13 فكرة تجارية صغيرة منخفضة التكلفة

في عصرنا الحالي، يوجد الكثير من الأفكار لإطلاق مشروعك الخاص من دون الغرق في تعقيدات الشحن والتمويل.

13 فكرة تجارية صغيرة منخفضة الاستثمار 
13 فكرة تجارية صغيرة منخفضة الاستثمار (غيتي)

يشعر كثيرون بالحماس حيال تأسيس مشروع جديد، ولكنهم يصطدمون بالاعتقاد بأن تنفيذ فكرتهم يتطلب الوقت والمال والمخاطرة. ولكن عكس المعتقد السائد، هنالك -في عصرنا الحالي- الكثير من الأفكار لإطلاق مشروعك الخاص من دون الغرق في تعقيدات الشحن والتمويل.

وقال الكاتب برافين كومار، في مقاله الذي نشره موقع "شوبيفاي" (shopify)، إن الانطلاق في تجربة المشاريع الصغرى قد يكون ممكنا وسهلا، بشرط امتلاك فكرة جيدة، وبناء علامة تجارية قوية، وبذل جهد كبير في التسويق، وتوفير خدمة عملاء ممتازة.

1- البيع عبر سلسلة التجزئة

من الصعب الدخول في مغامرة شراء السلع وتركها في مخازن ثم تسويقها وتعليبها وشحنها. لذلك، يعتبر "الدروبشيبينغ" (Dropshipping) أو البيع عبر سلسلة التجزئة هو الحل الأفضل حيث يقوم طرف ثالث بمهام التصرف في السلع عوضا عنك، وبالتالي أنت لا تحتاج يدا عاملة أو تخوض مخاطرة مالية، حيث إنك تقوم فقط بإتمام عملية البيع ثم تمرير الطلبيات من الزبون إلى المزود. ويمكنك البدء بمنتجات خاصة بمجال ضيق، مثل التوجه نحو محبي اليوغا أو مربي القطط والكلاب.

الاتفاق مع مزود يمتلك القمصان وآلة الطباعة، وتكتفي أنت بإنتاج التصاميم الأصلية والجذابة التي تثير إعجاب الزبائنالاتفاق مع مزود يمتلك القمصان وآلة الطباعة، وتكتفي أنت بإنتاج التصاميم الأصلية والجذابة التي تثير إعجاب الزبائن (غيتي)

2- تصميم وبيع القمصان المطبوعة

هذه الفكرة أيضا تقوم على فكرة البيع عبر سلسلة التجزئة، وهي تتمثل في الاتفاق مع مزود يمتلك القمصان وآلة الطباعة، وتكتفي أنت بإنتاج التصاميم الأصلية والجذابة التي تثير إعجاب الزبائن. يمكنك بهذه الطريقة تسويق القبعات والقمصان الصيفية، والسترات الشتوية، وحافظات الهاتف الجوال، والتنانير القصيرة، وحقائب اليد. ويمكنك ابتكار شعارات ورموز موجهة إلى شرائح معينة من الزبائن، وستجد إقبالا كبيرا عليها.

3- إطلاق كتابك الخاص بك

يمكنك بكل بساطة تأليف كتاب يقدم خدمة معينة للقراء، على أن يتناول موضوعا يواجه طلبا كبيرا في السوق. والأمثلة كثيرة، مثل كتب الطبخ، والقصص المصورة، والحكايات الكوميدية، وكتب الصور الفوتوغرافية، والروايات وحتى الكتب الإلكترونية. فإذا كنت تمتلك المعرفة والموهبة، فهناك العديد من الفرص أمامك لتسويق كتابك بشكل جيد.

4- خلق منتجات رقمية أو دروس على الإنترنت

تتنوع المنتجات الرقمية بين الموسيقى والدروس وغيرها، وهي ليست ملموسة، ولا تتطلب أي شحن أو تخزين أو تعليب، وبالتالي فإن هامش الربح يكون أعلى. والسؤال الوحيد هو ما المنتجات التي تجذب الزبائن وتقنعهم ليدفعوا المال؟

يمكنك طباعة إبداعاتك الفنية على الملصقات واللوحات وبطاقات التهنئة.يمكنك طباعة إبداعاتك الفنية على الملصقات واللوحات وبطاقات التهنئة. (غيتي)

5- بيع الملصقات وبطاقات التهنئة والمطبوعات

إذا كنت تمتلك حسا فنيا أو تحسن استخدام آلة التصوير، يمكنك إطلاق مشروع يمكنك من بيع حقوق الملكية الخاصة بك.

هذه الفكرة مناسبة بشكل خاص لمن يمتلكون عددا محترما من المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي، مثل المصورين الفوتوغرافيين ورسامي الكاريكاتور، حيث يمكنك طباعة إبداعاتك الفنية على الملصقات واللوحات وبطاقات التهنئة.

