الاتحاد الأوروبي يمول حاضنات مصرية للمشاريع الناشئة بقيمة 20 مليون يورو

إجراء إصلاحات بمنطقة اليورو قضية باتت تتصدر أجندة الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبيو. الجزيرة نت
الاتحاد الأوروبي يهدف إلى تقديم الدعم لرواد الأعمال والمشاريع الناشئة في مصر (الجزيرة)

تشهد الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مصر غدا الخميس إطلاق 4 مشاريع إقليمية بتمويل من الاتحاد الأوروبي؛ بهدف إنشاء وتطوير حاضنات الأعمال وتقديم الدعم الفني والمالي لرواد الأعمال والمشاريع الناشئة الصغيرة والمتوسطة.

وقال إسماعيل عبد الغفار فرج رئيس الأكاديمية (وهي منظمة إقليمية تديرها جامعة الدول العربية) -في بيان صحفي- إن هذا الحدث سيتم تنظيمه بطريقة مزدوجة؛ فعليا في مقر الأكاديمية بالقرية الذكية، وافتراضيا عبر تطبيق "زوم" لتعظيم المشاركة لشركاء المشاريع من مختلف دول الاتحاد الأوروبي والبحر الأبيض المتوسط.

وأضاف أن إطلاق المشاريع سيكون بحضور وزيرة التعاون الدولي المصرية الدكتورة رانيا المشاط، ووزيرة التجارة والصناعة المصرية الدكتورة نفين جامع، وسفير الاتحاد الأوروبي كريستيان برجر، ومدير عام برنامج الاتحاد الأوروبي للتعاون عبر الحدود آنا كاتي، وشركاء المشاريع وهم أكثر من 42 هيئة متخصصة و300 مشارك من قيادات حاضنات الأعمال والمنظمات المتخصصة الأورومتوسطية.

وأوضح أمين عام اتحاد الغرف المصرية الأوروبية علاء عز أن تلك المشاريع ستستمر 3 سنوات بموازنة إجمالية تبلغ نحو 20 مليون يورو، مشيرا إلى أنها تتضمن مشروع "أبسوميد" الإقليمي الذي يهدف إلى رفع كفاءة منظمات دعم الأعمال الخاصة والعامة، وخلق آليات مستحدثة للتعاون بين شطري البحر الأبيض لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، و3 مشاريع أخرى في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي للتعاون عبر الحدود.

وصرح رئيس اتحاد غرف البحر الأبيض (ASCAME) أحمد الوكيل بأن تلك المشاريع ستتكامل مع المشاريع الإقليمية ومشاريع الاتحاد الأوروبي للتعاون عبر الحدود، الجاري تنفيذها لدعم قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة وتحلية المياه والسياحة والصناعة.

ولفت إلى أنها تأتي استكمالا لأكثر من 12 مشروعا تم تنفيذها خلال السنوات العشر الماضية؛ بهدف دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتنمية صادراتها إلى جانب جذب الاستثمارات في مختلف القطاعات الإنمائية.

المصدر : الألمانية

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة