"موني هاش" المصرية تجمع تمويلا من 6 أرقام قبيل الإطلاق

مؤسسو "موني هاش"؛ نادر عبد الرازق (يسار) وأنيشا سيكار ومصطفى عيد (ديسربت أفريكا)
مؤسسو "موني هاش"؛ نادر عبد الرازق (يسار) وأنيشا سيكار ومصطفى عيد (ديسربت أفريكا)

أغلقت شركة "موني هاش" (MoneyHash) المصرية للتكنولوجيا المالية -التي تستخدم نظام دفع موحد لمساعدة الأعمال والشركات في نظم الدفع- جولةَ تمويل أولى وحصلت على مبلغ من 6 أرقام؛ لإطلاق أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبحسب موقع "ديسربت أفريكا" (Disrupt Africa) -المتابع لشؤون الشركات الصاعدة والناشئة في أفريقيا- جمعت الشركة تمويلا أوليا قبل الإطلاق الكامل بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. والشركة ما تزال في نسختها التجريبية الخاصة حاليا، ولديها خطط للإطلاق قريبا في مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بينما تستهدف التشغيل الكامل في عدة دول بأفريقيا والشرق الأوسط عام 2022.

وأجرت شركة رأس المال الاستثماري "كوتو فنتشرز" (COTU Ventures) -ومقرها الإمارات- جولةَ الستة أرقام، بمشاركة شركة "فنتشرز بلاتفورم" (Ventures Platform) و"كيبل أفريكا فينشرز" (Kepple Africa Ventures) وعدد من المستثمرين الخاصين.

وتأسست الشركة أواخر عام 2020 على يد نادر عبد الرازق ومصطفى عيد وأنيشا سيكار، وتوفر نظام دفع موحد مبني على واجهة برمجة تطبيقات مؤمنة تجمع بين تطبيق الدفع والتكنولوجيا المالية في إدماج واحد. ويتضمن النظام متابعة آلية مركزية.

وقال أمير فرحة -المدير المشارك لشركة كوتو فنتشرز- إنه كان من النادر وجود فريق شامل ومتكامل، مع خبرة عميقة بالمجال والبراعة التقنية بوقت مبكر جدا من عمر الشركة.

وأضاف -وفق موقع "ديسربت أفريكا"- "إننا متحمسون جدا لدعم نادر وأنيشا ومصطفى، حيث إنهم يتصدون لمشكلة تناسب منطقة مجزأة مثل الشرق الأوسط. إن وضوح رؤيتهم وإستراتيجيتهم والتناغم الذي شعرنا به منذ البداية أقنعنا بدعمهم في إطلاق خططهم لبناء واجهة برمجة تطبيقات شديدة الأمان للمدفوعات بالمنطقة وما بعدها. إننا ممتنون لاختيارهم لنا كشركاء ونتطلع للمستقبل".

وقال كولا أينا -شريك مؤسس في فنتشرز بلاتفورم- إنه يشعر كذلك بالحماس لدعم فريق شركة موني هاش المصرية الناشئة.

وقال "إن رؤية الفريق مقنعة وسوف يساعد المنتج في تمكين الشركات لتوسيع نطاق منتجاتها وخدماتها في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط مع أقل احتكاك. إنهم يدعمون بشكل أساسي نمو وتوسيع الشركات الناشئة والمشاريع في جميع أنحاء المنطقة".

ونقل موقع "ديسربت أفريكا" عن عبد الرازق "أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من أسرع الأسواق الناشئة نموا مع مشهد سريع التطور للدفع والتكنولوجيا المالية. وبينما تخطط العديد من الشركات بالمنطقة والخارج للتوسع؛ فإنهم يواجهون مصاعب تقنية وتشغيلية جمة في بناء اتصال منفصل مع كل مزود خدمة، في الوقت الذي يقدمون فيه نظاما موحدا لزبائنهم".

وتابع "يؤدي هذا إلى نظام تقني معقد وضياع موارد قيمة، مع قابلية متزايدة للأخطاء والاحتيال والعيوب التقنية. إن تكنولوجيا موني هاش تلخص تعقيدات هذه السوق المجزأة وتسمح للشركات التجارية بأن تكبر وتنمو مع تركيز كامل على منتجاتهم، ودون المساس بالأمن والكفاءة".

المصدر : مواقع إلكترونية

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة