أوبونشيا الناشئة تجمع 20 مليون دولار لتمويل صفقات الاستحواذ

تعتزم الشركة -التي تضم فرق عمل في الإمارات والسعودية- فتح مكاتب لها في تركيا ومصر ونيجيريا

تهتم "أوبونشيا" بالعلامات التجارية التي لا تقل إيراداتها الشهرية عن 10 آلاف دولار (بيكسابي)
تهتم "أوبونشيا" بالعلامات التجارية التي لا تقل إيراداتها الشهرية عن 10 آلاف دولار (بيكسابي)

قال فيليب جونستون الرئيس التنفيذي لشركة "أوبونشيا" (Opontia) الناشئة في الخليج إن الشركة جمعت 20 مليون دولار، لتمويل صفقات استحواذ على علامات للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتخطط أوبونشيا -التي انطلقت في مارس/آذار الماضي، وتضم فرق عمل في الإمارات والسعودية- لشراء شركات تجارة إلكترونية، ثم تعمل على تطويرها.

وأضاف جونستون أن الشركة تستهدف الاستحواذ على 20 علامة تجارية خلال عامها الأول، وأن من المتوقع أن تكون أول صفقة استحواذ خلال الأسابيع المقبلة، بحسب رويترز.

ووصفت الشركة آلية العمل التي تتميز بها بأن المعاملات سريعة وعادلة وواضحة، وبينما تقدم عروضا نقدية لشراء شركات التجارة الإلكترونية فإن البائعين أيضا يمكنهم المشاركة في انتشار العلامة التجارية.

وأكدت الشركة أن جميع أعضاء الفريق من المستثمرين ورواد الأعمال على دراية جيدة ببيع الأعمال التجارية، لما يتمتع به فريق العمل من خبرات سابقة في مجال التجارة الإلكترونية.

وقالت الشركة إن التمويل سيستخدم أيضا لتعيين موظفين لتولي مسؤولية إدارة وتنمية العلامات التجارية التي سيتم الاستحواذ عليها.

وتعتزم الشركة فتح مكاتب لها في تركيا ومصر ونيجيريا.

وبحسب الموقع الرسمي للشركة، فإن أوبونشيا -التي تتخذ من دبي مقرا رئيسيا لها- يمتد عملها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، ويدعمها بعض كبار المستثمرين في العالم.

وقالت أوبونشيا إن من بين المستثمرين في جولة تمويل التأسيس الأولي "رائد فنتشرز" (Raed Ventures)، و"غلوبال فاوندرز كابيتال" (Global Founders Capital)، و"بريسايت كابيتال" (Presight Capital)، و"كينغسواي كابيتال" (Kingsway Capital).

وتهتم الشركة بشكل خاص بالعلامات التجارية التي لا تقل إيراداتها الشهرية عن 10 آلاف دولار، و5 آلاف دولار على الأقل في صافي الربح شهريا.

وتتعاون أوبونشيا مع جميع العلامات التجارية، حتى التي تقدم خدمات ومنتجات موسمية، بما في ذلك منتجات المطبخ، والحمامات، والأدوات الرياضية، والمنتجات المنزلية، ومستحضرات التجميل، والألعاب.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة