5 خطوات لوضع ميزانيتك الشخصية الأولى

غالبا ما تكون الميزانية بمثابة تذكرة للتحكم في أموالك الشخصية والتأكد من أنه يمكنك تحقيق أهدافك المالية.

5 خطوات بسيطة ستوجهك خلال عملية إنشاء ميزانية يمكنك العيش بها (مواقع التواصل الاجتماعي)
5 خطوات بسيطة ستوجهك خلال عملية إنشاء ميزانية يمكنك العيش بها (مواقع التواصل الاجتماعي)

غالبا ما تكون الميزانية بمثابة تذكرة للتحكم في أموالك الشخصية والتأكد من أنه يمكنك تحقيق أهدافك المالية، ولكن رغم أهميتها فإن الكثير من الناس لا يعرفون من أين يبدؤون عندما يتعلق الأمر بوضع ميزانية.

في تقرير نشره موقع "موتلي فول" (The Motley Fool) الأميركي قدمت الكاتبة كريستي بيبر 5 خطوات بسيطة ستوجهك خلال عملية إنشاء ميزانية يمكنك العيش بواسطتها وتحقيق إنجازات كبيرة بفضلها.

  • تتبع إنفاقك

تتمثل الخطوة الأولى من عملية وضع الميزانية الشخصية في تتبع إنفاقك لمدة 30 يوما، قد يبدو من الغريب إلقاء نظرة فاحصة على إنفاقك الحالي لأنك على الأرجح تضع ميزانية من أجل استخدام أموالك بحكمة أكبر.

لكن في الحقيقة أنت بحاجة إلى معرفة من أين عليك أن تبدأ إذا كنت ترغب في إعداد نفسك للنجاح، ففي حال كنت تنفق حاليا 800 دولار شهريا على محلات البقالة أو 500 دولار شهريا على الترفيه فقد يكون من الصعب حقا الالتزام بميزانية تلزم نفسك فيها بإنفاق 200 دولار فقط على شراء الطعام و50 دولارا للأنشطة الترفيهية.

من خلال تتبع نفقاتك يمكنك تكوين فكرة واقعية عن الأشياء التي تنفق عليها أموالك وأنواع التغييرات المعقولة التي يمكنك إجراؤها والمحافظة عليها على المدى الطويل.

وإذا كنت تستخدم بطاقات الائتمان بشكل أساسي يمكنك ربط بطاقتك بتطبيق يقوم بتتبع النفقات نيابة عنك، ولكن قد ترغب أيضا في تتبع نفقاتك يدويا عن طريق تدوين جميع المشتريات للتأكد من عدم نسيان أي شيء، وأن كل إنفاقك مصنف بشكل صحيح.

  • حدد طريقة لوضع الميزانية

هناك بعض الأساليب المختلفة التي يمكنك اتباعها لوضع الميزانية، من بينها:

الموازنة الصفرية: باستخدام هذا النهج ستعرف أين تنفق كل دولار من دخلك، ستكون لديك فئات مختلفة للإنفاق والادخار تخصص لكل واحدة منها مبلغا معينا من المال، على أن يعادل مجموعها دخلك الشهري بالضبط.

قاعد 50/30/20 لتقسيم الميزانية: يعمل هذا النهج بشكل مختلف تماما، وهو أقل صرامة.

يتطلب منك توفير 20% من دخلك وتخصيص 50% منه لاحتياجاتك الأساسية والاحتفاظ بـ30% للإنفاق كما يحلو لك، وستتمتع بمزيد من المرونة مع هذا النهج، ولكن قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كنت تنفق كل دولار من دخلك بأكبر قدر ممكن من الحكمة.

الموازنة القائمة على المغلفات: يقوم هذا النهج على تعيين حدود الإنفاق لفئات مختلفة والاحتفاظ بالمبلغ المخصص لكل فئة نقدا في مغلف.

في كل مرة تقوم فيها بعملية شراء معينة ستأخذ أموالا من المغلف المخصص لها، وبمجرد انتهاء المال لا يمكنك إنفاق المزيد على هذه الفئة حتى الشهر التالي، قد يكون هذا النوع من الميزانية خيارا جيدا للأشخاص الذين يجدون صعوبة في الالتزام بحدود الإنفاق.

ولا بد من اختيار ميزانية تكون جذابة ومنطقية بالنسبة لك حتى تضمن التزامك بها، ويكون ذلك من خلال وضع خطة إنفاق يمكنك التعايش معها.

  •  اختر التطبيق أو جدول البيانات

بعد ذلك، ستحتاج إلى تحديد ما إذا كنت ستستخدم تطبيق ميزانية أو جدول بيانات، يمكن أن تجعل التطبيقات هذه العملية أبسط ولكنها قد لا تكون فعالة لأنها تزيل بعض الأعمال اليدوية التي تجبرك حقا على التفكير في نفقاتك.

تعد جداول البيانات أكثر تعقيدا، ولكن يمكنك أيضا جعلها مخصصة أكثر، وبما أن إعداد الميزانية ينبغي أن يكون عملا يدويا بدرجة أكبر يجب أن تكون أكثر وعيا بالخيارات التي تتخذها، وقد تشعر بإحساس أكبر بالسيطرة على إنفاقك.

  •  أشرك عائلتك في العملية

إذا لم تكن الشخص الوحيد في أسرتك الذي ينفق المال فستحتاج إلى إشراك أفراد عائلتك في ميزانيتك، بعد كل شيء لا تريد أن ينتهي بك الأمر بتجاوز حدود إنفاقك لأن شريكك ينفق الكثير من المال.

إذا كان لديك أطفال أكبر سنا فقد ترغب أيضا في إشراكهم لأنك قد تكون بصدد إنفاق الكثير على احتياجاتهم، إن إعطاءهم بعض الأفكار حول الأشياء التي تنفق عليها أموالا يمكن أن يساعد في تجنب الطلبات التي لا يمكنك تحمل تكلفتها، ويمكن أن يوضح لهم أهمية إنشاء ميزانياتهم الخاصة مع تقدمهم في السن.

  •  اجلس وضع ميزانيتك

حان الوقت الآن لوضع ميزانيتك، ستعتمد هذه الخطوة على نهجك، إذا كنت تستخدم الموازنة الصفرية فسوف تقسم كل أموالك إلى فئات محددة من الإنفاق، إذا كنت تستخدم قاعدة 50/30/20 لتقسيم الميزانية فحينئذ ستجمع جميع نفقاتك الثابتة ضمن فئة 50%.

أما إذا كنت تستخدم الميزانية القائمة على المغلفات فسيتعين عليك وضع مبلغ معين من المال في كل مغلفات النفقات الخاصة بك.

يجب أن تدرك أيضا أن هذا ليس أمرا تقوم به مرة واحدة، يمكن أن تتغير ميزانيتك بمعدل مرة واحدة في الشهر مع ظهور نفقات مختلفة تحتاج إلى التخطيط لها، خصص بعض الوقت لمراجعة خطة الإنفاق الحالية بانتظام وإجراء أي تعديلات ضرورية.

باتباع هذه الخطوات الخمس يجب أن تكون قادرا على إنشاء ميزانية فعالة حقا، والتي ستساعدك على إدارة أموالك بحكمة.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

قال الخبير المالي إيريك روبيرغ إن أغلب الأشخاص لا يأبهون للنصائح المالية، بينما يميل الذين يستمعون ويعملون بهذه النصائح إلى التحكم بشكل أفضل في تدفقاتهم النقدية، وادخار أعلى قدر من المال.

9/7/2021
المزيد من ريادة
الأكثر قراءة