6- إطلاق مشروع خيري

المشاريع غير الربحية ليست الخيار الوحيد أمامك لخدمة المجتمع والمحتاجين. يمكنك إطلاق مشروعك الخيري مع تحقيق بعض الفوائد المالية الجانبية، وبذلك تضمن دخلا ماليا مناسبا مع خدمة القضية التي تؤمن بها، بشرط أن يتم ذلك في كنف الشفافية والقانون.

7- بيع الخدمات

تقديم الخدمات قد يكون عملا مربحا جدا، حيث تكون أهم بضاعة تعرضها على الزبائن هي وقتك الثمين، وهو وقت محدود بعدد معين من الساعات في اليوم. وهناك اليوم الكثير من المؤلفين والمصممين ومستشاري الشبكة العنكبوتية وعمال النظافة وخبراء العقارات وحتى من يقومون باصطحاب الكلاب في نزهة، كل يبيع المهارة التي اكتسبها مقابل أتعاب محددة.

8- إنشاء متجر إلكتروني للموضة

إذا كنت مولعا بالموضة وعالم الأناقة والأزياء، وقادرا على إسداء النصائح بشأن الأناقة والمظهر الخارجي، يمكنك إطلاق متجر افتراضي، ولا تحتاج لتصميم أزياء أو تصنيعها، بل جل ما تحتاجه هو الترويج لمنتجات جاهزة مثل الفساتين والأحذية وملابس السباحة والإكسسوارات، وبيعها بالاعتماد على أسلوب البيع عبر سلسلة التجزئة أو "الدروبشيبينغ".

9- بيع منتجات مصنوعة يدويا

إذا كنت تتمتع بالبراعة اليدوية أو تحترف إحدى الصناعات التقليدية، سواء تعلق الأمر بصناعة الشموع أو الصابون أو الصلصة أو أواني الفخار، يمكنك تسويق منتجاتك عبر الإنترنت. ويمكنك الانطلاق ببيع عدد محدود من منتجاتك مع هامش ربح صغير، على منصات التجارة الإلكترونية مثل "إيباي" (ebay) أو "شوبيفاي" (shopify)، وستزداد مبيعاتك شيئا فشيئا.

10- اكتساب جمهور ثم تحويل الشهرة إلى أرباح

في هذا العالم المترابط، تعد القدرة على جذب الاهتمام والمتابعة الواسعة سلعة في حد ذاتها. ويمكن تحويل الشهرة إلى مشروع تجاري مربح، على منصات يوتيوب أو إنستغرام أو في مدونة إلكترونية، عن طريق الترويج لشركات أخرى بمقابل مالي، أو الحصول على نسبة من أرباح كل بضاعة تبيعها لمتابعيك.

11- إنشاء مشروع عناية بالحيوانات الأليفة

يعد قطاع تربية الحيوانات في المنزل منتعشا ومليئا بفرص الربح في وقتنا الحالي، وهو يمثل سوقا تبلغ قيمتها حاليا 100 مليار دولار، والطلب مرتفع جدا. وبالتالي يمكنك تقديم منتجات مثل الطعام والإكسسوارات والألعاب، إلى جانب تدريب القطط والكلاب، واصطحابها للتنزه.

12- إنشاء برنامج عضوية

تعتبر العضوية الإلكترونية فكرة رائجة منذ سنوات، ولم تنتعش فقط خلال أزمة انتشار وباء كورونا واضطرار الناس لملازمة بيوتهم. وهذه الفكرة مناسبة لأصحاب الهوايات وفئات المجتمع التي تبدي التزاما قويا وطويل المدى. ويتمثل المشروع في مطالبة الأعضاء بدفع اشتراك عضوية داخل ناد مغلق يكون حكرا على أسماء معينة، يحصلون على خدمة شخصية، مثل تدريبهم على اليوغا والرياضة والفنون وغيرها من المهارات والهوايات.

13- الدخول في برنامج التسويق بالعمولة

هذا التسويق تعتمد الأرباح فيه على أداء كل شخص ونجاحه في إتمام عمليات البيع، بالاستعانة بتكتيكات تسويق متنوعة، ويحصل في المقابل على نسبة من أرباح يدفعها له البائع الأصلي للبضاعة. كما يحصل المسوق على عمولة على كل زبون جديد يتم إحضاره للمتجر أو الموقع الإلكتروني. والتسويق بالعمولة يتم في المدونات وحسابات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، والعمولات تختلف بحسب العرض والطلب وقيمة المبيعات، حيث تتراوح بين 5 بالمئة على المنتج البسيط و50 بالمئة للترويج لدروس عبر الإنترنت أو بيع تذاكر.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

إن فكرة التقاعد تبدو مثيرة للقلق والحيرة بالنسبة لمن هم على وشك اختتام مسيرتهم المهنية، ولكن مهما كنت مستعدا للتقاعد فإنك ستتفاجأ بحجم التغيير الجذري الذي سيطرأ على حياتك، لذا يجب أن تخطط له بعناية.

Published On 17/1/2021
المزيد من ريادة
الأكثر قراءة