اطرح على نفسك هذه الأسئلة قبل الاستثمار في العملات الرقمية

إذا كنت من المستثمرين الذين لا يخشون المخاطرة، يمكنك أن تراهن على العملات المشفرة، ولكنه رهان يحتمل الربح والخسارة (شترستوك)
إذا كنت من المستثمرين الذين لا يخشون المخاطرة، يمكنك أن تراهن على العملات المشفرة، ولكنه رهان يحتمل الربح والخسارة (شترستوك)

مع بداية العام الحالي حققت بعض العملات المشفرة نجاحا مدويا وأصبحت مثل موضة استثمارية يتحدث عنها الجميع في مواقع التواصل الاجتماعي. وأصبح الحديث السائد هو الاستثمار في العملات المشفرة بداية من البتكوين Bitcoin والدوج كوين Dogecoin، وأصبح جميع المستثمرين يبحثون عن حصتهم في الاستثمار في العملات المشفرة.

وتتساءل الكاتبة موري باكمان في هذا التقرير الذي نشرته صحيفة ذا غراند آيلاند إندبندنت The Grand Island Independent الأميركية، هل هذا الاستثمار هو الأنسب لك؟ قبل الإقدام على هذه الخطوة، يجب أن تطرح على نفسك بعض الأسئلة، لتعرف ما إذا كان هذا الأمر مناسبا لك أم لا.

السؤال الأول: هل تفهم هذا المجال؟

من القواعد الأساسية قبل الاستثمار في البورصة، هي تجنب شراء أسهم شركة تعمل في مجال ليس لك به علم، ولا تفهم آليات نشاطه ومتغيراته. وبعبارة أخرى احذر من الاستثمار في شركة لا يمكنك استيعاب آلية كيفية كسبها للأرباح. هذه القاعدة تنطبق أيضا على مجال الاستثمار في العملات المشفرة.

في البداية يجب أن تعرف أن العملات الرقمية هي بكل بساطة نقود رقمية يمكن استخدامها لتسديد ثمن السلع والخدمات، رغم أن قيمتها الحقيقية صفر، وهي لا تزال غير مقبولة على نطاق واسع.

وتعمل العملات المشفرة بالاعتماد على تكنولوجيا البلوكتشين blockchain، التي تحتفظ بسجل للتحويلات الرقمية. وهنالك الآلاف من العملات المشفرة المتداولة اليوم، وبعضها أكثر شهرة من الأخرى، مثل البتكوين والدوج كوين.

ورغم أن العملات المشفرة تتمتع بقدرة على النمو وارتفاع قيمتها، فإن العكس أيضا صحيح. وقد يرى البعض أن كل أنواع الأسهم متقلبة وتشهد ارتفاعا وانخفاضا في قيمتها، ولكن في الواقع ظلت الأسهم التقليدية متداولة منذ وقت طويل، أما العملات المشفرة فهي ظاهرة جديدة ولا تزال شديدة التقلب وعالية المخاطر. ولذلك يجب فهم هذا المجال بشكل جيد قبل إضافته إلى محفظة استثماراتك.

الثاني: هل تتناسب مع إستراتيجيتك؟

إذا كنت مستثمرا، فإنك على الأرجح فكرت جيدا ووضعت إستراتيجية لبناء محفظتك الاستثمارية، تسمح لك بتحقيق النجاح على المدى الطويل. والاستثمار في العملات المشفرة قد يتناسب بشكل جيد مع إستراتيجيتك، خاصة إذا كنت تسعى لتنويع استثماراتك. ولكن إذا كنت تفكر في هذا الخيار لمجرد أنك تسمع عنه في نشرات الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي، فمن الأفضل أن تبقى بعيدا عنه.

الثالث: هل أعرف كيف أشتري هذه العملات بأقل كلفة؟

يمكنك شراء العملات المشفرة في مجموعة متنوعة من منصات التبادل، مثل كوين بايز. إلا أن هذه المنصات تفرض رسوما متنوعة، ويمكن تحديدها كنسبة من قيمة العملات التي تشتريها أو تبيعها. هذه الرسوم يمكن أن تتزايد وتشكل مبلغا كبيرا، لذلك يجب دراسة هذا الأمر قبل اختيار المكان الذي ستتاجر فيه.

وإذا كنت من نوعية المستثمرين الذين لا يخشون من المخاطرة، يمكنك أن تراهن على العملات المشفرة، ولكن هذا يبقى رهانا يحتمل الربح والخسارة. وبإمكانك تحسين حظوظك من خلال فهم هذا المجال وتوفير الظروف المناسبة للنجاح.

فقد تجذبك بعض الأسماء المتداولة في وسائل الإعلام، وتشتري هذه العملات وتضيفها لمحفظتك الاستثمارية، ولكن من الأفضل عدم الاختيار بناء على الشهرة فقط، فآخر شيء قد ترغب في القيام به هو اتخاذ قرار متسرع، ودفع أموالك من أجل عملة تسير نحو الانهيار، عوضا عن عملة أخرى واعدة.

المصدر : مواقع إلكترونية

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة