس أنجلوس، كاليفورنيا

محل الإقامة: شقة بغرفة نوم واحدة في حي ستويفيسانت هايتس بمنطقة بروكلين في مدينة نيويورك.

سبب الشهرة: صانع أفلام ومحرر صحفي مستقل للمجلات، وكذلك مصمم أثاث تم مؤخرًا إعلان اسمه كمحرر جديد لمجلة "بين آب" (Pin-Up). يرى أن عمله متعدد التخصصات هو طريق للتماشي مع شعار مارشال مكلوهان، المنظر في مجال التواصل، والذي كان قد قال "وسيلة التواصل هي نفسها الرسالة". يقول أولونكوا "أنا من جيل (موقع التواصل والتدوين) "تمبلر" (Tumblr). لقد كنت قادرًا دومًا على تصميم عالم خاص بي بشكل ما".

متى جاءت النقلة الكبرى: مع نشأته في لوس أنجلوس، أصبح أولونكوا مهتمًا بالتصميم أول الأمر من خلال النظر إلى المباني في مسقط رأسه بعين ناقدة، حيث يقول "كنت منخرطًا على الدوام في التساؤل عمن بنى منازل الأصدقاء أو حول إعادة التصميم التي تمت على نطاق واسع".

انتقل إلى نيويورك عام 2014 لدراسة الهندسة المعمارية والأعراق في كلية "يوجين لانغ" (Eugene Lang) للفنون الليبرالية بجامعة "نيو سكول" (New School).

عام 2019، التحق ببرنامج مرموق متعدد الجوانب في كلية الدراسات العليا للهندسة المعمارية والتخطيط والحفاظ (أي الحفاظ على المباني الأثرية والتراثية) بجامعة كولومبيا.

وفي خلال هذا الوقت، أشرف أيضًا على "مجلة نوفمبر" وهي تمثل مجهود فكري "للنشر والبرمجة" كان قد ساعد في تأسيسها عام 2020، كما كان محررًا في "ذا برود كاست" (The Broadcast) وهي دورية نشر افتراضية يصدرها معرض بيونير ووركس (Pioneer Works). يقول أولونكوا "لقد انطلقت الأمور كلها لي تقريبا خلال العام المنصرم".

أحدث المشاريع: في هذا الشهر، تولى أولونكوا منصب محرر "بين آب" وهي دورية معمارية جريئة تطبع نصف سنويا ومقرها نيويورك. (مع العلم ان فيليكس بوريختر، مؤسس المجلة ومحررها السابق، سينتقل إلى دور جديد كمدير إبداعي).

يقول أولونكوا "تفخر بين آب بنفسها لتفاؤلها الشديد، لذلك أريد الاستمرار في إضفاء جوانب جديدة لما يمكن أن تعنيه فكرة ما يسمى الترفيه المعماري".

الخطوة القادمة: كمصمم أثاث، اشتهر أولونكوا بطاولاته الجانبية التي تأخذ شكل الأزهار، والكراسي المنحوتة المصنوعة من الخشب الرقائقي عالي الجودة (والتي يبدأ سعرها من 650 دولارًا وتباع على موقع "إنيدكو" (eandko.com) وتباع بمعرض "بيكتشر روم" (Picture Room) في بروكلين.

وسيتم بيع مجموعة أثاث مصغرة وجديدة بواسطة "سينس" (Ssense) هذا الخريف. يقول أولونكوا "عندما بدأت في العيش بمفردي العام الماضي، بدأت في صنع الأثاث لأني أردت للمرة الأولى أن تنعكس شخصيتي في المساحة التي أعيش فيها".

المعنى الأعمق: في أطروحة تخرجه من جامعة كولومبيا (حيث حصل على ماجستير العلوم في مايو/أيار) قام أولونكوا بتشريح المساحة المكانية لمسرحية "سليف بلاي" (Slave Play) الإنتاج الذي ترشح لجائزة توني وأخرجه جيريمي أو هاريس عن العنصرية والشهوات الجنسية الغريبة. حيث قال أولونكوا "إنه عمل ثاقب حقًا، يسمح للناس بفحص كيف نموضع أنفسنا ونحن نتفرج على قضايا الفن والهوية الذاتية".

© مؤسسة نيويورك تايمز 2021

نقلتها للعربية صفحة "ريادة الجزيرة"

المصدر : نيويورك تايمز