شركة ناشئة في أوغندا تراهن بقوة على نفايات الموز

تستخدم شركة تيكسفاد ألياف موز طبيعية لإنتاج مواد صديقة للبيئة (موقع تيكسفاد)
تستخدم شركة تيكسفاد ألياف موز طبيعية لإنتاج مواد صديقة للبيئة (موقع تيكسفاد)

الأوغنديون يأكلون دائماً الكثير من الموز. والآن تعتقد شركة ناشئة محلية أن بإمكانها استخراج فائدة أكبر من الأجزاء التي تم تجاهلها من محصول ذلك النبات.

حيث تستخدم شركة تيكسفاد (TexFad) ألياف موز طبيعية لإنتاج مواد صديقة للبيئة مثل السجاد، وشعر مستعار قابل للتحلل البيولوجي.

فعادة عندما يقطع المزارعون الموز من الأشجار، فإنهم يتركون جذوعه الضخمة المنتفخة لتتحلل وتهدر بدون استخدام. أما شركة تيكسفاد فتقوم باستخراج الألياف من أجزاء جذوع الأشجار التي عادة ما يحرقها المزارعون أو يرمونها.

وقال كيماني موتوري، العضو المنتدب للشركة ومؤسسها "عندما نظرت حولي رأيت أن الموز ينمو بوفرة في هذا البلد.. وأننا ننتج الكثير من النفايات من حدائق الموز".

تقوم شركة تيكسفاد -حسب مؤسسها بتجربة استخدامات مختلفة لألياف الموز، في إنتاج السجاد وفي منتجات الشعر المستعار.

وقال موتوري "الشعر المستعار الذي نصنعه قابل للتحلل بشكل كبير". وتابع "بعد الاستخدام، ستذهب سيداتنا ويتم دفن ذلك الشعر المستعار في التربة وسيصبح سمادًا للخضراوات".

كما تقوم "تيكسفاد" أيضًا باختبار عملية لجعل ألياف الموز ناعمة مثل القطن حتى يمكن استخدامها لإنتاج الملابس.

وفي أحد الأيام الأخيرة في مصنع تيكسفاد في موكونو، شرق العاصمة كمبالا، قام شباب بتجميع جذوع أشجار الموز في كومة قبل تقسيمها إلى نصفين بالمناجل ووضعها في آلة.

وخرجت ألياف جلدية طويلة تم تعليقها على حبال لتجف قبل معالجتها ثم استخدامها في تصنيع السجاد والشعر المستعار.

وتوقع موتوري أن ينتجوا 2400 سجادة هذا العام، أي أكثر من ضعف إنتاج العام الماضي. وبذلك ترتفع إيرادات الشركة، التي يعمل بها 23 موظفًا، وقد حققت مبيعات بنحو 41 ألف دولار العام الماضي، حيث كانت تلك أفضل سنواتها منذ إطلاقها عام 2013.

وتتوقع الشركة تصدير السجاد لأول مرة في يونيو/حزيران المقبل للعملاء بالولايات المتحدة وبريطانيا وكندا.

يعتقد موتوري أن المواد العضوية الخفيفة يمكن أن تحل محل بعض الألياف الاصطناعية، وتستخدم لصنع منتجات ورقية مثل الأوراق النقدية من بين مجموعة من التطبيقات الممكنة.

وختم مؤسس شركة تيكسفاد بالقول "ألياف الموز هي ألياف المستقبل".

المصدر : رويترز

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة