7 مؤشرات للكفاءة المالية يحتاج كل رائد أعمال إلى مراقبتها

بصفتك صاحب المشروع، تحتاج إلى الحصول على المعلومات والتقارير المفصلة باستمرار لاتخاذ القرارات المناسبة (غيتي)
بصفتك صاحب المشروع، تحتاج إلى الحصول على المعلومات والتقارير المفصلة باستمرار لاتخاذ القرارات المناسبة (غيتي)

من أهم الأمور التي يحتاج رواد الأعمال المبتدئون إلى العناية بها عند إطلاق مشاريعهم الخاصة القدرة على قياس الكفاءة المالية. لكن كيف يمكن القيام بهذه الخطوة بالشكل الأمثل من أجل نجاح المشروع؟

في تقرير نشره موقع "باراشوت" (Parasut) التركي، يقول الكاتب محمد أورخان إن التركيز على زيادة عدد العملاء وتدوير رأس المال في بداية المشروع، قد يؤدي إلى إهمال البيانات المالية الحيوية، وهو ما يجب أن يحذر منه أي رجل أعمال مبتدئ حتى لا يمرّ بأوقات عصيبة ويخسر الموارد الضرورية لاستمرار مشروعه.

ويشدد الكاتب على أن أي رائد أعمال شاب يجب أن يطرح على نفسه بعض الأسئلة المهمة قبل التخطيط للخطوة التالية في مشروعه.

تحديد الأسعار

هل تقوم بتسعير الخدمات التي تقدمها بشكل صحيح؟ وهل حققت الإيرادات التي تطمح إليها بتقديم منتج يرضي العملاء.

لا تنس أبدا أن السعر سيكون دائما المعيار الثاني الذي يركز عليه العميل، لأن المعيار الأول هو مدى جودة المنتج أو الخدمة.

الموارد البشرية

كيف يتم اختيار أفضل الموظفين للعمل بالشركة، وكيف يمكن تقييمهم وتحديد قيمة الرواتب والمكافآت؟ تأكد من أنه يجب عليك ألا تتخلى عن الموظفين الذين يقدمون إضافة نوعية للشركة، لذلك احرص على أن يحصلوا على المقابل المادي الذي يشجعهم على البقاء.

نظام فوترة متطور

ما وضع إدارة الفواتير وتحصيل الأموال في الشركة؟ هل يجب إصدار الفواتير فور إجراء البيع بدون تأخير؟ كم عدد الأيام التي يتم فيها القيام بتحصيل الأموال في المتوسط؟

هناك العديد من الأنظمة المصممة للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تجعل عملك أسهل عن طريق نظام فوترة متطور يوفر رصدا دقيقا للفواتير ويعد تقارير مفصلة.

وتهمل كثير من الشركات هذه البيانات الحساسة، وتعمل من دون الحصول على التقارير والمعلومات التي تجيب على الأسئلة أعلاه، وهو ما يؤدي إلى أخطاء وخسائر قد لا تعوض.

بصفتك صاحب المشروع، تحتاج إلى الحصول على المعلومات والتقارير المفصلة باستمرار لاتخاذ القرارات المناسبة.

وفيما يلي، أهم الخطوات التي يجب اتباعها لمراقبة بيانات الميزانية وكشوفات المداخيل بالشكل الذي يضمن تطور الشركة وعدم استنزاف مواردها.

إجمالي الربح

الربح الإجمالي هو المبلغ الذي تحققه الشركة بعد طرح تكلفة الإنتاج من صافي المبيعات الواردة في بيان الدخل. فإذا قمت بتقسيم هذا المبلغ على صافي المبيعات، فعندها ستحصل على نسبة الربح الإجمالي. يمكن أن تساعدك هذه العلمية على اكتشاف بعض المشكلات، خاصة عند مراقبة هذه البيانات على أساس شهري.

يمكن أن يمنحك تحديد الربح الإجمالي المزيد من المعلومات للحصول على بيانات تشغيلية أكثر تفصيلا، مثل الساعات الممنوحة لكل عميل. كما يساعد تحديد العملاء الذين حققت معهم أكبر قدر من الأرباح على تركيز اهتمامك على العميل المناسب. وعلى المدى الطويل، يصبح من السهل التحول من العملاء الأقل ربحية إلى العملاء المربحين.

المدة اللازمة لتحصيل الأموال من العملاء

ما الوقت الذي يستغرقه العملاء للدفع؟ يمكنك حساب هذه الفترة عن طريق المعطيات الموجودة في بيان الدخل والميزانية العمومية باستخدام صيغة: إجمالي المستحقات / إيرادات المبيعات × 360.

تعدّ مشكلة تأخر العملاء في الدفع من أهم المعوقات أمام الشركات الناشئة. فإذا قمت بحساب هذه الفترة ومتابعة تطورها شهريا، سيكون من السهل حل المشكلة.

القوى العاملة

يمكن حسابها عن طريق استخدام صيغة معدل دوران الذمم المدينة، وهي الحسابات مستحقة القبض، مع المخزونات إن وجدت.

لا يمكن استخدام الأموال التي تعتمد بشكل كبير على المستحقات والمخزونات لتغطية المدفوعات الإلزامية للشركة، لذلك من المهم إجراء عمليات التحصيل في أوقات محددة، وعدم ضخ كثير من المال في الأسهم حتى لا تزيد الحاجة إلى القوى العاملة.

نمو رأس المال العامل، أي القوى العاملة، أمر لا مفر منه في الشركات الناشئة، لكن النمو غير المحسوب قد يضع الشركة أمام أزمة نقدية خطيرة.

إنتاجية العميل لكل موظف

يجب تتبع الوقت الذي يقضيه الموظفون على أساس كل عميل، والكفاءة باستخدام الإيرادات. يمكنك حساب ذلك باستخدام الصيغة التالية: الدخل من العميل / الساعات التي يقضيها الموظف على المشروع = الدخل لكل ساعة. يجب تتبع هذه النسبة شهريا لمعرفة العملاء ذوي العائد المنخفض أو الموظفين غير الأكفاء.

ويختتم الكاتب تقريره بأنه لا يكفي تتبع الأرقام فحسب، وإنما يجب اتخاذ الخطوات اللازمة لحل المشكلات وإجراء التحسينات الضرورية، وإلا فإن متابعة هذه المعلومات والتقارير ستكون مجرد إهدار للوقت.

المصدر : الصحافة التركية

حول هذه القصة

هل تعلم أن نجاحك الدراسي مهم لمستقبلك أكثر مما تعتقد!! حيث يبقى التعليم مهما لتأسيس كل شخص وتزويده بالقواعد الأساسية بالمجالات كافة، ويظل حتما أداة لتحسين فرص الحصول على وظائف أفضل بعد التخرج.

22/8/2021
المزيد من ريادة
الأكثر قراءة