توقع نفاد صندوق أميركي لمساعدة الأعمال الصغيرة في فترته الأولى

مطعم "آيفي آت ذا شور" في سانتا مونيكا بكاليفورنيا مغلق بسبب جائحة كورونا (نيويورك تايمز)
مطعم "آيفي آت ذا شور" في سانتا مونيكا بكاليفورنيا مغلق بسبب جائحة كورونا (نيويورك تايمز)

قالت الحكومة الأميركية الثلاثاء إنه سيتم فتح صندوق منح بقيمة 28.6 مليار دولار للمطاعم والحانات ومتعهدي الطعام وغيرها من شركات الأغذية يوم الاثنين؛ مما يوفر شريان حياة إضافي لبعض الشركات الصغيرة الأكثر تضررا في أميركا.

وسيقدم ما يسمى "صندوق إنعاش المطاعم" -الذي تم إنشاؤه الشهر الماضي بواسطة خطة الإنقاذ الأميركية البالغة 1.9 تريليون دولار- منحًا تصل إلى 10 ملايين دولار لتعويض المبيعات التي تمت خسارتها. والمبلغ الذي يمكن أن تحصل عليه كل شركة هو الفرق عموما بين إجمالي إيراداتها عامي 2019 و2020، مطروحا منه بعض المساعدات الفدرالية الأخرى، مثل قروض "برنامج حماية الرواتب".

ومن المتوقع أن تنفق الأموال بسرعة؛ فالشركات المستحقة للصندوق خسرت مئات المليارات من الدولارات، وفقًا لتقديرات الكونغرس، لكن المشرعين قدموا التمويل لتغطية جزء صغير فقط من هذا المجموع.

وقالت إيزابيلا كاسياس غوزمان، رئيسة "إدارة الأعمال الصغيرة" التي ستوزع المنح؛ "المطاعم جوهر أحيائنا، وتدفع بالنشاط الاقتصادي في الشوارع الرئيسية في جميع أنحاء البلاد. وتابعت "إنها من بين الشركات التي تضررت بشدة وتحتاج إلى الدعم للنجاة من هذا الوباء. نريد أن تعرف المطاعم أن المساعدة هاهنا".

وستتمكن جميع الشركات المستحقة من التقدم اعتبارًا من يوم الاثنين، ولكن خلال أول 21 يومًا ستوافق إدارة الأعمال الصغيرة على المطالبات المقدمة استثنائيا من الشركات المملوكة لأغلبية الأشخاص الذين يندرجون في إحدى المجموعات ذات الأولوية التي حددها الكونغرس، وهي: النساء، والمحاربون السابقون، والأفراد المحرومون اجتماعيا واقتصاديا. وقالت الوكالة إن المجموعة الأخيرة تشمل أولئك الذين يستوفون معايير معينة للدخل والأصول المملوكة، وهم من السود، أو من أصل إسباني، أو من سكان أميركا الأصليين، أو أميركيين آسيويين من المحيط الهادي، أو أميركيين من أصول بأميركا الجنوبية.

وسيُطلب من المتقدمين المدرجين في تلك المجموعات التصديق بأنفسهم على أهليتهم لفترة الاستثناءات. ومن المرجح أن تستنفد فترة الأولوية تلك -البالغة 3 أسابيع- وحدها الصندوق بالكامل.

أما الشركات المتداولة في البورصة، والشركات التي لديها أكثر من 20 موقعا، أو المطاعم التي أغلقت أبوابها بشكل دائم؛ فكلها غير مؤهلة للحصول على المنح.

ويمكن تقديم الطلبات من خلال موقع إدارة الأعمال الصغيرة وبعض أنظمة نقاط البيع. هذا وتعمل شركات التكنولوجيا "كلوفر" (Clover)، و"إن سي آر كورب" (NCR Corp)، و"سكوير" (Square) و"توست" (Toast) مع الوكالة لتيسير تقديم الطلبات لعملائها.

ويستعد أصحاب المطاعم الراغبون في التقدم، كما بدؤوا الضغط للحصول على تمويل إضافي لمنع المتقدمين المستحقين من الاستبعاد.

وكتب راسل جاكسون، وهو طاه من مدينة نيويورك، على تويتر رسالة حث فيها الكونغرس على "إعادة ملء البرنامج حسب الحاجة". وقال "هذه أخبار رائعة، لكن مبلغ 28.6 مليار دولار لن يكون كافيًا".

 © مؤسسة نيويورك تايمز 2021

المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة